الجلسة الأولى للطفل في عيادة طبيب الاسنان ,كيف نتصرف؟

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 12, 2014

الجلسة الاولى للطفل في عيادة طبيب الاسنان

الجلسة الاولى للطفل في عيادة طبيب الاسنان تعتبر من التجارب الجديدة والمهمة في حياة الطفل والتي ستلعب دور كبير في تحديد مخاوف الطفل اتجاه اطباء الاسنان في المستقبل, حيث ان تيسير العمل في الجلسة الاولى وسهولة العمل له دور ايجابي في ذلك.

الترتيبات الخاصة للزيارة السنية الأولى :

– أن تكون سرعة العمل بشكل عام في الجلسة الأولى بطيئة وهادئة.
– يتم التأكيد على تثقيف الطفل وتأمين الراحة
-تكون الزيارة مرحة وفكاهية وبسيطة نسبيا والإجراءات أقل عنفا وازعاجا.
– استخدام رسائل قبل الموعد
– استخدام غرفة المواعيد للقاء الأول.
– تعريف الطفل على المكتب والطاقم والأجهزة والملصقات والأشياء الممتعة
في غرفة المعالجة التي يمكن أن تكون مفيدة.

فهم مزاج الطفل :

– هناك جدل طويل في أدبيات تطور الطفل حول الدرجة التي يؤثر بها
)المزاج ( مقابل ) التربية ( على تطوره ،
– وترجح الدراسات أن الطفل حقا يأتي اءلى الوجود بصفات مزاج أو
شخصحية تبقى معه لدرجة معينة بقية حبباته ٠
– ( أن هناك ثلاثة أمزجة أساسية تؤثر في -اقترح توماس و جيس) 1977
التشخيصية  :

المزاج السهل :

– يبدو هؤلاء الأطفال ايجابيين عموما في طبعهم، وتكون وظائفهم الجسدية
منتظمة، ويعتبرون متأقلمين ومرنين، وعند حدوث المشاكل يتوقع منهم ر د
فعل منخفحض أو متوسط الشدة، وبدلا من الإنسحاب من الظروف الجديدة
يظهر الطفل ذو المزاج السهل مقاربة ايجابية نموذجية.

المزاج الصعب

– يملك هؤلاء الأطفال وظائف جسدية شانة، فهم مثلا يتطورون
بنظام بطيء للنوم وكذلك الأكل، وتكون حركتهم ملتوية،
وبمقارنتهم مع أطفال المزاج السهل فإنهم يبدون ارتكاساشديداتجاه
المشاكل وميلا للانسحاب أمام التجارب الجديدة، ويتأقلمون بصعوبة
مع تغيرات بيئتهم .

المزاج البارد

– لدى هؤلاء الأطفال مزاج خجول، ولديهم مستوى فعالية منخفض ،
يتأقلمون ببطء مع التغيرات ويستجيبون بسلبية تجاه الحالات الجديدة ،
وتكون استجابتهم تجاه الجديد هي الانسحاب وارتكاسهم للمشاك ل
منخفض الشدة.
– إن ه ٦% تقريبا من الرضع يمكن تصنيفهم في إحدى المجموعات
الثلاث السابقة، أما الباقي فلديهم مزيج من تلك السمات.

توجيهات إلى طبيب الأسنان :

سلوك الأطفال
– على أطباء أسنان الأطفال استعمال طرق وتقنيات مختلفة اعتمادا على
نمط شخصية الطفل، فبينما يكون طفل المزاج السهل مطواعا للتعامل
مع التفير السريع في الخطة يكون طفل المزاج البارد بحاجة لأخذ وقت
أطول للتكيف
– يستجيب الطفل الصعب بشكل أفضل إلى الطبيب الذي
يقدم مقدارا كبيرا من التماسك بسلوك رزين بينما يحتاج طفل المزاج
البارد إلى طبيب جسور وهادئ وحساس .

الملامح التطورية :

– يستطيع طبيب الأسنان الواعي لمقدرات الأطفال بالأعمار المختلف ة
استعمال تلك المعلومات للاتصال مع الطفل في مستواه وتوقع ملائم ع ن
سلوكه في العيادة،
– ولذا فمن المفيد أن يكون ملتا بالملامح الأساسية
للتطور في حياة الطفل،
– وأيضامن المهم إدراك أن هناك مقدارا كبيرا
من التنوع فيما يتعلق بالأعمار التي يلتقي فيها الطفل مع هذه الملامح،
فالمجالات العمرية في حد ذاتها تستخدم لوصف الوقت الذي يطور في ه
أغلب الأطفال قدرة أساسية.

الطرق السلوكية لإزالة القلق :

تطور الطفل العقلي والعاطفي
Tell-show-do : أخبر – أر – إعمل
يتم الإخبار أولا ثم التوضيح مستعينين بالأمثلة وأخيرا ينجز جزء من العمل.
Playful humour : المسايرة اللطيفة المازحة
باستخدام رقعة مضحكة على أنها للتصوير.
Distraction : التسلية والإلهاء
التجاهل وتوجيه اهتمام الطفل بعيدا عن سلوكه بتفكيره وشعوره بشئ آخر.
Positive reinforcement : الترغيب الايجابي
بإعطاء الطفل هدية حقيقية أورمزية مكافأة على تصرفه المرغوب .
تأمين أمثلة وصور توضح ما سنفعله. Modeling : النمازج
بمقاربات ناجحة للسلوك المطلوب. Shaping : الأشكال
تأمين وسائل خارجية تدعم السلوك الإيجابي ومن ثم بشكل Fading : البدعة
تدريجي إزالة المسيطر الخارجي.
Systematic desensitization : إزالة الحساسية المنتظمة
إنقاص القلق أولا بإيجاد حالة أو وسيلة تستدعي قليلا من الخوف ومن ثم
استعمال الإثارة التدريجية بما يحرض الخوف بشكل أكبر.