الشريطية العزلاء Taenia saginata

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

الشريطية العزلاء
Taenia saginata
وهي تسمى أيضاً بشريطية البقر Beef taenia و بالدودة الوحيدة لأن الإنسان لا يصاب عادة إلا بدودة واحدة وفي حالات نادرة يمكن أن يصاب بعدد قليل جداً من الديدان و عندها تكون قصيرة الأطوال .
ويمكن للشريطية العزلاء أن تعيش حتى 15 سنة في حال عدم معالجتها .
التوزع الجغرافي :
نتتشر في البلاد التي اعتاد سكانها على تناول لحم البقر النيء أو غير المطهي جيداً كروسيا و يوغسلافيا و فرنسا و بعض البلدان الإفريقية و في لبنان و سورية بسبب تناول الكبة النيئة خاصة وتبلغ نسبة حدوثها بين مرضى جهاز الهضم في سورية حوالي 3 % .
ويقدر عدد إصاباتها في العالم بـ 50 مليون إصابة .
الشكل :
بيضاء لماعة يبلغ طولها 5 – 10 أمتار , أما عدد قطعها فيبلغ 1000- 2000 قطعة .

 الرؤيس :
كمثري الشكل فيه انخفاض خفيف في أعلاه و هو بحجم رأس الدبوس ( قطره حوالي 2 مم ) وهو مزود بأربعة محاجم قوية في زواياه الأربعة و ليس فيه حيزوم أو أشواك .
1100.imgcache
شكل ترسيمي لرؤيس الشريطية العزلاء
– العنق :
يبلغ طوله عدة ملمترات أما قطره فيبلغ 1 مم .
– القطع :
– الناضجة : مربعة الشكل و يقيس ضلعها 10-12 مم و يكون رحمها هراوي الشكل .
– الحبلى : طولانية الشكل وتقيس 20 × 6 مم أي أن طولها يساوي ثلاثة أمثال عرضها و لونها أبيض قشدي .
الأجهزة التناسلية المذكرة والمؤنثة :
1- يبلغ عدد الخصى في كل قطعة 300-400 خصية .
2- يتألف مبيضها من فصين متناظرين يتوضعان في القسم الخلفي من القطعة .
3- يبلغ عدد تفرعات رحم القطعة الحبلى ( 15 -30 تفرع ) 20 تفرعاً في كل جانب وسطياً .
4- تنقتح فوهاتها التناسلية يميناً و يساراً بشكل غير منتظم .
5- يحوي رحم القطعة الحبلى على 124000 بيضة .

البيضة ( الطور المشخص ):
– تقيس 30 × 40 مكرون .
– لونها بني مصفر.
– ذات غلاف ثخين مخطط شعاعياً مقاوم وتبلغ سماكته 4- 5 مكرون
– تحوي داخلها جنين مسدس الأشواك وهذه الأشواك ترى بسهولة في البيوض الحية و تصبح ذابلة و عاتمة في البيوض القديمة المحفوطة بالفورمالين .
– غير خامجة للإنسان .
1101.imgcache
شكل ترسيمي لبيضة الشريطية
وتحاط البيضة عندما تكون داخل الرحم بغشاء خارجي فيه حبيبات لماعة كاسرة للنور يزول بسرعة بعد انفصال البيوض عن القطعة
الكيسة المذنبة البقرية Cysticerus bovis ( الطور الخامج ) :
لونها أبيض حليبي و ضمنها مادة سائلة وهي تقيس 8 × 5 مم وسطياً و داخلها طليعة رؤيس منغلف عديم الأشواك يمكنه البقاء حياً 1-3 سنوات و لكنه يتلف خلال 5 دقائق إذا تعرضت الكيسة لحرارة + 70 ° م أما في الدرجة – 10 ° م فيتلف خلال 4أيام .

الموطن :
تعيش الدودة الكهلة ملتفة على نفسها في منطقة الصائم إذ ينغرس رؤيسها في المخاطية .
طريقة انتقال الخمج :
ينتقل الخمج بالشريطية العزلاء عن طريق تناول لحوم الأبقار النيئة أو غير المطهية جيداً الحاوية على الكيسة المذنبة البقرية .

دورة الحيـــــاة :
يعتبرالإنسان الثوي النهائي الوحيد لها .
تنفصل القطع الأخيرة من الدودة بصورة مفردة واحدة واحدة ( ينطرح 5 – 10قطع / يوم ) و تسير بحركتها الذاتية الفاعلة في الأنبوب الهضمي و تخرج من الشرج خارج أوقات التبرز فيشاهدها المصاب في سرواله أو أغطية سريره وقد تخرج مع البراز و تكون بيضاء اللون متحركة في البدء ثم تجف و تصبح بلون أصفر و يعتقد البعض أن تناول الكحول يشجع على خروج قطع الشريطية .
و في الوسط الخارجي تتمزق القطعة وتخرج منها البيوض وقد تتمزق القطعة أحياناً في السين الحرقفي أو في المنطقة حول الشرج فتنتشر البيوض ضمن السين الحرقفي أو بين الاليتين
تصل البيوض إلى التراب أو النباتات ويمكن أن تبقى أجنة هذه البيوض معدية لمدة 5 أشهر إذا كانت الرطوبة كافية , فإذا التهمتها الحيوانات العاشبة كالبقر ( وهو الثوي المتوسط الأساسي) أو الجمال وصلت إلى أمعائها حيث تفقس البيوض و يتحرر منها الجنين و يخترق جدار الأمعاء بواسطة اشواكه وإفرازاته الحالة ويدخل الأوعية اللمفية ثم الدموية التي تنقله إلى العضلات المخططة في الأطراف الخلفية و اللسان و الحجاب الحاجز و في عضلة القلب حيث يتطور خلال 2 – 3 أشهر إلى كيسة مذنبة بقرية
إذا أكل الإنسان لحم البقر الحاوي على الكيسة المذنبة البقرية الحية , يتحررالرؤيس بتأثير الانزيمات الهضمية و الأملاح الصفراوية و يتعلق بمخاطية الصائم و يبدأ العنق بتوليد القطع بمدل 16 قطعة / يوم و تتشكل الدودة الكهلة بعد 3 أشهر.

الإمراض :
– تسبب الدودة تهيجاً خفيفاً لمخاطية الأمعاء .
– تفرز أحياناً مستضدات يمكن أ ن تسبب تظاهرات أرجية .

1102.imgcache
دورة حياة الشريطية العزلاء
الأعراض :
لا عرضية في معظم الحالات , وغالباً ما يكشفها المريض عند رؤيته لقطعها المتحركة ضمن سرواله أو أغطية سريره أو المنطرحة مع البراز.
يمكن أن يحدث لدى المصاب في الحالات العرضية : غثيان – ألم شرسوفي – ألم عند الجوع – عدم ارتياح بطني – اضطراب شهية ( قهم أو نهم ) – سوء هضم مزمن – نوب إسهال أو تناوب إمساك وإسهال – حكة شرجية – شرى
ويمكن حدوث قلق و اضطراب نفسي لدى بعض المصابين نتيجة لتكرار رؤيتهم لقطع الدودة الخارجة بمفردها من الشرج .
التشخيص :
غالباً ما يكشفها المريض عند رؤيته لقطعها ضمن ثيابه الداخلية أو في أغطية السرير أو المنطرحة مع البراز وعندها تكون متحركة و تشاهد على سطح البراز ما يسهل كشفها
و يتم التشخيص المخبري بــ :
1- الفحص العياني للبراز :
ويفيد في كشف قطع الدودة و يمكن رؤية التفرعات الرحمية للقطع الحبلى بضغط القطعة بين شريحتين زجاجيتين تلصقان من الطرفين ثم تفحص القطعة بالعدسة المكبرة اليدوية .كما يمكن هذه التفرعات الرحمية بعد جعلها شفافة بطرق خاصة و تلوينها بالحبر الصيني الممدد .

2- الفحص المجهري للبراز :
و ذلك لكشف البيوض , وبما أن البيوض تنطرح بشكل متقطع فيجب دوماً تكرار فحص البراز بفاصل عدة أيام .
3- اختبار الشريط اللاصق :
ويستخدم أحياناً لكشف البيوض الموجودة في جلد الناحية حول الشرج
4- كشف مستضد الشريطية في البراز :
وهو اختبار حديث ذو حساسية عالية .
المعالجة :
الدواء المفضل هو الـ Praziquantel بجرعة واحدة تبلغ 10 مغ / كغ و تبلغ نسبة الشفاء 99 % .
الدواء البديل هوالــ Niclosamide ويعطى صباحا 1 غ ( قرصان يمضغان تماما و يبلعان مع كمية قليلة من الماء ) ويكرر ذلك بعد ساعة ثم يبقى المريض صائما في الساعات الثلاث التالية
وفي السابق كانت الشريطية العزلاء تعالج باعطاء المريض خلاصة قشر الرمان أو السرخس المذكر أو لب بزر القرع النيء أو بسلفات المغنزيوم ولكن لم تعد هذه العلاجات تطبق حاليا .
الوقاية :
1- عدم تناول لحم البقر النيئ أو غير المطهي جيداً وخاصة الكبة النيئة .
2- التصريف الصحي للفضلات البشرية .
3- فحص لحوم الأبقار و التحري عن الكيسات المذنبة
4- تجميد لحم البقر قبل استهلاكه في الدرجة – 10 ° م لمدة لا تقل عن أربعة أيام
5- معالجة المصابين