آلية الحس و المسار الألمي و طبيعة الألم في اللب

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

1-آلية الحس :
إن وصول تنبيه مناسب إلى مستقبل ما يشار إليه بمصطلح تغير كمون المستقبلReceptor Potential و يرمّز كمون المستقبل بعد ذلك على شكل سلسلة من كمونات الفعلAction Potentials اعتمادا على شدتهIntensity و مدة استمرارهDuration .
العمليات المشمولة في تطور كمون المستقبل استجابة لمنبه ما يشار إليها بالتحاس(نقل الحس) Sensory Transduction .

في معظم المستقبلات يشمل التحاس فتح قنوات الشوارد الانتقائية و إزالة استقطاب Depolarizationغشاء المستقبل .
في جميع أنظمة المستقبلات المرحلة الأخيرة من عملية التحاس و هي إنشاء كمون فعل تحصل في النهايات المحيطية للمحاور الواردة الأوليةPrimary Afferent Axon .
في بعض المستقبلات ينشأ كمون المستقبل الناتج عن إزالة الاستقطاب في نهاية الليف الوارد الأولي و يعمل على نقل كمون الغشاء إلى العتبةThershold لإنشاء كمون فعل .
أصغر شدة تظهر استجابة في المحور الوارد تدعى العتبة و التنبيه الأقل منها قد يحدث تغيرا في كمون غشاء المستقبل لكنه سيكون غير كاف لإنشاء كمونات فعل و انتقاله على طول المحور الوارد .

2- المسار الألمي :

1268.imgcache

يقدّر الألم عندما يمكن بواسطته تحديد منبه مؤلم يحدث تنشيطا لمستقبلات الألم المحيطية و ينتج سيالات عصبية تنقل على طول سلسلة من العصبوناتNeurones تبدأ من المستقبلات الألمية الأولية المحيطية الواردة و تستمر مع العصبونات الشوكية و فوق الشوكية منتهية في المراكز الدماغية العلوية .
المستقبلات الألميةNociceptors :
مستقبلات الألم هي مستقبلات حسية تستجيب للمنبهات الضارةNoxious Stimuli و تتكون من النهايات العصبية الحرة المتفرعة من الألياف غير المغمدة C و الألياف المغمدة صغيرة القطر A و هي جميعا ذات عتبة مرتفعة و لذلك فهي تستجيب للمنبه المترافق مع إصابة في النسيج بينما لا تستجيب
عادة للمنبهات الأقل ضررا .
الأجسام الخلوية لهذه المستقبلات تتوضع في عقدة العصب مثلث التوائمTrigeminal Ganglion و تنتهي محاورها في نوىNuclei العصب مثلث التوائم في المادة الرمادية للنخاع الشوكي .
الحبل الشوكيSpinal Cord :
الحبل الشوكي هو جزء هام في المسار الألمي لأن كمية جيدة من معالجة المعلوماتInformation
Processing تحدث فيه خاصة في القرن الظهريDorsal Horn من المادة الرمادية ( نوى العصب مثلث التوائم ) المشابك العصبية هنا لا ترتبط فقط بالمسار الألمي لكنها جزء من نظام عصبي معقد قد يقود لزيادة أو إنقاص شدة الألم المدركPerceived Pain .
الألياف الألمية Aδ و C تشتبك أولا في القرن الظهري مع عصبون ثانوي يمر من نفس الجانبIpsilateral إلى الجانب المقابلContralateral من المسار الشوكي المهادي Spinothalamic Tract ثم يصعد إلى المهادThalamus .
المشابك في القرن الظهريSynapses :
حددت عدة نواقل عصبيةNeurotransmitters في القرن الظهري والتي يعتقد بأنها تتحرر من المستقبلات الألمية الأولية الواردة
و تطبيق هذه النواقل العصبية على العصبونات الثانوية في القرن الظهري يؤدي لإحداث كمونات استثارةExcitatory Potential بعد مشبكية و إذا نتج كمون غشائي كبير بشكل كافي فإنه ينتج كمون عمل في المحور العصبي.
المسار الألمي الصاعد من الحبل الشوكي إلى القشرة الدماغية :
تصعد العصبونات الألمية الثانوية في الجانب المقابل من المسار الشوكي المهادي .
تصعد الألياف في المسار الشوكي المهادي من القرن الظهري و تتشابك في النوى المهادية البطنية القاعدية ترسل هذه النوى الألياف من الجزء الخلفي من المحفظة الداخلية إلى مناطق القشرة الدماغيةCerebral Cortex بما فيها القشرة الحسية الجسدية .
يعتقد أن الطريق الشوكي المهادي إلى القشرة الحسية الجسدية مسؤولة عن تقييم المراكز الفراغية ؟؟ و الحسية للألم .
3- طبيعة الألم اللبي :
– يقسم الألم اللبي إلى ألم فيزيولوجي يحدث عند تطبيق منبه ما و لا يترافق مع أذية النسيج و ألم مرضي يترافق مع حدوث التهاب أو أذية نسيجية .

من دراسة أنواع الألياف العصبية و خواصها يظهر أن الألم المترافق مع تنبيه الألياف Aδ لا يشير بالضرورة إلى التهاب اللب أو إصابة النسيج . حيث تملك الألياف Aδ عتبة تنبيه منخفضة نسبيا و تترافق الالتهابات اللبيةPulpitis المؤلمة بشكل أكثر احتمالا مع تفعيل الألياف C المستقبلة للألم .
4- صفات الألم اللبي :
الألم المترافق مع لب مصاب بالتهاب أو تنكس قد يكون مثارProvoked أو تلقائي Spontaneous و اللب المتألم بشكل مفرط قد يستجيب لمنبهات لا تستدعي عادة ألما و يكون الألم شديدا و مستمراPersist لفترة أطول من المعتاد .
قد يبدأ الألم السني بشكل تلقائي دون أي تنبيه خارجي ومثل هذا الألم غير المثار يظهر عادة بشكل ألم كليلDull غير موضّع و هو مختلف وصفيا عن الألم المختصرBrief الحادSharp الموضّع المترافق مع حركة السائل في الأقنية العاجية .
– وتختلف صفات الألم باختلاف الألياف العصبية الناتج عن تنبيهها .
فالألم الناتج عن تنبيه الألياف Aδ يكون حادا موضّعاWell localized ويتم إدراك التنبيه الضار بشكل آني تقريبا أما الألم الناتج عن تنبيه الألياف C فيكون كليلا و غير موضّعاPoorly localized و يكون الألم الذي تنقله هذه الألياف بعد حدوث التنبيه الضار بثانية أو أكثر و يعزى
ذلك لبطء سرعة نقل هذه الألياف .