امراض المفص الفكي الصدغي TMD patients…حكاية مريض "ضايع في المدارس"

الكاتب : Dr.Zeyad.AlAani

On أكتوبر 31, 2018

اوحت لي بعض تعليقات الزملاء على المنشور السابق بهذا المنشور الذي سألخص فيه حكاية هذا المريض المسكين الذي يعاني من اكثر اضطرابات الوجه ازعاجا الا وهي منطقة المفصل والامه كما يعلم الجميع
المشكلة الحقيقة ليست في المرض بذاته لكن المشكلة في ” المدارس” المختلفة التي “تعصب لها” معظمنا …فغدا المريض “حالة” condition وليس “مريضاً” patient ,ومصير هذه الحالة سيتم تحديده با”المدرسة” التس سيدخلها!
فالجراح يراه كعلامة جذابة للمشرط
وطبيب التقويم سيقنعه انه اذا “زبط اسنانه” بيزبط المفصل
والطبيب الذي يحب الجبائر occlusal splints سيقنعه انها عصا سحرية تعالج كل اضطرابات المفصل !
وطبيب التعويضات سيؤكد له انه اذا عوض له اسنانه الخلفية ستتحسن الحالة !
اما الطبيب “الحنون” دوما فسيؤكد للمريضة انها مجرد تخلصت من التوتر فان الحالة ستزول!
لا ياسيدي القصة ليست كذلك : ليس لانك جراح مثلا او لا تحب الاطباق فهذا يعني انه لا يوجد شيئ اسمه اطباق وانه لن يؤثر على المفصل! …نعم ممكن ان لا يتأثر مفصل الركبة لانه غير موصول بالاسنان لكن ليس مفصل الفك! وبنفس الوقت ليس كل مشكلة اطباقية ستسبب مشكلة في المفصل ..الاحرى ان نقول “قد” وقد لا تسبب اية مشكلة على الاطلاق
وليس القصة ان كل مريض مفصل فكي صدغي سبب مشكلته هي نفسية وتوتر …قد تكون هي السبب وقد يكون السبب مختلف تماما!
اذا ما الحل؟
الحل ان نتعامل مع مريض المفصل ك”مريض” وليس ك “حالة” وان لانتبنى “tunnel vision”اي المنظور الواحد او الوصفة مسبقة الصنع prefabricated prescription!
فالمريض في طرف الصورة قد تفيد معه الجبيرة الاطباقية occlusal splint ولكن المريض في الطرف الاخر قد لاتفيد ابدأ ..وكذلك الامر بالنسبة للمريضة في منتصف الصورة التي قد تجدي معها مضادات الاكتئاب antidepressants ولكن ليس المريض ذو القميص اسود اللون الذي اصبحت حالته تستدعي جراحة الان ولا تنفع معه المعالجات المحافظة
لنتذكر ان امراض المفصل الفكي الصدغي
MULTI FACTORIAL MULTI FACTORIAL MULTI FACTORIAL
ليست لها سبب واحد وهذا ليس رايي بل راي البحث والخبرة السريرية معا
تستحضرني قضية طبيب اسنان طلب رايي القانوني فيها حين قام بسحل حدبات الاسنان لمريضة تعاني من انزياح قرص ردود disc displacement with reduction محاولا اقناع المريضة ان السبب اطباقي occlusal وان الحالة ستزول بعد ذلك! طبعا رفعت المريضة عليه قضية ادت لفصله من المهنة
كل الدورات التي اعطيها في بريطانيا او خارجها حول امراض المفصل الفكي الصدغي اتبنى فيها حالات سريرية للمقارنة بينها وكيفية الوصول الى التشخيص الصحيح واعطاء المعالجة الصحيحة لذلك “المريض” واشبه تشخيص الحالة ب puzzle التي يجب تجميع اجزائها للوصول الى الصورة النهائية التي ستحدد المعالجة لذلك المريض بالذات
الخلاصة يجب ان لا ندع المريض تائها ليدخل المدرسة الخطأ والنتيجة انه ليس فقط لن يستفيد من هذه المدرسة بل س”يأكل اتلة ” للاسف!
اكبر خطأ هو “التعصب” في المجال الطبي شأنه شأن مجالات الحياة كافة
 اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على فيس بوك