الحالات السريرية الاسعافية في العيادات السنية الربو Asthma

الكاتب : إدارة الموقع

On يناير 6, 2014

ماذا يفعل طبيب الاسنان في الحالات السريرية الاسعافية في العيادات السنية الربو Asthma ؟
يمكن أن تحدث هجمة الربو الحادة نتيجة التوتر الناجم عن زيارة العيادة السنية.
فإذا كان المريض يصطحب معه الموسع القصبي الاستنشاقي (مثل السالبوتامول). يكفي إعطاؤه بخة واحدة أو اثنتان لتدبير المشكلة.
أما إذا لم يكن البخاخ بحوزته، فإنه من الواجب أن تحتوي العيادة السنية بالأصل على مثل هذا الدواء.
وإذا لم يكن باستطاعة المريض أن يستخدم البخاخ فإنه من الواجب على الطبيب أن يبخ السالبوتامول ضمن كوب مخصص للاستخدام مرة واحدة (يستخدم عادة لوضع الغسول الفموي الخاص بالمريض)، ثم وضع الكوب على فم وأنف المريض، ثم يطلب منه الاستنشاق.
إذا كانت هجمة الربو شديدة ومهددة للحياة يعطى المريض الإبينيفرين عضلياً والهيدروكورتيزون وريدياً.

مقدمة عامة :

الربو (بالإنجليزية: Asthma) هو مرض تنفسي مزمن شائع يتصف بوجود التهاب في المسالك الهوائية وفرط استجابتها (تشنج قصبي) مما يؤدي إلى انسدادها (قابل للعكس بواسطة العلاج).
والربو يصيب الذكور والإناث في جميع مراحل العمر. والربو يتمثل في سرعة التنفس (كرشة النفس) والكحة وكتمة الصدر. والأعراض الظاهرية للربو هي تضييق الشعب الهوائية بتراكم الماء بين خلايا الأنسجة في جدران هذه الشعب. ازداد اهتمام العالم المتقدم بمرض الربو نظرا لازدياد انتشار هذا المرض بشكل سريع في الآون الأخيرة، حيث يؤثر المرض على حياة واحد من كل أربع أطفال من أطفال المدن.
والربو يصيب 5% من الأمريكان بما فيهم الأطفال. الربو في أمريكا يصيب من 12- 15 مليون من بينهم 10 – 12 % تحت سن 18سنة، وقد يصيب الأطفال.

أعراض وعلامات في العيادات السنية الربو Asthma  :

أهم الأعراض ضيق التنفس ووجود صعوبة فيه حيث تتيبس المسالك الهوائية وتضيق وتمتلئ بالبصاق(المخاط) ،والسعال ولاسيما بالليل والصفير مع الزفير وكرشة التنفس وسرعته وضيق بالصدر وألم والشعور بضغط عليه. ليس لكل مريض بالربو نفس الأعراض. وقد تكون الأزمة الربوية متوسطة أو شديدة.

أسباب الربو :

مشحذات لظهور الأزمة الربوية
مشحذات لظهور الأزمة الربوية


قد يكون الربو بسبب عامل وراثي. حيث توجد عدة جينات مورثة تجعل الشخص عرضا للربو والسبب غير معروف حاليا. والأشخاص الذين في تاريخ عائلتهم الإصابة بالربو معرضون للإصابة بالمرض.
الربو له علاقة مع أمراض الحساسية. بعض الأشخاص لديهم حساسية وراثية لبعض المواد التي تسبب لهم ظهور تفاعلات حساسية.
فعندما يتنفسون مواد تسبب الحساسية (allergens) يقوم جهاز المناعة بمكافحتها بشدة ويفرز جزيء كريين مناعي هـ (IgE) الدفاعي الذي يطلق عليه الأجسام المضادة، مواد كيماوية في المسالك التنفسية مما يجعلها تلتهب وتضيق.
ويسفر عنها الكحة والصفير (خروشة الصدر) وصعوبة التنفس وظهور نوبة الربو. واستنشاق الكورتيكوستيرويدات تخفف الالتهابات.والربو له علاقة مع التدخين.الربو له علاقة مع نمط الحياة الغربية.
 

مشحذات لظهور  اعراض في العيادات السنية الربو Asthma

من الأدوية المشحذة لحدوث أزمة ربوية :
الأسبرين والأدوية المخففة للألم والالتهابات التي تسمي بالأدوية الغير إستيرودية ضد الالتهابات كالإيبوبرفين والنابروكسين. وهذه الأدوية تستعمل لتخفيف الآلام وتخفيض الحرارة. وهذه الأدوية بما فيها الأسبرين تحدث أزمات ربوية شديدة ويمكن استعمال الأسيتوأمينو فين (الباراسينامول يأمان لتخفيف الآلام وتخفيض الحرارة.
حاصرات بيتا : تستعمل هذه الأدوية في علاج ضغط الدم المرتفع وحالات القلب والصداع النصفي والصداع وقطرة العين لعلاج الجلوكوما. لهذا تستعمل هذه الأدوية لدي مرضي الربو بحذر وتستعمل بجرعات قليلة للتجربة وللتأكد من عدم تاثيرها علي الربو.
مثبطات : وهي نوع ثان من الأدوية لعلاج حالات القلب وارتفاع ضغط الدم. وهذه الأدوية يمكن أن تسبب السعال في 10%من. وليس بالضرورة ان يكون السعال ربو لكنه يصدر صفيرا ويسبب الشعور بضيق الصدر. فلو حدث هذا فاستشر الطبيب المعالج.
يمكن ظهور المرض علي أي شخص في أي مرحلة عمرية.

أشكال الربو

ويوجد ثلاثة أشكال رئيسية من الربو هي :إعاقة المسالك الهوائية (Airway obstruction) : أثناء التنفس العادي تصبح أربطة العضلات حول المسالك الهوائية مسترخية ويمر الهواء بسهولة. لكن مرضي الربو بسبب الحساسية تصبح الأربطة مشدودة لدرجة الهواء يمر بصعوبة في القصبة الهوائية. مما يجعل الشخص يتنفس بصعوبة لقلة وجود الهواء بالرئتين. وعندما تضيق المسالك والقصبات الهوائية يحدث صفير أثناء التنفس وعند مرور الهواء. ولحسن الحظ هذا الضيق يتحسن في حالة الربو عكس ما يحدث في حالتي الالتهاب الرئوي والانتفاخ الرئوي.
الالتهاب : الأشخاص المصابون بالربو تصبح شعبهم الرئوية منتفخة ومحمرة اللون. وهذا سببه التلف الذي يحدثه الربو مع الوقت بالرئتين. وعلاج هذا الالتهاب مفتاح السيطرة علي الربو.
تهيج المسالك الهوائية (Airways irritability) : المسالك الهوائية لدى مرضي الربو نجدها حساسة جدا لبعض المواد المهيجة فتضايق. ومن بين هذه المواد حبوب اللقاح ومخلفات الحيوانات والأبخرة والغبار والدخان. ومرضى الربو تكون شعبهم الهوائية حساسة جدا مشحذات لظهور الربو والتي تسبب لهم ظهور أعراضه وتسوء الحالة بعد ذلك.

علاج الربو

ويوجد نوعان من الأدوية التي تعالج الربو هما:
موسع قصبي : الثيوفيلين التي تقلل التقلصات الرئوية وهي تستعمل كثيرا للسيطرة علي النوبة الربوية المفاجئة نتيجة يذل مجهود جسماني رياضي. وتعمل على مواقع تسمي مستقبلات بيتا التي تتصل والأربطة العضلية حول القصيبات الهوائية.
مضاد التهاب : كالكورتيكوستيرويدات التي تتدخل في نشاط وكيماوية الخلايا المناعية ويساعد على ارتخاء جدران الممرات الهوائية ومنع تقلصات العضلات التي تضييقها بسبب التقلصات الرئوية. ومع الوقت تقلل حساسية الشعب الهوائية للمواد التي تسبب الحساسية الشعبية. والآثار السيئة للستيرويدات والكورتيزونات : قد يكون لها آثارها السيئة مع طول الاستعمال. ومن بين هذه الآثار بصفة عامة على الجسم بعد استعمالها لعدة سنوات ظهور حب الشباب وزيادة الوزن وشعور بالضيق في المعدة ووهن العظام وظهور الفساد بالعينين وتقليل معدل نمو الجسم. وقلما تحدث هذه الآثار بعد استعمالها على المدى القصير للتغلب على أزمة ربوية. لهذا يفضل استنشاقها مع موسعات الشعب لتقليل آثارها السيئة بشكل ملحوظ.