آداب مهنة طب الأسنان الخبرة حقوق الإنسان والقانون

الكاتب : إدارة الموقع

On يوليو 3, 2014

ان طب الأسنان هي مهنة سامية , تعتني بصحة الافراد , لذلك يتبع جميع روادها اخلاق المهنة وقوانينها لذا تعرف على آداب مهنة طب الأسنان الخبرة حقوق الإنسان والقانون .
في الوقت الحالي أخلاقيات المهنة في كل من طب الأسنان والطب البشري قد أصبح متأثراًبتطور حقوق الإنسان وتعدد الحضارات في العالم وتنوع التقاليد .
إن حقوق الإنسان الرئيسية المتفق عليها عالميا ممكن أن تعطي أساس من اجل آداب المهنة التي هي معقولة ضمن المجتمع الواحد وعلاوة على ذلك كان أطباء الأسنان أحياناً يضطرون للتعامل مع مشاكل سنية تنتج عن انتهاك حقوق الإنسان كالهجرة القسرية والتعذيب فهم متأثرون بشكل كبير بالمناقشة حول العناية الصحية أهي حق أم لا ؟
آداب طب الأسنان أيضا مرتبطة بالقانون ففي معظم البلدان هنالك قوانين تحدد المطلوب من أطباء الأسنان للتعامل مع قضايا آداب المهنة في العناية بالمريض وممارسة الأبحاث .
بالإضافة إلى أن الترخيص بمزاولة المهنة السنية والمنظمات النقابية في كل بلد تستطيع أن تعاقب أي طبيب أسنان من اجل انتهاك آداب المهنة السنية .
وعادة : فالمطلوب وفقا للآداب والقانون هو واحد ولكن الآداب المهنية لا تتعارض مع القانونفالفرق الوحيد بين الاثنين هو أن القانون يختلف بشكل كبير بين بلد وأخر ولكن الآداب المهنية هي واحدة حول حدود الوطن الواحد . فآداب المهنة عادة تتطلب مقاييس عالية منالتصرفات غير القانون وأحياناً هنالك مواقف تنبع من حيث إن الاثنين مطلوبين ، هنا طبيب الأسنان يجب أن يعطي أحسن حلإما أن يتبع القانونأوآداب المهنة .
وبالخلاصة :
فإن طب الأسنان هو علم وفن معاً . 
أما العلم : فيتعامل مع ما هو مشاهد ويمكن قياسه وطبيب الأسنان بروح متحديه ممكن أن يكشف عن الأمراض الفموية ويستعيد الصحة الفموية .
أما الفن : فطب الأسنان يتضمن تطبيق علوم الأسنان والتكنولوجيا على المرضى والعائلات والمجتمعات .

صفات مبادئ آداب المهنة

آداب مهنة طب الأسنان الخبرة حقوق الإنسان والقانون

آداب مهنة طب الأسنان الخبرة حقوق الإنسان والقانون


لماذا آداب المهنة ضرورية لطب الأسنان
ماهو تعريف أساس آداب المهنة
كيف يمكن تحديد مختلف مداخل آداب المهنة
واتخاذ القرارات بما فيها القرارات الشخصية
ماهو المميز بطب الأسنان
الناس عادة يأتون إلى طبيب الأسنان ليطلبوا المساعدة في أشياء هم بأمس الحاجة إليها كالتخلص من ألم أو معاناة أو تعويض الأسنان واستعادة الصحة الفموية الطبيعية وغير ذلك من المعالجات السنية . فهم يسمحون لطبيب الأسنان بالمشاهدة واللمس ومعالجة اسنانهم دونما تدخل وقد يذكرون معلومات له لايذكرونها عادة إلى غيره . وهم يفعلون ذلك لأنهم يثقون بطبيب الأسنان ولتكون المعالجة في صالحهم في كل لحظة .
وكما ذكرنا سابقا فإن طبيب الأسنان هو مهني ذو خبرة واضحة وبالوقت ذاته فهو ذو مشروع تجاري , حيث أن طبيب الأسنان يستخدم مهاراته من اجل كسب لقمة العيش . ودائما هنالك توتر حاد بين هذين الجانبين في طب الأسنان وأحيانا الموازنة بينهما تكون صعبة .
فبعض أطباء الأسنان يقومون بعدم مراعاة خبرتهم في موضوع ما من أجل زيادة دخلهم ،حيث هنالك الأطباء الذين يختصون بمختلف الجراحات والمعالجات التجميلية ليجذبوا الشريحة الغنية بالمجتمع بالرغم من إن بعض التعديلات التجميلية على الأسنان لا تتصف بالتحفظية وقد تميل إلى أن تكون جراحات جائرة بحق المريض .
وإذا نظرنا بعيدا فان مثل هذه النشاطات قد تقلل من احترام المجتمع لطبيب الأسنان وإقلال الثقة تجاهه وسيكون كغيره من الموظفين في مؤسسات تجارية واضعا أولوياته فوق أولويات مرضاه .
وهذا يتعارض تماما مع ال FDI والتي تقضي بـ
(طبيب الأسنان يجب أن يتصرف بطريقة تحافظ وتزيد على مكانته وسمعته في المهنة والمجتمع )
فالمرضى الذين اعتادوا أن يستخدموا نصائح طبيب الأسنان بدون تردد أو استيضاح ،أحيانا يقومون بالاستفسار إذا أحسوا بوجود اختلاف بين تعليمات هذا الطبيب وأطباء آخرون واختلاف عما قرأوه بالإنترنت . فإذا كانوا غير راضين بنتائج المعالجة السنية بغض النظر عن الأسباب فإن مرضى كثيرون يذهبون إلى المحاكم والمطالبة بوقف الطبيب عن العمل .
وبغض النظر على أن هذه التغيرات تؤثر على حالة أطباء الأسنان فإن طب الأسنان تستمر على أنها مهنة ذات خبرة ولها قيمة كبيرة عند الناس المحتاجين إلى خدماتها وهي أيضا مستمرة بجذب عدد كبير من الطلاب ذوي المهارات المتميزة  .
 
أقرأ ايضا الموضوع عن : أخلاقيات مهنة طب الأسنان وآدابها