استخدام الأسلاك التقويمية في مراحل المعالجات التقويمية

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

المرحلة الأولى :
في المعالجة التقويمية الشاملة تشمل هذه المرحلة الرصف والتسوية و نحتاج إلى أسلاك مرنة بحيث تطبق قوى خفيفة ولكنها ثابتة نسبيا” وتتميز بمجال عمل واسع وتسمح بتحريك الأسنان .
لا يمكن تحديد هدف واضح للتسوية ولكن بشكل عام هو رصف الأسنان Alignment و إصلاح الإزدحام.
يجب أن توفر الأقواس السلكية الأولية ما يلي:
1. يجب أن تولد قوى خفيفة ومستمرة لتولد حركة إمالة للسن.
2. يجب أن تكون الأقواس قابلة للحركة ضمن شق الحاصرة لحرية الانزلاق الأنسي الوحشي ولذلك يجب أن يتوقع على الأقل فراغ 002 بين السلك وشق الحاصرة.
3. يجب تجنب الأقواس المستطيلة وبشكل خاص تلك التي تنطبق ضمن شق الحاصرة بإحكام بحيث يمكن أن تولد حركة تورك.
لا تفضل الاقواس المستطيلة خلال المرحل الأولى من الرصف لأنها تسبب حركة الجذر ذهاباً وإيابا ً و هذا يحدث لأن العزوم المتولدة من القوس تتغير مع تغير وضعية الأسنان.
إذا الأسلاك المستخدمة في مرحلة الرصف والتسوية هي
أسلاك مجدولة بقياسات 0.15-0.175
أسلاك مستديرة NiTi 0.12-0.14-0.16
أسلاك SS 0.12- 0.14 مع إضافة عرى متعددة
المرحلة الثانية من المعالجة (تشمل إغلاق الفراغات):
في الأقواس المستمرة:
يمكن استخدام خلائط الستانليس أو الألجيلوي أو TMA المضلعة مع العرى بقياسات 16×22 _ 16×16
في الأقواس المجزأة:
يمكن استخدام الألجيلوي أو الTMA و هو المفضل لصنع النوابض و ذلك بسبب قابلية التشكيل العالية التي يتمتع بها .
المرحلة النهائية من المعالجة
هنا نحتاج لحركات بسيطة في الأسنان و لذا سنحتاج لأسلاك ذات معدل حمولة كبير بحيث تعطي عند حرفها لمسافة صغيرة قوة مناسبة لتحريك الأسنان و إعطاء تفاصيل الإنهاء
ومثال عليها أسلاك الستانليس و الألجيلوي و ال TMA ذات الأقطار الكبيرة.