طرق علاج فقد الرباعيات Missing Lateral incisors

الكاتب : إدارة الموقع

On يناير 9, 2014

مقدمة :

من الحالات الشائعة هو الغياب الولادة للرباعيات العلوية Lateral incisor missing , ويتساءل الكثير كيف نعالج هذه الحالات , اولاً علينا معرفة الاعتبارات الاولية لمعالجة ودراسة الحالة لتحديد الطريقة التي ينتهجها لكن في هذا الموضوع سندخل مباشرة إلى طرق العلاج , إذا أردت التعرف على العوامل المؤثرة على اختيار طريقة المعالجة اضغط هنا >>>>>>

missing-lateral-incisors
missing-lateral-incisors

طرق علاج فقد الرباعيات هي :

A- إغلاق المسافة – اعتبارات تربيع الأنياب Canine Substitution .
B- فتح المسافة – اعتبارات المعالجة التعويضية Implants or Bridge.

A- إغلاق المسافة – اعتبارات تربيع الأنياب Canine Substitution :

– الأنياب الصغيرة والقصيرة والأقل تزوي هي أكثر تفضيلا للتربيع ( الشكل ١).
– أما الأنياب الطويلة والمستدقة أو ذات حدبة متبارزة والأنياب المدورة تكون إعادة تشكيلها أصعب.

الشكل ١ : تربيع الانياب Canine Substitution
الشكل ١ : تربيع الانياب Canine Substitution


الشكل ١ : الأنياب القصيرة والغير متبارزة هي الأكثر تفضيلا لتصبح رباعيات .
– تصغير الناب وإعادة تشكيله يكون أحيانا مطلوب لتحقيق نتائج تجميلية أفضل وإطباق أكثر توازنا ( الشكل ٢ ) .

الشكل ٢: مبادئ تربيع الانياب Canine Substitution
الشكل ٢: مبادئ تربيع الانياب Canine Substitution


الشكل ٢ : إعادة تشكيل الأنياب العلوية لتصبح شبيهة بالرباعيات العلوية .
– يمكن أن تكون النتائج التجميلية مقبولة عندما تكون الأنياب غامقة ويمكن تحسين النتائج  بإزلة كمية مناسبة  من الميناء , وبذلك يشف العاج التحتي .
تبيض الأنياب  يمكن أن يحل مشكلة التباين في لونها  , وإذا كان هذا التباين كبير يمكن استخدام الكومبوزيت الراتنجي أو الوجوه الخزفية .
– ترميم الحواف الأنسية Mesial القاطعة Incisal وأحيانا الوحشية Distal القاطعة Incisal بالكومبوزيت اللصاق يمكن أن يعيد تشكيل الناب ليصبح أكثر شبها بالرباعية .
– إذا كان الناب يتطلب إعادة تشكيل واسع فإن الوجوه الخزفية أو حتى التيجان الكاملة يمكن استخدامها .
– أحيانا يمكن إعادة تشكيل حواف اللثة لتتناسب مع المتطلبات التجميلية .
– على سبيل المثال يمكن رفع الحافة اللثوية للضاحك الأول ذرويا ليظهر التاج أطول ويصبح أشبه بالناب .
– ولتحسين الناحية التجميلية يمكن زيادة الميلان الدهليزي لجذر الضاحك قليلا لتظهر متبارزة مثل الأنياب  بينما يمكن زيادة الميلان الحنكي لجذور الأنياب لتخفيف تبارزها .
– وعلاوة على ذلك يمكن أن نحتاج إلى تخفيض الحدبة الحنكية للضاحك الأول لتصبح غير مرئية ولتجنب التداخلات الإطباقية , ويمكن أن نستفيد أيضا من الدوران الأنسي للسطح الدهليزي .

B- فتح المسافة – اعتبارات المعالجة التعويضية :

– هناك جدل حول نجاح فتح المسافة في تأمين مسافة كافية وتوازي للجذور مع الأسنان المجاورة .
– من المهم وجود ثخانة كافية للعظم السنخي الدهليزي الحنكي بالإضافة إلى ثخانة كافية للعظم السنخي ( الشكل 6 ).
– القبول بهذه المقاييس سوف يحقق متطلبات وضع الزرعات ولكن إذا تم اختيار جسر للتعويض  سوف نحتاج إلى توزيع أفضل للقوى على الأسنان المجاورة.
– إن توقف النمو ضروري قبل وضع الزرعات .
– ارتداء جهاز تعويضي متحرك قبل توقف فترة النمو في الناحية التجميلية ويحفظ المسافة المطلوبة .
وبشكل مثالي حفظ المسافة بالأجهزة الثابتة أفضل من المتحركة , حيث تستخدم الأجهزة الثابتة لنحصل على أقل فقد ممكن لخسارة المسافة أو لتصحيح ميلان الأسنان المجاورة لوضع الزرعة أو الدمية .
– المرحلة الثانية من المعالجة التقويمية ربما تتضمن تأمين التوازي بين جذور الأسنان المجاورة قبل وضع الزرعات .

الشكل ٣: وجود مسافة مناسبة لوضع زرعات او implants
الشكل ٣: وجود مسافة مناسبة لوضع زرعات او implants


الشكل ٣ : وجود مسافة مناسبة  هو أمر ضروري لنجاح الزرعات .

الخاتمة:

١- معالجة الفقد الولادي للرباعيات العلوية معقد ويتطلب المشاركة بين عدة اختصاصات .
٢- إن التواصل بين أخصائي التعويضات السنية والنسج الداعمة والتقويم هو ضروري للوصول إلى معالجة ناجحة .
٣- المحاسن الهامة لإغلاق المسافة وتربيع الأنياب هي أكثر محافظة وأقل تكلفة , وتحافظ على التوافق الحيوي في نهاية المعالجة .
٤- على كل حال , عند استخدام الزرعات السنية تكون الخيارات الترميمية ممتازة , وبشكل عام المعالجة عن طريق فتح المسافة يؤمن نتائج تجميلية أفضل .
٥- إن خطة المعالجة المناسبة لكل مريض يجب أن تاخذ بعين الإعتبار الخصائص الفردية للأسنان , سوء الإطباق , المظهر الوجهي , بإضافة إلى توقعات المريض وأهدافه .