الأسنان المنطمرة والأسنان الزائدة

الكاتب : إدارة الموقع

On مارس 7, 2014

الأسنان المنطمرة والأسنان الزائدة

image

الأسنان المنطمرة هي الأسنان التي فشلت في البزوغ لأسباب هيكلية (صغر في
حجم الفك أو نقص المسافة بسبب الفقد المبكر للأسنان المؤقتة ) أو إعاقة
ميكانيكية مثل وجود سن زائد أو كيس أو ورم سني .

• أكثر حالات الإنطمار عند الأطفال الأنياب العلوية ثم الثنايا العلوية ثم الضواحك
الثانية السفلية بينما عند البالغين الأرحاء الثالثة . قد يترافق فشل البزوغ مع
تناذرات في الرأس والعنق مثل سوء التصنع الترقوي القحفي أو تناذرات وراثية
أو هرمونية كنقص إفراز الدرق أو النخامة .
 

الأنياب العلوية المنطمرة :

image
Capture
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image


• عندما نكتشف ناباً منطمراً نكون أمام ثلاثة خيارات :
-1 الكشف الجراحي للناب وجر التقويمي إلى مكانه على القوس السنية .
-2 قلعه وإعادة زرعه في مكانه الملائم على القوس السنية .
-3 القلع فقط.

قد یكون میلان الأسنان المجاورة دلیلاً على وضعیة السن غیر البازغة, فقد
یدل میلان تاج الرباعیة العلویة حنكیاً على وجود حنكي للناب غیر البازغ
لأنھ یدفع جذر الرباعیة دھلیزیاً.

الاختلاطات العصبية لجراحة الأسنان المنطمرة
Neurological Complications

الأعصاب المتأثرة  :
يعتبر العصب السنخي السفلي الأكثر تأثرا ًيليه العصب اللساني فالعصب الذقني وتفرعاته ومن ثم العصب الأنفي الحنكي و نهاياته .
ومن هذه الأذيات :
• الأذيات التمزقية .
•  الأذيات الثاقبة .
•  متلازمة الاعتلال العصبي بعد الرض .
•  فرط التوجع .
•  فرط التألم .
•  الورم العصبي الرضي

الاختلاطات الجراحية Surgical Complication

1- أذية النسج الرخوة    Soft Tissues Injuries
يمكن الوقاية منها  عبر الحذر أثناء استعمال الأدوات واستخدامها ، فاهتمام الجراح يجب أن يوجه إضافة لمنطقة العمل الجراحي إلى الحفرة الفموية ومجاوراتها والحذر من إيذائها بأدواته .
2- طول فترة العمل الجراحي   Length of Surgical Procedure
الدراسات تقول أن درجة الألم بعد العمل الجراحي تتعلق مباشرة بطول فترة العمل الجراحي فكلما كان العمل الجراحي أطول كان الألم أشد .
3- أذى السنابل والأزاميل المينائية  Bur and Chisel Injures
إن الإزالة الجراحية للعظم يجب أن تتم بسنابل حادة مع التبريد حيث تؤدي الحرارة المتولدة عن الحفر أو استعمال السنابل الكليلة إلى تموت العظم وتأخر الشفاء .
4- كسر الفك العلوي أو السفلي   Fracture of Mandible or   Maxilla
إن أغلب الأذيات العظمية تنحصر بانكسار العظم الاسفنجي للفك العلوي أو السفلي ويمكن انكسار الارتفاعات السنخية المجاورة للسن المنطمر وأغلبها تحدث أثناء رفع أو تحريك السن المنطمر جزئيا ً وهي شائعة عند الأشخاص الأكبر سنا ً
تدبيرها يكون بإيقاف العمل والتقييم الحذر للانكسار شكلا ً وموقعا ً  فإذا كان الكسر كبيرا ً و ملتصقا ً بالسمحاق فيجب أن يرفع العظم بحذر ويحرر من السن ويرد إلى موقعه إما إذا كان الكسر صغيراً أو يظهر أنه ملاصق لجذر السن هنا يجب أن يحرر السمحاق من العظم ويجب أن يُعاد الكسر مع السن إلى وضعهما الأصلي مع التأكد من عدم حدوث تمزق الشريحة أثناء رد الكسر
يعتبرهذا الاختلاط نادر الحدوث ولكن حدوثه ممكن إذا توافرت له الأسباب الآتية :
a- تحريك السن بشكل مفرط أثناء إزالة النسج المغطية .
b- الانطمار عميقا ً داخل النسج .
c- التوضع العمودي للسن المنطمر
d- الاضطرابات العظمية ومنها ترقق العظم Osteoporosis .
e- الآفات العظمية كالأكياس و الأورام .
f- وجود الانتان الممتد للعظم المحيط بالسن حيث يضعف العظم إضافةً إلى وصوله للعضلات المرتكزة على هذا العظم مسبباً الضزز .
5- انكسار الجذر Root Fracture
اختلاط شائع يرتبط بسوء توضع السن داخل البنى التشريحية المجاورة وهنا يقرر قلع السن نهائيا ً وفي حال كانت ذروة الجذر غير مصابة بالانتان وكانت صغيرة وكانت إزالتها مؤذية بشكلٍ جدي للتراكيب التشريحية المجاورة يمكن تركها داخل النسج ويقررعدم إزالتها و يُخبر المريض بذلك.
6- اختلاطات الجيب الفكي  Maxillary Sinus Complications
عند تدبير انطمارات الفك العلوي يمكن أن يدخل السن أو ذروة الجذر المكسورة في حال سوء توضعهما إلى البنى التشريحية المجاورة وأهمها الجيب الفكي وهنا يجب إزالتها وذلك بسبب إمكانية إحداثها لالتهاب الجيب الفكي وتتم الإزالة عبر عملية كولدويل- لوك مع وصفة تحتوي على بنسيلينات مقاومة ل بيتا- لاكتاميناز أو سيفالوسبورينات ومضادات احتقان جهازية وموضعية
يجب أن يُوصى المريض بأن لا يصفر من الأنف وأن يتجنب الغسل العنيف للفم لمدة 7- 10 أيام .
وممكن لهذه الأسنان المكسورة أو ذراها أن تندخل تحت الغشاء الأنفي ويمكن أن نتحراها بواسطة الجس من الناحية الدهليزية أو الحنكية أو بواسطة الأشعة
في حال التوضع ضمن النسج الرخوة يجرى الشق فوقها ويتم استخراجها أما في حال توضعها تحت الغشاء المخاطي الأنفي فلا بد من عملية كولدويل- لوك .
7- الناسور الأنفي – الفموي0ral – Nasal Opening
على الرغم من أنها نادرة إلا أنها تصبح ممكنة في حال إزالة السن المنطمر لأسباب تعويضية في فك أدرد .
8-  التهاب العظم السنخيAlveolar Osteitis
الاختلاط الأكثر شيوعا ً بعد العمل الجراحي أكثر من الألم والتورم والضزز هو الالتهاب الموضع ففقدان الخثرة الدموية من الجيب السنخي يكون عادةً بعد 48-72 سا بعد الجراحة ويتبع بألم شديد متشعع إلى الأذن ومترافق مع طعم عفن .
التدبير يكون بإرواء الجيب ووضع ضماد مسكن .
9- الانتانات     Infections
تشخيصها وتدبيرها جزء متمم للتدابير التالية لجراحة الأسنان المنطمرة ويجب التمييز بين الألم والضزز والتورم المسبب من قبل الرض الجراحي  والألم والتورم والضزز المسبب من الانتان .
نادرا ً ما تحدث قبل مرور 72 ساعة على العمل الجراحي واحتمال حدوثها يبقى قائما ً حتى مرور شهرين على العمل الجراحي حيث الألم التالي للجراحة يحدث خلال 24 ساعة ثم يبدأ بالتناقص التدريجي .
أما في حال بدأ الألم بعد مرور ثلاثة أيام أو أكثر بعد الجراحة فيرجح حدوث الانتان أو الالتهاب العظمي الموضعي ولكن هذا الأخير لا يترافق مع زيادة الضزز .
الضزز الذي يحدث خلال أول 24 ساعة بعد الجراحة يكون تالياً للرض خلال العمل الجراحي ولكن حين يبدأ بعد 4 – 5 أيام من الجراحة فيكون سببه الانتان .
إن حجم التورم والأعراض المرافقة لها هما المشخصان لسببه ففي حال بدأ باليوم الثاني أو الثالث بعد الجراحة فيكون ناتجاً على الأغلب عن الانتان ويكون هذا التورم قاسي ثابت أكثر من كونه رخو .
الخراجات تحت الفكية وتحت السمحاقية قليلة الشيوع وأقل منه خراجات المسافة الجناحية الفكية وتحت العضلية .
والتدبير العلاجي  يستلزم استخدام الصادات الحيوية والتفجير الجراحي للخراجات
والمعالجة الداعمة والأدوية المختارة هنا هي البنسلين والكليندميسين أو السيفالوسبورين .
10- التهاب نقي العظام Osteomyelitis
اختلاط نادر الحدوث لكنه هام يأتي نتيجة للانتان التالي للجراحة أهم علاماته السريرية : التورم المزمن , الألم غير الحاد , الضزز
النتح القيحي المستمر من منطقة العمل ويعتبر خدر الشفة إنذار سيء لتقدم سريع للانتان .
شعاعيا ً نشاهد تخرب عظمي في منطقة العمل الجراحي .