Bonding Systems 2018

الكاتب : Dr.Zeyad.AlAani

On أكتوبر 27, 2018

كما وعدتكم سأضع هنا منشورا شاملا (من جزئين) لاهم انظمة الربط bonding systems (الحديثة ) واسماءها التجارية الموجودة في الاسواق حتى عام 2018 , ميزات كل منها, خصائصها, انتقائها حسب الغرض من استعمالها (ترميمات مباشرة direct restorations او غير مباشرة indirect restorations ( ماذا نستخدم مع ترميمات الزركون او IPS e.max ….) ,فوائد سريرية Clinical Tips حول استعمال هذه الانظمة بشكل عام …….) ..مستنداً بذلك على تقرير Clinicians Report الصادر هذا الشهر May 2018
قبل الحديث عن هذه الانواع الموجودة بين يدينا في الاسواق دعوني اذكركم في هذا المنشور الاول بموضوع “تقييم جودة انظمة الربط bonding systems” وكيف تتميز عن بعضها والمعايير التي يخضع لها هذا التقييم
اهم هذه المعايير:
– هل هي Universal؟
ماالمقصود بكلمة Universal؟ يمكن تفسير هذا المصطلح الذي ابتدعته الشركات باوجه عديدة (منها كونها total- and self-etching ….) ولكن تم الاتفاق على ان المقصود به من قبل الشركات هو ” ببساطة” ان نظام الربط هذا يصلح للاستخدام مع الترميمات المباشرة direct restorations (ترميمات الكومبوزت) وغير المباشرة indirect restorations (مثل المرممات الخزفية ceramic restorations بانواعها)
– هل تحتوي في تركيبها على silane؟ :
اذكركم بان الاتحاد الكيميائي chemical bonds بين لاصق الكومبوزت الراتنجي resin composite والخزف الزجاجي glass-ceramics يتم عبر coupling molecules والتي تعتبر وسيط يربط بين مادة لاعضوية inorgaic وهي ال silicates الموجودة في القالب الزجاجي glass matrix من جهة ومادة عضوية organic هي الراتنج في الكومبوزت composite resin من جهة أخرى ..حيث تؤمن سطحا من الخزف ذو “ترطيب” wetting جيد يهيئ اتحادا ممتازا مع مجموعة hydroxyl الموجودة في الخزف واتحاداً مع مجموعة methacrylaye في الراتنج resin …هذه العملية يتم تحقيقها بوساطة ال silane الذي يطبق بشكل منفصل لكن بعض انظمة الربط تحتوي عليه في تركيبها اساسا)

– هل تحتوي في تركيبها على MDP ؟
10-methacryloxydecyl dihydrogen phosphate (MDP) يقصد ب
وهي من اشكال المونمر القادرة على الاتحاد والارتباط الكيميائي chemically bonds ب المعادن المختلفة ومنها خلائط nickel–chromium وال zirconia لذلك تعتبر عظيمة الفائدة حينما يراد استعمالها مع الترميمات الحاوية على معدن او الزركون
– هل هي ثنائية التصلب dual cure؟
بمعنى آخر هل تحتوي في تركيبها على منشط منفصل للتصليب الثنائي separate dual-cure activator solution (الامر المهم جداً في معظم الترميمات غير المباشرة كما نعلم)
– من المعايير الاخرى ايضاً قوة الالصاق المبدئية في الميناء والعاج initial bond/strength , Enamel/Dentin …وهي قيم قائمة على التجارب المخبرية (مع العلم ان الابحاث اثبتت ان الاتحاد بالعاج dentin bonds تتضاءل قيمته مع الوقت مع جميع انظمة الربط هذه الا ان هناك تقييم سريري منشور لاطول اداء سريري لهذه الانظمة ساشارككم بقيمه في المنشور القادم)
– وايضا التكلفة وسهولة التطبيق ease of application (خطوات التطبيق , عدد مرات التطبيق , مدة الانتظار , عدد الطبقات الواجب تطبيقها ..الخ)
بعض الفوائد السريرية Clinical Tips لتطبيق انظمة الربط (البوند) “بشكل عام” كما وردت في تقرير Clinicians Report الصادر هذا الشهر May 2018 :
– بالطبع الحفاظ على حقل عمل جاف moisture control …يفضل استخدام الحاجز المطاطي rubber dam ما امكن
– القيام بتأمين ثبات ميكانيكي mechanical retention ما امكن :
ينصح (اضافة للتخريش الحمضي للميناء etching the enamel) بجعل السطوح المحورية للسن المحضرة tooth prep axial surfaces خشنة rough ما امكن بوساطة سنبلة ماسية diamond …من العوامل الاضافية هي اضافة ميازيب grooves الى هذه االسطوح
– ينصح دوماً باتباع تعليمات المعمل المنتج manufacturer instructions بدقة (مدة تطبيق البوند وطريقة تطبيقه مثلا حيث ان فترة الانتظار اثناء التطبيق لبعض المنتجات تتيح لحدوث التخريش الحمضي acid etch كما تعطي المجال للمذيب solvent للتبخر مما يعطي نتائج اكثر فعالية …) وينصح دوما بان تقوم المساعدة السنية dental assistant بضبط التوقيت timer
– ينصح قدر الامكان بتطبيق عدة طبقات من البوند multiple coats مع الترميمات المباشرة direct restorations (حيث يشير هذا التقرير الى ان الابحاث اشارت الى ان الطبقات المتعددة من اللاصق تعطي نتائج سريرية افضل من ناحية الالصاق الافضل adhesion و انقاص الحساساية desesitization)
تابعوا معنا المنشور القادم الذي سيشمل كل الانواع التجارية الحديثة ل adhesive systems مع خصائصها طبقاً للمعلومات المتوفرة اعلاه
يتبع …..
 اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على فيس بوك
bonding Systems ….قصة أجيال
بداية أشكر جميع الزملاء والزميلات على تفاعلهم مع الاستبيان الذي وضعته في المنشور السابق وتلبية لطلبكم أضع هنا هذا المنشور المفصل حول هذا الموضوع
عذراً للاطالةهنا ولكني فضلت وضع المعلومات حول هذه النقطة في منشور مفصل واحد يمكن الرجوع اليه في حالة الحاجة الى معلومات حول هذا الموضوع واعتذر عن اية اخطاء املاءية او لغوية مسبقاً
طرأ على المواد الرابطة للميناء والعاج تغيرات كبيرة على مدى اربعة عقود من الزمن منذ ستينات القرن الماضي وظهرت اجيال عدة منها في محاولة تحسين أعمال الكومبوزت وانظمة الالصاق adhesive systems
قبل ان اتحدث عن هذه الانظمة هناك نقطة هامة يجب التذكير بها الا وهي مايغرف باسم smear layer او مايمكن تسميتها بالعربية “طبقة اللطاخة” اذا ماصح التعبير…. والسبب في ذكرها هنا هو اعتماد أجيال الانظمة الرابطة bonding systems وتطويرها على هذا المفهوم كما سأوضح فيما بعد
كما نعلم فان العاج يحتوي على ماء ومركبات عضوية organic content بما يعادل 50% تقريباُ من حجمه مقارنة بالميناء التي تحوي فقط 13% تقريباً من هذين المكونين …فالعاج يحتوي غلى قالب من الكولاجين collagen matrix منسوج خلال نسيج متمعدن نوعا ما وهو الهيدروكسي اباتيت hydroxyapatite ونظام من الاقنية العاجية dentinal tubules والتي تعبر منها السوائل من اللب pulp
عندم نقوم بتحضير حفرة cavity prep بالسنابل burs فان طبقة من بقايا التحضير تتشكل على سطح العاج والميناء وهي مايعرف باسم smear layer وهي مؤلفة كما قلنا من بقايا نسج سنية tooth structure ولويحة plaque وبكتريا ولعاب saliva وغيرها من الفضلات debris …هذه الطبقة والتي تبلغ سماكتها حوالي 2 ميكرون تلتصق بشكل قوي الى العاج وتسد plugs فوهة الاقنية العاجية opening of dentinal tubules بحيث تصعب ازالتها بالغسل بتيار مائي لوحده air-water spray وبقاء هذه الطبقة يمنع تشكل ارتباط bond بالعاج
لذا فان انظمة الربط bonding systems والتي والتي تسخدم حمض الفوسفور phosphoric acid لتخريش الميناء والعاج تحل طبقة smear layer وتزيلها بالغسل rinsing بعد التخريش بالطريقة المعتادة كما نعلم
أما انظمة الربط والتي تستخدم ضمنها primer حامضي acidic primer لتخريش الميناء والعاج فانها تخترق هذه الطبقة وتضمها ضمن المادة الرابطة bonding agent حيث لا يوجد غسل مرافق لهذه الانظمة الاخيرة …في كلتا الحالتين مع هذين النظامين فان المواد الرابطة bonding agents سوف تخترق السطح المخرش etched surface
سأسرد لكم هنا التطور الذي حصل لأجيال أنظمة bonding systems عبر السنوات الماضية:
الجيل الأول من المواد الرابطة: First Generation : بدء بوضع الكومبوزت على السن بدون تخريش etching او مواد رابطة bonding agents ومع بداية عام السبعين بدء بتطبيق تخريش الميناء enamel etching بالحمض acid ووضع مواد راتنجية رابطة self-cured unfilled bonding resin على الميناء فقط وهذا ما تم اعتباره الجيل الأول للمواد الرابطة
مع هذا الجيل كان هناك تخوف من وضع حمض التخريش phosphoric acidعلى العاج تخوفا من اذية اللب damaging the pulp ولذلك كانت قوة الارتباط ضعيفة بسبب عدم التأثير على smear layer
الجيل الثاني: Second Generation : بين عام 1970 و عام 1980 بدء بتطبيق المواد الرابطة الراتنجية bonding resins لكل من الميناء والعاج وتم استعمال التصليب الضوئي له light-cured ولكن كان لايزال العاج غير مخرش مع هذا الجيل ايضا ولذلك كانت المواد الرابطة الموضوعة على العاج كانت ترتبط بطبقة اللطاخة smear layer ايضا مشكلةً ارتباطاً ضعيفاً جداً (حوالي 2-6 MPa )
الجيل الثالث: Third Generation : في نهاية الثمانينات اصبح لابد من التفكير في كيفية التعامل مع smear layer والتي كانت تشكل عائقا لارتباط الراتنج resin بالعاج كما قلنا , وشرع باستعمال مكونات حامضية acidic components ضمن الانظمة الرابطة bonding systems لازالة هذه الطبقة ولكن مع ذلك كانت هذه المكونات ذات قدرة محدودة على تخريش العاج ولم تستطع المواد الرابطة من اختراق سطح العاج بشكل معتبر وضل الارتباط ضعيفا لا يتجاوز (12-15 MPa )
يجدر بالذكر أن الأجيال الثلاثة السابقة تم “تنسيقها” تجارياً تقريباً no longer commercially available و سردتها هنا فقط على سبيل المراحل التاريخية لانظمة الربط bonding system وسأركز في هذا المنشور والذي يليه على الأجيال التي تلتها :
الجيلين الرابع والخامس: Fourth and Fifth Generations: مع بداية التسعينات تم ادخال مفهوم مايعرف باسم “total etch” أو مايعرف باسم ” ”etch-and-rinseوالمعتمد على تخريش كلاً من الميناء والعاج بحمض الفوسفور العملية التي تعرف باسم “conditioning” ويقصد بها ازالة ال smear layer وفي نفس الوقت تخريش العاج والابقاء عليه رطباً moist مما سمح باختراق ال primer ( والذي يحوي فيما يحويه مكونات محبة للماء hydrophilic) الى سطح العاج المخرش الامر الذي ادى الى زيادة ملحوظة في قوة الارتباط مع العاج لتغدو بمقدار (20-30 MPa ) تقريبا ..اذا اصبح لدينا هنا عنصرين : ال primer و ال bonding resin كعناصر المواد الرابطة bonding systems والتي طبقت اولاً في عبوتين منفصلتين two bottles وهو ماعرف بالجيل الرابع Fourth Generation وتم دمجهما بعد ذلك في عبوة واحدة one bottle وهو ماعرف بالجيل الخامس Fifth Generation واطلق على هذين الجيلين كما قلنا اسم “Total-etch Systems”
كملخص للتطور في هذين الجيلين اصبح لدينا ثلاث مراحل هنا:
1-conditioning: وهي مرحلة التخريش etching ويقصد بها ازالة الsmear layer وفتح الاقنية العاجية وزيادة نفوذية العاج dentin permeability وازالة بلورات الهيروكسي اباتيت تاركة شبكة من الكولاجين collagen meshwork التي ستنخمص collapse لزوال القالب الغير العضوي inorganic support الذي كان يحملها
2- بعد التخريش etching والغسيل rinsingوالتجفيف drying سياتي دور الprimer وهو عبارة عن مذيب solvent يعمل بشكل اساسي على اختراق وترطيب شبكة الكولاجين collagen meshwork المذكورة المنخمصة collapsed ليعود ويرفعها مرة اخرى الى مستواها الاساسي كما انه يرفع التوتر السطحي increase surface energy ويزيد من ترطيب سطح العاج wetability وهنا (في الجيل الرابع) سوف يتم تطبيق ال primer ومن ثم تجفيفه و تصليبه ضوئياً light cured
3- المرحلة الثالثة هي ال bond والتي تتمثل في اضافة راتنج غير مملوء unfiled resin والذي سيخترق العاج المعالج (primed dentin) ليشكل شبكة متصلة من الكولاجين والراتنج resin تعرف باسم “”Hybrid Layer او “الطبقة الهجينةً والتي هي حصيلة مزج dentin bonding resin مع الياف الكولاجين collage fibrils وسطح العاج المخرش etched dentin وهذه الطبقة ستساعد على عملية bonding بين الراتنج resin والسن وهو المبدأ الذي تعتمد عليه معظم انظمة البوند الحديثة
الحقيقة يمثل البوند ذو العبوتين two bottles (الجيل الرابع) النظام اللأكثر قوة رابطة strongest bonds مع العاج بين كل الانظمة الموجودة حالياً اذا ما تم تطبيقه بشكل صحيح (اي بدون الافراط في التخريش overetching او عدم التخريش الكافي underetching او زيادة التجفيف overdrying او عدم التجفيف الكافي underdrying .الخ) اي باختصار سيعطينا افضل النتائج من حيث الربط اذا ماتم اتباع تعليمات التطبيق بدقة
من الامثلة التجارية على نظام العبوتين لهذا الجيل(الرابع) الانواع التجارية التالية: Sotchbond Multi-Purpose Plus (3M ESPE); Optiond FL (Kerr Corporation); ALL-BOND2 (BISCO) ; ProBOND (Dentsply Caulk/ Dentsply International)
في نظام العبوة الواحدة one-bottle System (الجيل الخامس) كما ذكرنا فان ال primer و ال bonding resin يطبقان معاً في خطوة واحدة بعد التخريش ويجففان ويصلبان ضوئياً light cured
من الامثلة التجارية على نظام هذا الجيل : ExciTE (Ivoclar Vivadent); IntegraBond (Prenier Dental Products); PQ1 (Ultradent Products); ONE-STEP (BISCO)
الجيل السادس : Sixth Generation: في نهاية التسعينات تم ادخال primers تحوي ضمنها مكونات حامضية تستطيع تخريش الميناء والعاج عرفت باسم ” self-etching system” وهي ذاتية التصلب chemical cures او ضوئية التصلب light-cured وتم في هذه الانظمة الاستغناء عن المرحلة التقليدية من تخريش الميناء بحمض الفوسفور etching with phosphoric acid والغسل rinsing والتجفيف drying وقدم هذا الجيل من المواد الرابطة bonding systems بشكل عبوتين منفصلتين و احدة ل primer وواحدة لل bonding resin .
من الامثلة التجارية على نظام هذا الجيل : (Clearfil Liner Bond (Kuraray America); Adper Scotchbond SE Self-Etch Adhesive (3M ESPE); AdheSE (Ivoclar Vivadent); ALL-BOND SE (BISCO); Xeno III (Dentsply Caulk/ Dentsply International); Adper Prompt L-Pop (3M ESPE).
الجيل السابع : Seventh Generation :في بداية عام 2000 تم محاولة تطوير انظمة self-etching system وتم تطوير نظام العبوة الواحدة one bottle “all in one” التي تحوي كل المكونات المذكورة في الجيل السابق والتي اصبحت هنا لا تحتاج لمزج حيث يقوم ال primer بحل ال hybrid layer ولكن بدون خسف demineralizing العاج في العمق
من الامثلة التجارية على نظام هذا الجيل (Xeno IV (Dentsply International); OptiBond All-In-One (Kerr Corporation); iBond Self Etch (Heareus Kulzer); G-Bond (GC America); Adper Easy Bond Self-Etch Adhesive (3M ESPE); AdheSE One (Ivoclar Vivadent)
مع العلم انظمة الجيل السابع تحتاج دوما لتخزينها في الثلاجة refrigeration لمنع البوند من التفكك degrading
وفي الواقع فان فعالية البوند في هذين الجيلين هي أقل منها في الجيلين السابقين وذلك بسبب عدم استمرارية فعالية المكونات الحامضية acidic components في هذه الاجيال الاخيرة وتحول حموضتها الى الاعتدال تدريجياً وبالتالي نقصان فعالية تخريش العاج وضعف الارتباط مع hybrid layer مقارنة مع انظمة total-etch systems السابقة

قد يتساءل البعض :طالما أن الجيلين الرابع والخامس total etch systems لديها قوة الارتباط الافضل…فلماذا الحاجة اذا لتطوير الجيلين السادس والسابع اساساً؟!
الاجابة على ذلك هي انه هناك امور اضافة لقوة الارتباط تؤخذ بعين الاعتبار في الممارسة السريرية حين انتقاءنا للبوند ..مثال على ذلك الحساسية بعد التطبيق postoperative sensitivity حيث ان الاخيرة لا يمكن التحكم بها مع انظمة الجيلين الرابع والخامس (total-etch system) لاننا نستخدم معها التخريش بحمض الفوسفور كما قلنا والذي قد يخرش مناطق اعمق من المطلوب في العاج (بسبب ترك الحمض مدة اطول على سبيل المثال) او بسبب التجفيف الزائد overdrying مما يؤدي الى انخماص collapse الكولاجين وبالتالي عجز ال primer و بالتالي ال bond على الوصول الى هذه المناطق وختمها تاركة العاج عرضة للحساسية بعد التطبيق ..هذا الامر تم تجنبه مع انظمة الجيلين السادس والسابع والتي يكون فيها ال primer ذو قدرة على الوصول وال bond على الختم أفضل
الجيل الثامن : Eighth generation: آخر صيحة في عالم البوند… حتى لحظة كتابة هذا المنشور
dual-cured
Universal bonding systems (self-etching with reinforce nanosized fillers
تمت في هذا الجيل اضافة ذرات مالئة مجهرية microscopic filler particles (nanofillers مؤلفة من colloidal silica لزيادة قوة الراتنج resin …يصل حجم هذه الذرات الفائقة النعومة الى 0.0007 ميكرون ! (قارنها بقطر الشعرة والتي تبلغ سماكتها تقريباً 40 ميكرون لتعرف مدى صغر حجمها!)
تمت اضافة الفلورايد ايضاً لهذه الانظمة من universal adhesives والتي تدعي المعامل المنتجة امكانية تحريره ومنع نكس النخر recurrent caries حول حواف الترميمات..ولكن يبدوا ان هذه النقطة غير مقنعة علمياً بشكل مطلق بسبب ضئالة تحرير الفلور وصعوبة وصوله الى مستويات يمكن معها منع النخر!
تدعي الشركات ايضا فعالية اتحاد انظمة هذا الجيل (universal bond) مع المواد الترميمة ايضاً وليس فقط نسج السن! من الامثلة على ذلك Scotchbond Universal Adhesive (3M ESPE) (والذي ناقشناه في المنشور السابق كرد على تعليق زميلتنا د. Reem Saleh ) ..هذا البوند يمكن استعماله مع self-etch او total-etch وكذلك مع انظمة التصليب الضوئي light-cured او ثنائية التصلب dual-cured…وهناك نظام شبيه بهذا حديث ايضاً وهو Futurabond DC (VOCO)
ملاحظة : جمعت لكم معظم الانظمة التجارية المتواجدة في الاسواق للاجيال الرابع –الثامن في بوسترين اثنين للفائدة بناءاً على طلب الزملاء في المنشور السابق ..ودمتم
 اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على فيس بوك