التوازن الاطباقي في الأجهزة الكاملة

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

هو تماس عفوي ثابت للأسنان العلوية والسفلية المتقابلة في وضع مركزي وانزلاق هادئ مستمر ثنائي الجانب من هذا الوضع إلى أي وضع مركزي ضمن المدى الطبيعي لوظيفة الفك السفلي.

نصل إلى التوازن الاطباقي عندما تعمل القوى على جسم بحيث لا تحدث معها أي حركة, حيث أن الهدف الرئيسي هو استقرار القاعدة السنية .
علاقة الأسنان ببعضها , ووضع الأسنان في قاعدة الجهاز وعلاقتها بالحافة السنخية يحتاج إلى تطبيق القوانين الفيزيائية التالية:
1- كلما كانت الحافة السنخية أعرض وأطول وكانت الأسنان أقرب إلى قمة الحافة السنخية كان التوازن العتلي أكبر , أي قل فعل العتلة المؤذي( والعكس صحيح).
2- كلما كانت الحافة أعرض والأسنان أضيق لسانياً خدياً كان التوازن أكبر( والعكس صحيح).
3- كلما كانت الأسنان لسانية أكثر( داخلياً) فيما يتعلق بقمة الحافة السنخية كان التوازن أكبر.
4- كلما كان توضع الأسنان خدياً(خارجياً) كلما كان التوازن أدنى.
5- كلما كانت قوة الاطباق مركزية أكثر بالاتجاه الأمامي الخلفي كان ثبات القاعدة أكبر.

العوامل المؤثرة على التوازن الاطباقي
1- الدليل اللقمي:
يتحرك الفك السفلي ليتماشى مع الحدبات المنحدرة, والحدبات المعدلة والأسنان بدون حدبات , ويجري تقييم الدليل اللقمي بالممر الذي تتبعه اللقمة في المفصل الفكي الصدغي, حيث أن اللقمة تتبع أي سبيل يمليه عليها الاطباق.
وهو الزاوية المتشكلة بين المنحدر اللقمي والمستوى الأفقي.
وتتأثر الأسنان الخلفية بالمنحدر اللقمي أكثر من تأثر الأسنان الأمامية.
لا يدخل المنحدر اللقمي تحت سيطرة طبيب الأسنان بل يكون المريض حاملاً له ويجب علينا تسجيله ونقله إلى المطبق.
2- المرشد القاطع( ميل سطح الدلالة الأمامي):
هو عبارة عن الزاوية المتشكلة بين سطوح تماس الأسنان الأمامية العلوية والسفلية في الاطباق المركزي, وهو التأثير الذي يمارسه تماس الأسنان الأمامية العلوية والسفلية على حركة الفك السفلي.
يجب أن يكون المرشد القاطع على درجة من التسطح بمقدار ما تسمح به الناحية الجمالية والصوتية, فعندما تستلزم ترتيبات الأسنان الأمامية تراكباً عمودياً , فإنه يجب تنظيم تراكب أفقي مكافئ لمنع تأثير التداخل الأمامي على تشويش التوازن الاطباقي على الأسنان الخلفية.
3- مستوى الاطباق:
عند رفع المستوى الاطباقي في الخلف, عندها تنقص المسافة الانفكاكية العمودية للأسنان لكي تتخلص من تشابكها فيسهل إجراء الحركات الجانبية وبهذا نستطيع تأمين التوازن الاطباقي.
يمكن تعديل مستوى الاطباق ضمن حدود النقاط التشريحية المساعدة في تعيين مستوى الاطباق:
– يفضل أن يكون متوازي مع سطح الارتفاع السنخي ولا يكون فوق مستوى المثلث خلف الرحوي.
4- المنحني التكافؤي:(المكافئ)
وهو من العوامل الأكثر أهمية في تأسيس إطباق متوازن, وهو المنحني الأمامي الخلفي والجانبي التي تتوضع عليه السطوح الاطباقية للأسنان بما ينسجم مع حركة الفك السفلي.
5- المنحدر الحدبي للأسنان( حدبات الأسنان)
إن حدبات الأسنان تعدل تأثير سطح الاطباق والمنحني المكافئ, وللمحافظة على استقرار قاعدة الجهاز فإنه يتم إزالة جميع الحدبات الأنسية المرتفعة في الأسنان التشريحية النموذجية, عندها تعتبر الميلانات الخدية اللسانية فقط هي المحددات للاطباق المتوازن.
التوازن الإطباقي: لكي يكون الإطباق متوازناً يجب أن تتوفر الشروط التالية:
أ- تماس آني ومنتظم بين أسنان الفكين في العلاقة المركزية
ب- تماس خلفي ثنائي الجانب وأمامي أثناء الحركات الجانبية والأمامية.
*- التوازن الاطباقي في الاطباق المركزي:
يجب أن يكون التماس بين أسنان الفكين العلوي والسفلي في نقاط كثيرة وبشكل آني.

*- التوازن الاطباقي في الاطباق الجانبي:
1- في الجانب العامل: التماس بين الحدبات الدهليزية واللسانية للأسنان العلوية والسفلية ( بحدبات)
2- في الجانب الموازن: تمس الحدبات الدهليزية السفلية الحدبات احنكية العلوية ( حدبات الدعم) أما في الأسنان بدون حدبات أو أسنان بحدبات في العلوي وبدون حدبات في السفلي فالتماس هنا في الأرحاء الثانية فقط. أما إذا استعملت أسنان بحدبات فالتماس يجب ان يكون متعدد بين عدد كبير من الأسنان.
3- في الاطباق الأمامي: يجب أن تمس الأسنان الأمامية العلوية الأسنان الأمامية السفلية وأن تمس الحدبات الدهليزية العلوية الحدبات الدهليزية السفلية واللسانية السفلية الحدبات الحنكية العلوية ( بحدبات) ويكون التماس بين الأرحاء الثانية فقط ( أسنان بحدبات في العلوي وبدون حدبات في السفلي).

الجهاز العضلي الوجهي الفموي:
يؤمن الجهاز العضلي الوجهي الفموي قوى مثبتة بشروط:
1- أن تنضد الأسنان الاصطناعية في منطقة التوازن العضلي بين الخدود واللسان.
2- أن تكون سطوح الأجهزة الكاملة ملمعة بشكل مناسب.
3- يجب أن يكون سطح الاطباق بالمستوى الصحيح.
4- أن تمدد قواعد الأجهزة لتغطي المساحة العظمى دون أن تؤثر في وظيفة البنى المحيطة بالجهاز.