الأورام الفطرية Mycetomas

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

الأورام الفطرية Mycetomasهي أورام التهابية كاذبة , جلدية و تحت جلدية و ذات نواسير متعددة , التوضعات الشائعة لها في الطرفين السفليين و لكن ذكر حدوث حالات أصابت الاليتين , العجان , الصدر , الطرفين العلويين , أو فروة الرأس ( في أمريكا الوسطى عن طريق أشواك الصبار )
وهي تتميز بـــأنها :
– ذات تطور بطيء جدا ولكنه مخرب و مجتاح للعظم
– فيها حبيبات ذات منشأ فطري ( سوداء ) أو جرثومي ( صفراء او حمراء )
العوامل المسببة :
نميز بين :
– الأورام الفطرية فطرية المنشأ وهي تنجم عن فطور خيطية يوجد منها 16 نوع على الأقل و أكثرها شيوعا :
o المادوريلة الفطرومية Madurella mycetomatis
o المادوريلة السنجابية Madurella grisea
o Leptosphaeria senegalensis
o المتفالية الجانسيلمية Exophiala jaenselmei
o البوغانة الكرفسية Scedosporium apiospermum
– الأورام الفطرية الشعية الناجمة عن 6 أنواع من الجراثيم :
o المادورية المادوراوية Actinomadura madurae
o النوكاردية النجمانية Nocardia asteroids
o النوكاردية الكهفية Nocardia caviae
o النوكاردية البرازيلية Nocardia brasiliensis
o المتسلسلة الصومالية Streptomyces somaliensis
o المادروية البليتييرية Actinomadura pelletieri
التوزع الجغرافي :
الأورام الفطرية مستوطنة في بعض مناطق افريقيا و الهند و أمريكا الوسطى وهي تتميز جميعا بوجود نباتات ذات اشواك
طرق انتقال الخمج :
يدخل الفطر عبر الجلد المرضوض بالأشواك الملوثة
التشريح المرضي :
الآفة البدئية عبارة عن ورم حبيبي محاط بمحفظة ليفية , وفي المراحل المتقدمة تتحول القدم لكتلة من الخراجات النازة عبر النواسير مع تخريب تدريجي مترقي للأوتار و العظام
المظاهر السريرية :
يتشكل حول مكان الدخول ورم متعدد النواسير مع قيح و حبيبات
ويتطلب هذا الورم الكاذب عدة أسابيع وحتى اشهر كي يلفت الانتباه . وهو يتظاهر بحكة و ارتكاس التهابي مع ظهور عقدة واحدة أو أكثر يتراوح قطرها بين 1 – 4 سم وهي صلبة ومتجانسة و مؤلمة و متحركة دون ضخامة عقد لمفية مرافقة
و الشكل الأكثر شيوعا هو الورم الفطري ذو المنشأ الفطري في القدم
( القدم المادورية ) : وهي عبارة عن ازدياد حجم القدم مع تحدب و تنوسر
ويؤدي الاجتياح نحو العمق ( العضلات , العظام ) لحدوث انحلال عظمي و تكون عظمي مما يؤدي لضياع معالم القدم
تكون الأورام الفطرية الجرثومية ذات ارتكاس التهابي أشد و أكثر ألما , كما يكون تطورها أسرع مع حدوث ضخامة عقدية مرافقة
التشخيص المخبري :
1- التشخيص الفطري :
وهو صعب في بدء المرض و سهل في المراحل المتقدمة
– الفحص المباشر :
يكون التشخيص سريري عادة و يؤكد برؤية الحبيبات ضمن القيح الخارج من النواسير الحديثة أو ضمن العقد اللينة
تكون الحبيبات صغيرة الحجم ( 2 مم ) وتختلف من حيث القوام و اللون
– حبيبات الأورام الفطرية ذات المنشا الفطري : تتكون من افطورة قطرها بين 2 – 5 مكرون مقسمة بحواجز و حويصلية الشكل
– حبيبات الأورام الفطرية ذات المنشا الجرثومي : تتكون من جراثيم خيطية الشكل قطرها 1 مكرون
– الزرع :
يزرع قيح الآفات المغلقة أو وهو الأفضل تزرع الحبيبات بعد غسلها عدة مرات بالماء المقطر
بالنسبة للحبيبات الفطرية : نستخدم وسط سابورو Sabouraud و بالنسبة للحبيبات الجرثومية نستخدم وسط لوفنشتاين – القلب – الدماغ – غلوكوز Lowenstein- Coeur – cervelle – glucose أو وسط سابورو المضاف له الغلوكوز ولكن دون صادات
يتم الحضن بدرجتي الحرارة 37 و 27 º م
يعتمد تشخيص الجنس و النوع على الصفات العيانية و المجهرية و الفيزيولوجية للعامل الممرض
التشخيص التشريحي المرضي :
في معظم الحالات يمكن بواسطة مظهر الحبيبات و الارتكاسات النسجية للثوي تحديد العامل الممرض
المعالجة :
الأورام ذات المنشأ الفطري :
تعالج جراحيا بالاستئصال الواسع وأحيانا بتر الناحية المصابة ويجب إشراك المعالجة الدوائية بالــ Fluconazole أو الـ Itraconazole لتقليل النكس
الأورام ذات المنشأ الجرثومي :
تعالج جراحيا و دوائيا بالسلفاميدات لمدة طويلة ( اشهر أو سنوات ) ويمكن أن تستجيب للمعالجة الدوائية بخلاف الورام الفطرية المنشأ
الوقاية :
بلبس الأحذية و التطهير المباشر لكل جرح سببه الأشواك