الاختلاطات التالية للعمل الجراحي الفموي عند السكريين

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

الاختلاطات الموضعية :
الإنتان بعد العمل الجراحي :
يحدث بشكل كبير عند السكريين و هو ذو علاقة بالإصابة التي تحدث في مستوى الأوعية الدموية الصغيرة و مع زيادة سكر الدم . إن الاختلاطات الإنتانية التي تحدث عند الشخص السكري هي نفس الاختلاطات التي تحدث عند الشخص السليم نسبة و تواتر الحدوث أكثر و درجة الإصابة أشد لذلك يجب دوماً وضع المريض تحت المضادات الحيوية قبل و أثناء و بعد العمل الجراحي حتى الشفاء التام

التموت الذي يصيب الغشاء المخاطي و العظم السنخي :
حيث أن التخدير الذي يحتوي على الأدرينالين يؤدي إلى زيادة سكر الدم موضعياً إضافة لتقبيض الأوعية الدموية المصابة بالأساس بتموت مجهري في جدرها يؤدي لحدوث هذا التموت لذلك يجب تجنب الأدرينالين في المادة المخدرة .

الاختالاطات العامة:
كل عمل جراحي يؤدي إلى إصابة الشخص السكري بعدم توازن في ناحية سكر الدم لذلك يجب طلب فحص لسكر الدم بعد ثلاثة أيام من العمل الجراحي
إن خطر حدوث نقص سكر الدم و الذي يمكن أن يؤدي إلى الـ coma (السبات ) يح\ث خصوصاً عند الأشخاص السكريين الذين يتناولون الأنسولين insulino dependant (بشكل أقل ) عند السكريين الذين يأخذون أدوية أخرى و يدعون non insulino dependant لذلك يجب التنبؤ بحدوث هذا النقص و تطبيق التسلسل الزمني في جرعات الأدوية المضادة للسكري حسب الموعد إضافة إلى مراعاة الحمية الغذائية .
إن الـ stress و التعب و الإنتان يؤهب لحدوث نقص سكر الدم لذلك فإنه من المعتاد أخذ القليل من السكر عن طريق الفم قبل العمل الجراحي أو القلع لتجنب حدوث نقص السكر.
إن التوعك أو الدوخة الحادثة بسبب نقص سكر الدم تتجلى بشحوب الوجه الذي يتغطى بالعرق و بارتجاف و تسرع القلب المترافق بشعور الجوع و بـ asthenie تدريجية ثم تحدث حالة من الخربطة confusionne
إن كل علامة غير طبيعية عند المرضى السكريين يجب أن تنبه إلى خطرا لسبات بنقص السكر .
إن الأعراض المذكورة سابقاً تتعقد عند حدوث السبات و يفقد المريض وعيه و ينحط و قد يحدث عند المريض ضزز و يكون السبات في البداية انفعالي ثم يهدأ بالتدريج و يزداد نقص سكر الدم خطورة و يمكن أن يحدث الموت ذلك بسبب تعطل الوظائف الدماغية .
يجب أذاً بمجرد أن نلاحظ العلامات البدئية للكوما أن نطلب من المريض أن يمص قطعة سكر (الامتصاص السكري عن طريق الغشاء المخاطي للفم أسرع منه عن طريق جهاز الهضم ) و عند حدوث السبات فإن الإسعاف الأكثر فاعلية هو الحقن داخل الوريد للسيروم السكري 30% (10 – 20 سم مكعب) ثم نضع المريض تحت سيروم سكري عيار 10 % .
إذا كان الشخص منفعل فإنه يمكن إعطاء هرمون يرفع سكر الدم و هو glucagon حقناً عضلياً (1 ملغ للشخص البالغ و نصف هذه الجرعة للأطفال ) هذا الهرمون يحدث انحلال للغليكوجين الكبدي .
أحياناً نجري حقنة ثانية من هذا الهرمون و يجب الانتباه إلى عدم استعمال هذا الهرمون عند الأشخاص الذين يتعاطون السلفاميدات المضادة للسكري (بسبب المعاكسة في التأثير )
يمكن أن نلجأ إلى حقن عضلي للكورتيزون في الحالات القصوى من الكوما .
يمكن أن يحدث نقص سكر الدم بعد العمل الجراحي مباشرة خصوصاً إذا لم يأكل المريض مباشرة بعد القلع لذلك ينصح بإعطاء المريض قطعة سكر أو شراب يحتوي على السكر في نهاية العمل الجراحي للوقاية من هذا الحادث . كما يجب أن يراعي المريض بعد العمل الجراحي الحمية المتبعة م نأجل السكري و يجب أن يؤخذ بالحسبان عند المرضى السكريين وجود ارتفاع توتر شرياني , إصابة في الشرايين الاكليلية و القصور الكلوي