مبادئ عامة عن التعقيم و التطهير في العيادات السنية

الكاتب : إدارة الموقع

On يناير 24, 2014

باستور:
أول من بين ان الأمراض وتعفنات الجروح تنشأ عن الجراثيم.
تعاريف:
الجرثوم مخلوق حي ودقيق مجهري، يعيش في المياه والتربة والهواء والأجواف الطبيعية للإنسان والحيوان، وهو وحيد الخلية يتكاثر بالانشطار البسيط، قد يكون متحركاً بواسطة اهداب أو غير متحرك، قد يأخذ الشكل المقاوم (البذيرة Spore) لتغيرات البيئة.

أشكال الجراثيم:

أشكال الجراثيم وبنيتها
أشكال الجراثيم وبنيتها


.1 المكورات Coci: على شكل كرة صغيرة مستديرة فيها:
-أ مكورات مزدوجة Diplococci: تتألف من اجتماع مكورتين اثنتين.
-ب مزدوجات رئوية: تأخذ شكل الرمح Pneumococci.
-ج مكورات بنية Gonococci: تشبه حبة الفاصولياء.
-د مكورات عقدية Streptococci: تصطف بشكل المسبحة أو العقد.
-ه مكورات رزمية Sarcina: تصطف بشكل رزمة.
-و مكورات عنقودية Staphylococci: تصطف بشكل عنقود عنب.

تصنيف المخلوقات الحية (5)
تصنيف المخلوقات الحية (5)


2. العصيات Bacilli: طولها أكبر من عرضها 3-8 ميكرون × 0,5-1 ميكرون، ومنها:
-أ مقطوعة النهايتين: كعصيات الجمرة الخبيثة Bacillus Anthracis.
-ب له نهاية واحدة مدببة: كالوتديات Corynebaterium.
-ج له نهايتين مؤنفتين: كالعصيات المغزلية Fusiforms.
-د له شكل منحنٍ كالضمة.
-ه قصيراً أو ثخيناً مثل الكليبسيلا الرئوية Klebsiella Pneumonia.

بنية الخلية الجرثومية
بنية الخلية الجرثومية


الملتويات:
عصيات طويلة ذات شكل حلزوني، جسمها يتمعج ويثنى بشكل مختلف من جنس لآخر، تتحرك بحركة انقباضية وانبساطية، قطرها 10-30 ميكرون.
مثالها:  البورليات Borrelia.
اللولبيات Treponema.
البريميات Leptospira.
التعقيم: إجراء يتم فيه إتلاف وإزالة جميع الأحياء الدقيقة ومنتجاتها (قتل كل ذي حياة).
التطهير: يتم فيه قتل وإزالة الجزء الأكبر من الأحياء الدقيقة الممرضة فقط دون بذيراتها spores.
التلوث: وجود عامل ممرض (مجهري غالباً) على تماس مع الأشخاص أو منطقة ما ويكون متصالباً عندما تمر الجراثيم من جسم لآخر.

تلتقط البكتيريا جينات المقاومة من خلايا بكتيرية أخرى بطرائق ثلاث
تلتقط البكتيريا جينات المقاومة من خلايا بكتيرية أخرى بطرائق ثلاث


الحامل Carrier: الحامل لعامل ممرض (جرثوم، فيروس، طفيلي) لمرضٍ معدٍ ناشراً هذا العامل الممرض دون أن تظهر عليه أعراض المرض بحيث يكون مصدراً للعدوى.
الإنتان المباشر: انتقال العامل الممرض من شخص مصاب لآخر مباشرة دون فاصل زمني أو مكاني.
الإنتان غير المباشر: وجود فترة زمنية (طويلة أو قصيرة) بين خروج العامل الممرض من المصاب ودخوله لثوي آخر بواسطة أداة أو مادة ما تلوثت حديثاً بالعامل الممرض.
الإنتان المتصالب: حدوث إنتان آخر لدى شخص أدخل إلى المشفى علماً أنه مصاب بإنتان آخر، وله نوعان:
مباشر: ينتقل بالنفس والكلام والتقبيل والجماع.
غير مباشر: ينتقل بالطعام والماء والغبار والأدوات المستخدمة.
وسائل العدوى: قد يكون مصدر الجراثيم الممرضة من:
المرضى.
المرافق.
الطاقم الطبي.
الوسط المحيط.

 طرق انتقال الجراثيم:

الأدوات.
الهواء.
أيدي الطاقم الطبي.
المفرزات (اللعاب).

 طرق دخول الجراثيم إلى العضوية:

تقوم البكتيريا المقبلة على الاستحالة (a) بالتقاط الدنا الحر المنطلق من خلية بكتيرية ميتة. وعندما تشرع معقَّدات ربط الدنا الموجودة على سطح البكتيريا في معالجة الدنا (التفصيل) تقوم إنزيمات خاصة بتفكيك شريط
تقوم البكتيريا المقبلة على الاستحالة (a) بالتقاط الدنا الحر المنطلق من خلية بكتيرية ميتة. وعندما تشرع معقَّدات ربط الدنا الموجودة على سطح البكتيريا في معالجة الدنا (التفصيل) تقوم إنزيمات خاصة بتفكيك شريط


الجلد.
الأغشية المخاطية.
الطرق التنفسية العلوية.
جهاز الهضم.
الطريق البولي التناسلي.

ž
أنواع العدوى :

مباشرة: من شخص لآخر.
غير مباشرة: بواسطة أداة ملوثة.
 حلقة التعقيم:
غسيل الأدوات والأيدي.
غسيل الأدوات (بعد عدها) من الدم والأوساخ والبقايا.
غسل الأدوات بالماء البارد (لإزالة الدم) ثم الماء والصابون والفرشاة ثم بالماء الحار عدة مرات – فك مفاصل الأدوات.
العناية بالحواف النهايات الحادة للمباضع والإبر.
تنشيف الأدوات جيداً وحفظها في علب معدنية استعداداً للتعقيم.
 

التعقيم Sterilization

يشمل:
.1 مكان العمل الجراحي: غرفة العمليات، وتعقم بواسطة:
-أ وجود تهوية خاصة بصفات عالية الفعالية الذي يزيل 99,97 من الجزيئات ≥ 0,3 ميكرون.
-ب يعقم الهواء باستخدام الأشعة فوق البنفسجية. مع إرسال ضباب مجهري قاتل للجراثيم.
2. تعقيم الأدوات:
-أ حرارة جافة.
-ب حرارة رطبة.
-ج معقمات غازية (فورمول – أبخرة تحت الضغط – أكسيد الإيتيلين)
-د محاليل معقمة.

الحرارة الرطبة Autoclaving

بواسطة: الصاد الموصد لشمبرلن.
المبدأ: تعريض الأدوات المراد تعقيمها للبخار المشبع المضغوط.
التعقيم الكامل: 120 درجة مئوية لمدة 15 دقيقة تحت 2-3 ضغط جوي.
المواد داخل العلب: تزاد الفترة إلى نصف ساعة.
المواد المعقمة بالطريقة: الرفادات – شاش – ألبسة الجراحين – الخيوط القطنية والكتانية – قطع مطاطية (أنابيب قثاطر – قفازات).

الصاد الموصد لشمبرلن:

.1 قدر نحاسية متينة الجدران.
.2 داخله يوجد حامل توضع الأدوات والعلب فوقه.
.3 تحت الحامل مكان خاص لوضع الماء (1-2 ل) والذي يفضل ان يكون مقطراً.
.4 يغطى بغطاء متين من البرونز. ينطبق فوقه حلقة من المطاط الصلب.
.5 ويثبت الغطاء بلوالب نحاسية قوية لضبط البخار داخل القدر جيداً.
.6 الغطاء مجهز بجهاز حرارة وميزان ضغط وصنبور لطرد الهواء والبخار عند الضرورة.
.7 بالإضافة إلى ذلك يحتوي الغطاء على سدادة أمان مجهزة بنابض قوي ينفتح عند ازدياد الضغط داخل القدر ذاتياً.
.8 القدر والغطاء محمولان داخل أسطوانة معدنية أولى.
.9 تحت القدر يوجد الجهاز المسخن ويتم التسخين بمنبع حروري مناسب.

كيفية الاستخدام:

.1 توضع كمية الماء اللازمة في قعر القدر ثم الآلات والأدوات المراد تعقيمها فوق الحامل.
.2 يطبق الغطاء ويثبت جيداً باللوالب النحاسية.
.3 يفتح صنبور خروج الغاز.
.4 يوضع المنبع الحروري تحت الجهاز وعند غليان الماء يبدأ الهواء أولاً بالخروج من صنبور الغطاء وثم البخار. لا يجوز سد الصنبور إلا بعد خروج البخار بصورة دائمة متواصلة ومتجانسة.
.5 تثبت الحرارة على (120-130 درجة) من 15 إلى 45 دقيقة حسب الأدوات المراد تعقيمها.
.6 عند الانتهاء يطفأ المنبع الحروري ويفتح الصنبور لخروج الماء.

الأجهزة الحديثة:

تشبه السابقة إلا أن البخار يساق له من منبع مركزي حيث يدخل البخار تحت الضغط إلى هذه الأجهزة.

التعقيم بالحرارة الرطبة

ب- الحراره الرطبه : - تحت الضغط الجوي العادي : بعض الاوساط الغذائيه والكيماويات والمواد لاتتحمل درجة حراره اعلى من 100م
ب- الحراره الرطبه : – تحت الضغط الجوي العادي : بعض الاوساط الغذائيه والكيماويات والمواد لاتتحمل درجة حراره اعلى من 100م


محم (صندوق من النحاس الحمر) مزدوج الجدران على أربعة قوائم تحته جهاز مسخن يحوي داخله رفوف لحمل العلب المراد تعقيمها في سقف المحم ثقب يدخله مقياس حرارة. تصل درجة الحرارة حتى 200 درجة مئوية.
طريقة العمل:
.1 تصف العلب على الرفوف وهي مكشوفة.
.2 يوقد الجهاز المسخن.
.3 يغلق باب المحم عندما يجف الهواء جيداً. حرارة 160-170 درجة مئوية مدة 0,5 – 1 ساعة.
.4 بعد الانتهاء تطفأ الشعلة ويفتح باب المحم وتغطى العلب لحين الاستخدام.

الأجهزة الحديثة:

تشبه السابق من حيث المبدأ.
– تتألف من حجرة مزدوجة الجدر.
– الجدار الخلفي تغطيه طبقة عازلة لمنع ضياع الحرارة، تبطنه وشائع كهربائية لتسخين الجدار الداخلي.
– يحتوي الجدار الخارجي على مؤقت لقياس الزمن والحرارة.

مضادات الاستطباب:

مواد من الكاوتشوك أو البلاستيك أو النسيج.
لمعرفة استكمال التعقيم كان يوضع أنابيب تحتوي مواد غير ملونة يتغير لونها مع اختلاف درجة الحرارة (أصفر 110 – زهري 121- أزرق 133- أخضر 155) وحالياً يوضع لاصق فوق العلب وعلى رزم المواد مطلي بمادة كيميائية يتغير لونها للأسود عند تعرضها للحرارة المطلوبة للتعقيم ويكون تغير اللون دالاً على صحة التعقيم وعلى المدة:
حرارة 121 خلال 16 دقيقة.
حرارة 126 خلال 20 دقيقة.
حرارة 131 خلال 3 دقائق.

 التعقيم بالغليان:

لا يستحب تعقيم الأدوات الجراحية بسبب إمكانية تلفها.
-المدة: درجة الغليان لمدة ساعة. تطول عند الارتفاع عن سطح البحر ≥ 300م.

التعقيم باللهب:

نادرة حالياً، تحدث تلف بالآلات المعقمة.
تعرض المادة على شعلة غاز استصباح أو قنديل كحولي أو توضع الأدوات في طبق يصب عليها الكحول وتلهب.

التعقيم بالغازات:

– مثال: Ethenyl Oxide وهو غاز قاتل للجراثيم.
المواد: كل المواد التي يمكن ان تصاب بالتلف عند التعقيم بالبخار أو الحرارة الجافة ( أدوات بصرية كالمناظير القصبية والمثانية والقثاطر والأدوات الزجاجية). لا بد من كشف المواد لمدة 24 ساعة قبل الاستخدام لأنه غاز سام.

التعقيم بأشعة غاما:

طريقة ممتازة تستخدم للأجهزة التي تتلف بالحرارة والتي لا يصلح الغاز لها (المؤكسدات في جهاز القلب والرئة الصناعي) والقثاطر بانواعها والمحاقن البلاستيكية والمواد المغلفة (إبر – رفادات).

التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية:

تعقم فقط السطوح المعرضة للأشعة.

التعقيم بالليزر Co2 :

يعقم كل الأدوات 100% خلال 3 ثوان دون التأثير في فعاليتها.

الغمس بالمحاليل المطهرة:

تعتمد فعاليتها على:
وجود مواد عضوية.
تركيز المادة.
زمن الغمس.
درجة الحرارة: حيث أن زيادة الحرارة تزيد فعاليتها.
مثالها: فورمالدهيد Formeldehyde. الجيرميسيد Germicide (يتألف من فورمالدهيد + هكساكلوروفين + كحول).
الزمن:
زمن الغمس 18 ساعة إذا أردنا إتلاف البذور Spores.
Cidex :
يعقم الآلات المغموسة فيه خلال نصف ساعة ويقضي على البذور وعصيات السل خلال ساعتين.
المواد:
المواد التي لا يمكن تعقيمها بالحرارة مثل المناظير البولية والقصبية والقثاطر.

التعقيم بأقراص تري أوكسي ميتيلين:

تكون هذه المادة بشكل أقراص تنبعث منها بحرارة الغرفة مادة الفورمالين المعقمة.
المكان: أفران خاصة فيها رفوف متعددة. توضع الأقراص في الرف السفلي. ونترك المواد لمدة 24 ساعة.
المواد: الآلات البصرية ذات العدسات – كفوف – قثاطر.

التطهير Antisepsis

تعريفه:
هو القضاء على الجراثيم أو توقيف نموها.
المحاليل المطهرة:
.1 محاليل الفينول ومشتقاتها: قوية جداً لكنها سامة تستخدم في تطهير الغرف والأثاث.
.2 محاليل اليود: منها المائية والكحولية أو مخلوط مع بعض أنواع الصابون وتستخدم خاصة للجلد.
.3 محاليل أساسها الكحول الإيتيلي 80%.
.4 محاليل أملاح الزئبق (ميركروكروم).
.5 محاليل الكلور.
.6 محلول السافلون.
.7 ماء أوكسجيني.
 

طهارة الجراح والمساعدين:

غسيل اليدين والساعدين.
ارتداء الملابس الخاصة بالعملية.

 تطهير الأيدي:

تطهير اليدين حتى المرفقين وهذا التلوث مختلف الشدة.
-أ التلوث الشديد: عند فتح الخراجات ومعالجة الجروح الملوثة.
-بالتلوث المتوسط: يستحسن أن يستحم الجراح ويغير ثيابه قبل الجراحة اللاحقة.
-جالتلوث الخفيف: الأيدي نظيفة ظاهرياً، يكتفى هنا بتطهير اليدين قبل العمل.

 تأثير الكحول في تطهير الأيدي:

يجذب الكحول الماء بشدة وبذلك يقتل الجراثيم لذا يستحسن أن تكون الأيدي مرطبة قبل استخدام الكحول.

طريقة غسل الأيدي قبل الجراحة:

غسيل بالكحول.
استعمال القفازات.
وقد تم ذكر هذا الموضوع في المحاضرة الأولى.