الخواص الفيزيائية للميناء

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

يعتبر الميناء صلب جداََ , ولهذا السبب فهو هش ومعرض للانكسار.ويكون احتمال حدوث الكسر أكبر خصوصاََ عندما يكون العاج الذي تستند عليه الميناء مصاب بالنخر وبهذه الحالة يكون العاج قد أضعف أساس الميناء.
يتألف الميناء تقريباََ من 96% من مادة لا عضوية معدنية تدعى هيدروكسي أباتيت و 4% من الماء ومادة عضوية. الهيدروكسي أباتيت هي عبارة عن فوسفات الكالسيوم البلورية وهي نفسها الموجودة في الملاط والعاج والعظام. أما المكون العضوي للميناء فهو بروتين يدعي إناميلين. يشبه الإناميلين البروتين المدعو كيراتين الموجود في البشرة. إن توزيع الإناميلين بين وعلى البلورات يساعد في زيادة نفاذية الميناء.
يكون لو الميناء أبيض مائل إلى الرمادي المزرق ولكنه يبدو إلى حد ما أصفر لأنه منفذ للضوء وبسبب لون العاج المائل إلى الصفرة الذي يكون تحته.تتدرج سماكة الميناء من سماكة حافة السكين عند حافة منطقة العنق حتى 2.5 ملم عند السطوح الطاحنة والقاطعة.
تعليق طبيمع أن الميناء هو أصلب نسج جسم الإنسان إلا أنه منفذ لبعض السوائل والبكتيريا وبعض المنتجات البكتيرية في الجوف الفموي.يظهر الميناء تشققات وصدوع ومسافات مجهرية في وبين المواشير والبلورات سامحاََ للسوائل بالنفاذبنية المواشير المينائيةيتكون الميناء من مواشير تمتد من موقع أصلها عند الملتقى المينائي العاجي حتى سطح الميناء الخارجي.كل موشور يشكل من أربع مصورات مينائية.مصورة تشكل رأس الموشور, جزء من مصورتين يشكل الرقبة,أما الذيل فتشكله المصورة الربعة.
يشكل رأس الموشور المينائي أعرض منطقة ب5 ميكرون,بينما يكون عرض الجزء المتطاول الرقيق المسمى الذيل 1ميلي ميكرون. يكون طول الموشور متضمناََ رأس وذيل الموشور معاََ 9 ميلي ميكرون . يكون حجم الموشور المينائي بحجم كرية دم حمراء تقريباََ.
كل موشور مملوء ببلورات,تتبع البلورات الموجودة في رأس الموشور المجور الطولي للموشور أما البلورات الموجودة في ذيل الموشور فتمتد على المحور العرضي باتجاه رأس الموشور.تعليق طبيتتداخل مواشير الميناء مع بعضها حتى تمنع كسر وتشقق السن. تتشابك المواشير على شكل مجموعات مانعة بذلك الانفصال. يكون اتجاه المواشير في التاج عادة عمودي على السطح القاطع, مما يسمح له بتوفير دعم إضافي بمنع الكسر.تتشكل المواشير عمودية تقريبا على الملتقى المينائي العاجي وتنحني قليلاََ باتجاه طرف الحدبة. إن هذا التنسيق المميز للمواشير يأخذ شكلاَ مموجاَ خلال الميناء حتى السطح,كل موشور يتشابك مع الموشور مع الذي يجاوره بشكل الإصبع, يكون رأس الموشور المتشابك بعكس عنق المواشير بالنسبة لجهتها اليمينية واليسارية. تكون المواشير في غالب الأحيان موجه عموديا نحو الميناء, ولكنها تصبح ملتوية ومتشابكة في أطراف الحدبات. سطح كل موشور يدعى غمد الموشور بينما يسمى المركز باللب. يحتوي غمد الموشور على مادة عضوية أكثر من لب الموشور بقليل.
تنحني مجموعات من المواشير على اليمين أو على اليسار بزاوية مختلفة إلى حد ما عن المجموعات الأخرى. يعتقد أن هذه الخاصة تزود الميناء بالمتانة من أجل عملية المضغ. عندما يوجه الضوء على قطعة مسطحة من الميناء, تظهر الشرائط المظلمة والمضيئة.هذه الشرائط ترى لأن الضوء ينتقل خلال المحور الطولي لمجموعة واحدة من المواشير ولكن ليس من خلال المواشير المجاورة,التي تكون متوضعة آخذة زاوية قائمة.تعرف هذه الشرائط بشرائط هنتر شريغر سميت هذه الشرائط تيمناََ بالعالم الذي لاحظ الشرائط مجهرياََ.يمكن أن يلاحظ النمط المتكرر للشرائط من منطقة العنق حتى الحد القاطع أو السطح الطاحن على امتداد المحور الطولي للسن.تمتد شرائط هنتر شريغر حتى نصف أو ثلثي سماكة الميناء.تعليق طبيإن المواشير المشكلة للميناء تكون محبوكة خلال تشكلها على شكل كتلة تقاوم الضغط الناتج عن المضغ بمعدل 80 حتى 120 كغ لكل سن.يكون الميناء في منطقة العنق رقيقاََ حيث قوة الضغط الناتجة عن المضغ تكون في أقل مستوى بينما تكون أسمك طبقة للميناء عند الحدبات حيث يكون الضغط في أعلى مستوياته.