تبعيد اللثة Gingival retraction

الكاتب : Dr.Zeyad.AlAani

On أكتوبر 30, 2018

تبعيد اللثة (Gingival retraction ) / معاجين التبعيد (Gingival retraction paste )
ظهرت هذه الوسيلة كطريقة تبعيد للثة ميكانيكي-كيميائي (chemomechanically retracting gingival tissues) اثناء اعمال التيجان والجسور (crowns and bridges) منذ سنين عديدة وقدمت الشركات انظمة مختلفة منها اشهرها نظام (Expasyl) من شركة (kerr Dental) الذي يعتمد على حقن معجون التبعيد بواسطة محقنة خاصة (syringe) حول حواف التحضير (finishing line)
تركيب هذه المواد اساسا (kaolin-based paste ) وهي مادة ذات لزوجة عالية (very viscous ) ولكنها تصبح صلبة وقاسية (maintains rigidity ) مما تؤمن تبعيد اللثة اضافة دون احداث رض (trauma) اضافة لاحتوائها على (aluminium chloride ) الذي يعمل كمادة مرقئة (arrest bleeding )
تترك المادة في مكانها لمدة دقيقتين ومن ثم تتم ازالتها دون رض (atraumatically) ويتم غسل المنطقة بعد ذلك
كثرت الابحاث حول هذا الموضوع منذ سنين وكانت نتائج معظمها مؤيدة لاستخدام هذه المادة حتى ان بعض الابحاث قد فضلت استخدامها على طرق التبعيد التقليدية بواسطة الخيوط (retraction cords) خصوصا من ناحية سهولة الاستعمال (ease of application) وعدم رض النسج الرخوة (atraumatic) وايقاف النزف …(علماً ان خيوط التبعيد تعطي نتائج جيدة وبدون رض ايضاً عند استعمالها بحرص وحسب التوصيات)
سأضع قائمة بهذه الابحاث هنا لمن اراد الاستزادة

Özlem Acar et al JPD 2014
A clinical comparison of cordless and conventional displacement systems
regarding clinical performance and impression quality
Shanghai Kou Qiang Yi Xue. 2013
[Gingival retraction paste versus gingival retraction cord for fixed prosthodontics: a systematic review].
Prasanna GS1, et al 2013
J Contemp Dent Pract. .
Evaluation of efficacy of different gingival displacement materials on gingival sulcus width


 اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على فيس بوك


 
#Tips in Fixed Pros
بعض الحقائق و الفوائد العملية حول خيوط التبعيد اللثوي
(Some facts & Practical Tips of Retraction Cords):
حتى تكون المنشورات مختصرة ومفهومة سأحاول وضع المعلومات ضمن منشورات منفصلة
الجزء الأول :
– أولاً دعونا نتفق على التسمية الصحيحة , هي خيوط تبعيد اللثة (ginigival retraction cords) وليس خيوط الادرينالين ! (كما يسميها العديد من الزملاء كما لاحظت هنا) والسبب موضح في النقاط التالية
– تتوفر هذه الخيوط باشكال وقياسات مختلفة ، فمنها مايكون مشبع بسوائل خاصه للتبعيد (Impregnated) وأخرى غير مشبعه (Non-impregnated) بحيث تعطي الإمكانية للممارس إما بستخدمها دون سوائل للتبعيد الميكانيكي فقط (mechanical) أو بعد غمسها بسائل مناسب (Chemicals) لاستخدامه مع هذه الخيوط .
– بالرغم أن خيوط التبعيد المشبعه بالادرينالين (Adrenaline 0.1 % ) كانت ولاتزال طريقة متبعة عند البعض في تبعيد اللثة (gingival retraction)، إلى أنها في الوقت الحاضر غير مرغوب بها في العديد من مدارس طب الأسنان في العالم ، والسبب أن إمتصاص الأدرنالين من اللثة خصوصاً إذا ما كانت متمزقة يؤدي به الى الدوران الدموي absorbed systemically directly) into the blood stream فيزيد من نسبته عند المرضى خصوصاً إذا ما كان المريض قد تم تخديره موضعيا بمحلول مخدر حاو على الأدرنالين كمقبض وعائي (vasoconstrictor) الأمر الذي قد يؤدي إلى اختلاطات (adverse systemic effects) عند بعض مرضانا ومن اشيعها حدوث تسرع القلب (tachycardia) وارتفاع الضغط الشرياني (high blood pressure) وهذا الاختلاط الاخير يتفاقم حين كون المريض الذي اعطي جرعة ادرينالين اضافية يتناول بعض مضادات الاكتئاب مثل (Tricyclic antidepressants)
…لذلك توفر مواد أخرى مثل كلور الألمنيوم (aluminium chloride) ، و سلفات الحديد (Ferric Sulphate) ( Astringident) و تعتبر سلفات الحديد (ferric sulphate) هي المنصوح بها في UK وذلك لانها مادة آمنة الاستعمال تعمل بمبدء تخثر بروتينات اللثة coagulate proteins within the gingival sulcus عوضاً عن التقبض الوعائي vasoconstriction ، الأمر الذي يمكن من المحافظة على البشرة سهلة التمزق في اللثة delicate epithelium (كما هو الحال في الصورة اليمنى حيث تظهر هذه المشكلة مع إستعمال الادرينالين ) و يقلل من واحد من الاختلاطات الناجمة عن إستعمال الخيوط الا وهو إنحسار اللثة gingival recession مكان إستعمال الخيط …
السيئة الوحيدة لمادة Astringident هو إمكانية تلون السن باللون البني بعد الاستعمال ولكن ذلك سرعان ما يختفي خلال اسبوعين
سأتحدث في المنشورات اللاحقة عن تقنيات تطبيق الخيوط والاخطاء الشائعة والحلول لبعض الصعوبات (problem solving)



 اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على فيس بوك


 
#Tips in Fixed Pros
خيوط التبعيد : بعض الفوائد السريرية (Retraction Cords: Some Clinical Tips)
– تتوافر خيوط التبعيد بعدة أشكال فيمكن ان تكون مجدولة مثل الحبل (twisted) او ملفوفة (knitted) او مضفورة (braided) وهي الافضل لان خيوطها لا تنفك (unwind) اثناء الدك (packing) كما هو الحال بالنسبة للنوعين الباقيين وهي متاحة بعدة اقطار أيضاً
– قبل البدء بدك الخيط يتوجب انتقاء القطر المناسب له وذلك بواسطة ضخ بعض الهواء من سيرنج الجهاز ( three in 1 syringe ) وتقدير عرض الميزاب اللثوي (gingival crevice )….فمثلاً بعض الاسنان بطبيعتها ذات ميزاب لثوي ضيق (shallow sulcus) مثل السطح الشفهي للانياب العلوية (labial aspect of the upper canine) والقواطع السفلية (lower incisors ) تتطلب خيط تبعيد ذو قطر صغير
– نختار قطعة صغيرة من الخيط ونقوم بترطيبها بالماء او بمحلول (astringent) (كما ذكرنا في المنشور السابق) وذلك تجنباً لرض الطبقة البشرية الدقيقة المبطنة للميزاب (delicate epithelial lining of the sulcus ) عند ازالة الخيط
– ابدأ بدك الخيط من الجانب الملاصق (approximal side ) للسن المحضرة (prepared tooth )
– استعمل للدك اداة حشي المواد اللينة رفيعة (narrow flat plastic ) بلطف ودون تطبيق قوى كبيرة ويفضل استعمال اداة دك الخيوط الخاصة (cord packing instrument) الموضحة في الصورة (A)
-من الاخطاء الشائعة التي تحدث اثناء دك الخيط هو الدك العمودي (Packing the cord vertically ) الامر الذي يسبب في معظم الاحيان خروج الخيط المدكوك للاعلى مرة اخرى خلف اداة الدك (the packer) (الصورة B) …لذلك ينصح هنا لتجنب مثل هذه المشكلة أن نقوم بتحريك اداة الدك بحركة دورانية (Rolling the instrument) (الصورة C)
– ممكن ايضاً لتجنب المشكلة السابقة استعمال اداتين (use two packers) بنفس الوقت (الصورة D) بحيث تثبث احداه الخيط وتبقي عليه في مكانه بعد الدك وتتمم الاخرى العملية



 اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على فيس بوك


 
#Tips in Fixed Pros
خيوط التبعيد اللثوي : بعض الفوائد السريرية (Gingival Retraction Cord: Some Clinical Tips)
طريقة خيط التبعيد المزدوج (The double retraction cord technique):
يفضل بعض الممارسين هذه الطريقة (خصوصاً عندما يكون هناك عمق ميزاب لثوي كاف حول التحضير (prepared tooth) )…ويقصد بها وضع خيط ذو قطر صغير (fine cord ) بعد ترطيبه ب (ferric sulphate) في عمق الميزاب اللثوي (gingival sulcus ) وآخر ذو قطر اكبر فوقه بحيث تتم ازالة الاخير والابقاء على الخيط الصغير في الميزاب اثناء أخذ الطبعة النهائية (impression taking)
الفائدة من هذه الطريقة هي ان الابقاء على الخيط دقيق القطر في قعر الميزاب يفيد في السيطرة على النزف (control gingival haemorrhage) والنتحة (exudate) اضافة الى ان وجود هذا الخيط يمنع من ارتداد حواف اللثة (recoil) اثناء اخذ الطبعة والحيلولة دون دفع المادة الطابعة من الميزاب للاعلى بسبب هذا الارتداد …اضافة الى تامين مسافة جيدة لمادة الطبع لمنع تمزقها (impression tearing) بسبب عدم توافر كمية كافية منها (inadequatebulk) ضمن الميزاب
يتوجب طبعاً عدم نسيان الممارس للخيط داخل الميزاب لما ذلك من اثار ضارة على اللثة المحيطة
Photo taken from Wassell et al 2002


 اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على فيس بوك


بعض الفوائد والمعلومات حول استعمال المحاليل الكيميائية مع خيوط التبعيد Cords impregnated with chemicals
كما نعلم انه هناك عدد من السوائل الكييمائية المتوفرة لغمس خيوط التبعيد chemically impregnated cords ­ فيها قبل استعمالها بغرض تبعيد النسج الرخوة soft tissues displacement في سياق عملية تحضير التيجان والجسور crowns and bridges واخذ الطبعة impression making حيث تؤمن لنا تبعيداميكانيكيا وكيميائيا معا mechanical and chemical effect
ولكن هل هناك من عيوب او تأثيرات جانبية side effects لاستخدام هذه السوائل مع خيوط التبعيد؟
ساذكر لكم بعض المعلومات حول هذه النقطة:
1- استخدام الادرينالين Adrenaline / epinephrine : لا ينصج حالياً باستخدام هذا السائل مع خيوط التبعيد وذلك بسبب خاصية الامتصاص الجهازي السريع للادرينالين absorbed systemically ووصوله فورا الى الدوران الدموي blood stream خصوصا اذا ما كانت النسج اللثوية ممزقة lacerated او مجروحة بسبب التحضير prep (كما هو الحال في معظم حالات التحضير في الممارسة السنية) مما قد يسبب تاثيرات جهازية غير مرغوب بها مثل ارتفاع الضغط الشرياني hypertension او تسرع القلب tachycardia
2- محاليل Ferric sulphate بتركيز 15.5-20% ومثال عليها Astringident هي المحاليل المنصوح بها حاليا… والية تبعيدها للثة مختلفة عن الادرينالين حيث تعمل بتخثير البروتينات coagulate proteins بشكل محدود في الميزاب اللثوي sulcus وليس بالتقبض الوعائي vasoconstriction كالادرينالين ..ولكن عل الرغم من سلامة محاليل Ferric sulphate هذه الا انه وجد بالبحث انه يمكن ان يكون لها تأثير سلبي على سطح بعض مواد الطبع المطاطية impression materials اضافة الى امكانية تلون العاج dentin discoloration عند استخدامها
3- محاليل Aluminium chloride بنسبة 20-25% ايضا وجد انها يمكن ان تؤثر على مواد الطبع المطاطية وخصوصا من نوع polyether
اضافة الى ذلك فان بعض الابحاث تشير الى ان ferric sulfate و aluminum chloride يمكن ان يكون لها تأثير سلبي على الالصاق يالاسمنتات الراتنجية resin cements… وبقاء اثارها في الميزاب اللثوي gingival sulcus الى حين جلسة الالصاق cementation يمكن ان يضعف سمنت الالصاق الراتنجي ولذلك ينصح حين استعمالها ان يتم تنظيف السن بشكل جيد بمسحوق مائي للخفان pumice paste قبل الصاق الترميمات restorations بشكل نهائي


 اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على فيس بوك


الفائدة السريرية اليوم هي حول انتقاء خيوط التبعيد …Retraction Cords – Types
هل تعلم ماهو خيط التبعيد الذي تستخدمه؟ وماهو الفرق بين الشكلين الاساسيين؟
يمكن تصنيف خيوط التبعيد بعدة طرق لكن شكلها عادة يقع ضمن صنفين اسايين:
– الخيوط المحبوكة knitted cords وتتمتع بمسافات اوسع ضمنها مما يسهل امتصاص السوائل والنتحة exudate من اللثة .كما ان دكها في الميزاب اللثوي gingival sulcus يكون اسهل easier to pack
– الخيوط المضفورة braided cords تعطي تبعيد افضل للثة better gingival displacement ولكنها ذات مسافات اقل ضمن نسيجها وبالتالي امتصاص سوائل اقل واصعب قليلا في عملية الدك more difficult to place
“مافي شي كامل”


 اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على فيس بوك