الاضطرابات التطورية في عدد الأسنان

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

1- غياب الأسنان: Anodontia
قد يكون غياب الأسنان الحقيقي أو الغياب الخلقي للأسنان على نمطين:
كلي وجزئي.
أ- الكلي: تكون جميع الأسنان فيه مفقودة وقد يشمل الأسنان الدائمة والمؤقتة وهي ظاهرة نادرة إن حدثت فإنها في الغالب تكون مترافقة مع اضطراب معمم أكبر مثل سوء تصنع الوريقة الخارجية الوراثي.وانعدام الأسنان الزائف Pseudoanodontia يشاهد حيث تختفي الأسنان سريريا فقط وذلك بسبب الانحشار أو بسبب تأخر البزوغ
ب- أما غياب الأسنان الحقيقي الجزئي فهو يشمل سناً واحدة أو سنين وهو حالة شائعة نسبياً، كفقد ولادي. وتبين الدراسات فقدان وجود الرحى الثالثة بنسبة 35 % والرباعيات العلوية والضواحك الثانية العلوية والسفلية كثيراً ما تكون مفقودة.
أما غياب الأسنان المؤقتة فهو حالة غير شائعة وتفقد في هذه الحالة الرباعية والأنياب السفلية.

2 – الانحشار Impaction
يعتبر انحشار الأسنان حالة شائعة نوعا ما يشمل غالبا الرحى السفلية الثالثة والأنياب العلوية ويصيب بشكل أقل الضواحك والأنياب السفلية والرحى الثانية ومن الأندر مشاهدة انحشار القواطع والرحى الأولى. ويحصل الانحشار بسبب الضيق الناجم عن التزاحم أو عن بعض الحواجز الفيزيائية الأخرى وأحيانا كأن يكون ناجماً عن خطأ في البزوغ بسبب عيب في اتجاه برعم السن،ويعتبر التصاق السن بالنسيج العظمي المجاور سببا آخر للانحشار وهذا يرافق عادة بزوغ الرحى الأولى اللبنية وهذا يؤدي أحيانا إلى انحشار السن الدائم الذي تحتها.

3- الأسنان الزائدة Supernumerary teeth :
إن السن الزائدة تشابه تقريباً السن الأصلية أو ربما تختلف قليلاً شكلاً أو حجماً عن المجموعة المنتمية إليها. اقترح أن السن الزائدة تنتج عن برعم سني ثالث نشأ من الصفيحة السنية بالقرب من برعم السن الدائمة أو من انشطار برعم السن الدائمة نفسه. والنظرية الأخيرة هي نوعاً ما أندر لأن السن الدائمة تكون في العادة مكتملة التشكل بدون أية شذوذات. في معظم الأحيان نلاحظ الميول الوراثية لتطور الأسنان الزائدة.
أكثر الأسنان الزائدة شيوعاً هي السن الأنسية Mesiodens التي تصادف على الخط المتوسط بين الثنيتين العلويتين. وهي سن صغيرة ذات شكل مخروطي وجذر قصير.
الرحى الرابعة العلوية هي سن زائدة تحتل المرتبة الثانية بدرجة الشيوع، وتقع بوضع وحشي بالنسبة للرحى الثالثة وهي سن بدئية صغيرة ولكنها قد تكون ذات حجم طبيعي. تشاهد أيضاً الرحى الرابعة السفلية في بعض العينات لكنها أقل شيوعاً من الرحى العلوية.
أما الأسنان الزائدة الأخرى والمشاهدة بشيء من التواتر فهي جانب الأرحاء العلوية (Paramolars) والضواحك السفلية (Premolars) والقواطع الجانبية العلوية (Lateral incisors) كما توجد القواطع المركزية السفلية والضواحك العلوية في بعض الأحيان جانب الرحى هي رحى زائدة، صغيرة وبدئية، تقع دهليزياً أو لسانياً بالنسبة لإحدى الأرحاء العلوية، الأولى والثانية أو الثالثة، ومن اللافت للنظر أنه إلى الآن لم يفسر لماذا تتوضع 90 % من الأسنان الزائدة في الفك العلوي.
الأسنان الزائدة في الإسنان المؤقت Deciduous أقل شيوعا من الإسنان الدائم، وعندما تحدث هذه الحالة في الإسنان المؤقت تكون السن الزائدة هي القاطعة المركزية الجانبية.
يمكن لأي سن زائدة أن تبزغ أو تبقى منطمرة Impacted وبسبب كتلة السن الإضافية، غالباً ما تسبب السن الزائدة سوء توضع الأسنان المجاورة أو تمنع بزوغها. توجد الأسنان الزائدة المتعددة التي ينطمر بعضها بشكل مميز في عسر التعظم الترقوي القحفي Cleidocranial dysostosis .

4- الإسنان قبل المؤقت Predeciduous Dentition
يولد الأطفال أحياناً وهم يمتلكون بنى تبدو كأنها أسنان بازغة في منطقة القواطع السفلية، يجب أن تميز هذه البنى عن الأسنان المؤقتة الحقيقية أو المدعوة الأسنان الولادية teeth natal والتي وصفها Massler وكانت قد بزغت وقت الولادة.
وصفت الأسنان قبل المؤقتة كبنى بشرية متقرنة دون جذور لأنها توجد على اللثة فوق قنزعة الحافة العظمية التي يمكن أن تزال بسهولة. ومن الواجب طبعاً عدم قلع الأسنان المؤقتة الحقيقية البازغة قبل الأوان.
تنشأ الأسنان قبل المؤقتة هذه كما يعتقد من برعم إضافي للصفيحة السنية إلى الأمام من برعم السن المؤقت أو من برعم الصفيحة السنية الإضافية.

5- الإسنان بعد الدائم Post-permanent Dentition
قد يحدث بزوغ الأسنان بعد حالات القلع خاصة بعد وضع جهاز كامل، يدعى ذلك بالبزوغ المتأخر لأسنان متبقية Retained أو المنطمرة Embedded ويعتقد بأنها تتطور من برعم الصفيحة السنية خلف برعم السن الدائمة.