مشاكل التنفس وتقويم الاسنان

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 4, 2014

[vc_row][vc_column][vc_column_text]

مشاكل التنفس وتقويم الاسنان

قد لا يعرف كثير من الناس ان التنفس الفموي يسبب مشاكل في ارتصاف الاسنان ويجب على طبيب الاسنان اكتشاف وجود ذلك قبل اجراء تقويم للاسنان وقد يكون سهلاً التعرف على التنفس الفموي من خلال اعراضه التي يسببها على الوجه والاسنان التي سنتعرف عليها في هذا المقال.

  • من المهم تحري وجود التنفس الفموي ونتائجه السلبية العامة والموضعية
  • التنفس الفموي هو حالة مرضية تستوجب توجيه المريض لعيادة أمراض الانف والاذن والحنجرة لتحديد السبب والتغلب عليه و الذي يمكن أن يكون اعتياديا او انسداديا او تشريحيا

الأسباب التي تؤدي إلى التنفس الفموي

1. انسداد المجاري التنفسية الطبيعية ولاديا أو على نحو مكتسب.
2. كسور أو رضوض أو انحرافات وتيرة الأنف.
3. ضخامة القرينات الأنفية أو تورمها الالتهابي.
4. التهابات أنفية مزمنة أو تحسسية.
5. أورام عظمية أو ليفية في الحفرة الأنفية.
6. ضخامة اللوزات.

العلامات السريرية للتنفس الفموي (السحنة الغدية )

السحنة الغدية وعلامات التنفس الفموي

السحنة الغدية وعلامات التنفس الفموي


1. تضيق فوهتي الأنف.
2. وجه طويل وضيق مع شفاه واهنة وقصيرة .
3. شحوب الوجه والوهن الجسدي العام.
4. ضيق التنفس ليلا والشخير .
5. التهابات جيوب مزمنة أو زكام متكرر.
6. انتانات متكررة للمجاري التنفسية.
7. تأخر النمو والتطور العام للطفل.
قبة حنك محرابية والتنفس الفموي

التشوهات الناجمة عن التنفس الفموي

1. عضة مفتوحة هيكلية بسبب التوضع المنخفض للسان.
2. ضيق القوس السنية العلوية يؤدي لعضة معكوسة خلفية.
3. تراكب الأسنان العلوية بسبب ضيق القوس وانطمار بعضها أو البزوغ الشاذ لبعضها.
4. ميلان القواطع العلوية نحو الدهليزي بسبب وهن الشفاه وكسر التوازن العضلي.
5. انحراف وظيفي للفك السفلي(عضة معكوسة) وعدم تناظر وجهي.
6. عدم نمو الوجه المتوسط بسبب غياب التمرين الفيزيولوجي (التنفس الأنفي).
7. يؤدي تضيق القوس العلوية إلى عضة معكوسة أو تراجع الفك السفلي.

طرق تحري التنفس الفموي – فحص التنفس

ممكن من خلال القصة المرضية(عمليات جراحية على مجرى التنفس-عادات النوم) إضافة إلى تقييم وضع اللسان والشفاه ووظيفة الشفاه الحصول على مؤشرات عن التنفس الفموي:

  • حسب مويرز ندرس التنفس عندما لا يكون المريض منتبها أنه مراقب غالبا هناك تماس شفوي خفيف في الحالة الطبيعية بينما تبقى الشفاه منفصلة لدى المتنفسين فمويا لكننا لا نعتمد على هذا كمعيار وحيد.
  • من الممكن التمييز بين الحالات ذ ات المنشأ الاعتيادي بالطلب من المريض إغلاق فمه والتنفس من أنفه لمدة 2-5 دقائق.
  • اختبار النسالة القطنية.
  • اختبار المرآة.
    اختبار المرآه لكشف التنفس الموي
  • يجب الانتباه هنا إلى ما يسمى الدورة الانفية حيث يحدث التنفس من أحد المنخرين بشكل أكبر من الآخر ويتبدل هذا الوضع كل 6 ساعات.
  • فحص فتحتي الأنف: ففي التنفس الفموي تكونان متضيقتين.
  • الرؤية المباشرة لاهتزازات فتحة الانف تدل على فعالية طبيعية لان الذين يتنفسون من انوفهم يمتلكون تنظيما انعكاسيا جيدا على العضلات الجناحية التي تتحكم بشكل وحجم المنخرين الخارجيين وبذلك سوف يوسعون المنخرين الخارجيين خلال التنفس العميق من الانف.

المراجع
McNamara JA, JR, Brudon WL.
Orthodontic and orthopedic treatment
in the mixed dentition. Ann Arbor.
1993, Needham Press.
Orthodontics Dignosis_Rakosi_1993[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]