الفطور الجلديةDermatophytes

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

الفطور الجلديةDermatophytesتصيب الفطور الجلدية البشرة و ملحقات الجلد لأنها ذات ألفة خاصة للكيراتين وهي فطور خيطية ذات حواجز تتميز بأنها تعطي أبواغ متنوعة :
· غبيرية صغيرة Microconidia
· غبيرية كبيرة Macroconidia
· أبواغ مفصلية Arthrospore
· أبواغ متدثرة .Chlamydospores
وهي تضم الأجناس الثلاث التالية :
· البشروية Epidermophyton
· البويغاء Microsporum
· الشعروية Trichophyton
تكون بعض أنواع الفطور الجلدية عالمية الانتشار كالشعروية الحمراء و بعضها الآخر يوجد في مناطق محددة من العالم كالشعروية السودانية T.soudanense الت تتواجد في إفريقيا السوداء و البويغاء الصدئة M.ferrugineum التي تتواجد في آسيا
العوامل الممرضة :
– جنس البشروية :
ويتميز بــ :
· أبواغ غبيرية كبيرة بشكل الهراوة ذات جدار رقيق وفيها ثلاث حجرات
· غياب الأبواغ الغبيرية الصغيرة
· تصيب أنواع هذا الجنس البشرة فقط
خاصة في الثنايا الجلدية الكبيرة ( الاربية , تحت الإبطين ) والصغيرة بين الأصابع لذلك سميت بالبشروية وهناك نوع واحد منها فقط هام طبيا هو البشروية الندفية E.floccosum

mer1.jpg

الأبواغ الغبيرية الكبيرة لفطر البشروية الندفية- جنس البويغاء :
ويتميز بـــ
· أبواغ غبيرية كبيرة مغزلية الشكل كبيرة الحجم و جدارها ثخين مشوك مقسمة لعدة حجرات
· أبواغ غبيرية صغيرة كمثرية الشكل
· تصيب أنواع هذا الجنس الجلد و أشعار الجسم و أشعار الرأس

mer2.jpg

الأبواغ الكبيرة لفطر البويغاء- جنس الشعروية :ويتميز بــــ :· أبواغ غبيرية كبيرة مغزلية الشكل كبيرة الحجم و جدارها رقيق جدا مقسمة لعدة حجرات (وقد تكون هذه الأبواغ نادرة و حتى غائبة في أوساط الزرع الاعتيادية)
· أبواغ غبيرية صغيرة كمثرية أو كروية الشكل
· تصيب أنواع هذا الجنس الجلد و أشعار الجسم و أشعار الرأس و الأظافر

mer3.jpg

الأبواغ الكبيرة و الصغيرة لفطر الشعرويةالوبائيات :
من الناحية الوبائية تنقسم الفطور الجلدية إلى ثلاث مجموعات هي :
1- الأليفة للبشر Arthropophile :
وهي لا تصيب سوى الإنسان ومن أهمها
فطر الشعروية الحمراء T . rubrum وهو أشيع الفطور التي تصيب الإنسان إذ يمثل 65 % من هذه الفطور
فطر الشعروية الذقني T.mentagrophytes (النوع الفوتي interdigitale ) الذي يشكل الفطر الثاني من حيث الشيوع ( يشكل 20 % من الفطور الجلدية التي تصيب الإنسان ) وهناك فطور أخرى كثيرة تنتمي لهذه المجموعة
2- الأليفة للحيوان Zoophiles :
وهي تنتقل للإنسان و تسبب الفطور الحيوانية شكلاً التهابيا أشد من الأليفة البشر, ومن الفطور الحيوانية نذكر :
فطر البويغاء الكلبية M.canis الذي ينتقل عن طريق القطط أو الكلاب المصابة أو الحملة الأصحاء وهو أشيع الفطور الحيوانية الممرضة للإنسان ( يشكل 10 % من الفطور الجلدية التي تصيب الإنسان )
فطر الشعروية الذقنية ( النوع الذقني ) الذي يمكن أن ينتقل من الخيول و فئران المخبر و الأرانب
فطر الشعروية الثؤلولية T.Verrucosum و ينتقل عن طريق الأبقار
البويغاء الفرسقية M.persicolor: وينتقل عن طريق القوارض الصغيرة
3-الإليفة للتراب Geophiles :
وهي توجد في التربة كالبويغاء الجبسية M .gypseum و نادرا ما تسبب إصابات بشرية
طريقة العدوى :
المصدر الإنساني :
تتم العدوى في معظم الحالات بواسطة التراب الملوث بالوسوف الناتجة عن الجلد أو الملحقات المصابة بالفطور ( صالات الرياضة , الحمامات العامة , المسابح .. ) أو عن طريق الأمشاط أو الثياب الداخلية أو القلنسوات أو الجوارب الملوثة … , ويمكن أن تتم عن طريق التماس المباشر مع المناطق الجلدية أو الأشعار المصابة
المصدر الحيواني :
عن طريق التماس المباشر مع الحيوانات المصابة أو بواسطة الأشعار المصابة لهذه الحيوانات
الفيزيولوجية المرضية و التشريح المرضي :
تدخل الفطور الجلدية البشرة بشكل أسهل في حال وجود آفات جلدية سابقة , ويتم تكاثرها ابتداء من بوغ أو من جزء من خيط فطري يلتصق بالجلد و تتشكل الخيوط و تتطور بشكل نابذ من المركز للمحيط محدثة آفات حمامية وسفية مستديرة الشكل ويكون الفطر فعالا في محيط الآفة
ويمكن لأشعار الجسم أو الرأس أن تصاب بشكل ثانوي ببعض الفطور الجلدية و يحدث الخمج بدءا من فوهة الجراب الشعري و يمتد نزولا حتى بصلة الشعرة
وتختلف طريقة التكاثر في الشعرة بحسب الأنواع ولذلك نميز بين نمطين الأول داخل الشعرة endothrix و الثاني داخل و خارج الشعرة endo-ectotrix .
وبالنسبة للأظافر , يدخل الفطر في أغلب الحالات من الحافة الحرة و يتطور نحو رحم الظفر و يسمى بالفطار الظفري القاصي distal
المظاهر السريرية للخمج بالفطور الجلدية :
1-السعف :
وهي إصابة فروة الراس أو أشعار الجسم بالفطور الجلدية ونميز بحسب المظهر السريري :
· سعف جازة جافة تصيب فروة الرأس
· سعف متقيحة
· السعفة القرعية
أ- السعغة الجازة الجافة Tinea tonsurans :
يؤدي وجود الفطر ضمن الأشعار لجعلها هشة فتحدث بقع من الحاصات المؤقتة ( لأن بصلة الشعرة تبقى سليمة ) نتيجة تقصف الأشعار المصابة في فروة الرأس و لهذه السعفة شكلان سريريان هما السعفة الجازة البويغية و السعفة الجازة الشعروية وهما يشاهدان عادة لدى الأطفال بسن المدرسة ( 4 – 12 سنة ) و يشفى المريض تلقائيا دون معالجة عندما يصل سن البلوغ لكن هذا لا يعني عدم معالجتها

– السعفة الجازة البويغية :
وهي تنجم عن الإصابة بالبويغاء و خاصة الكلبية التي تعتبر أكثرها شيوعا و يمكن أن تنجم عن الاودوينية M.audouinii .
تسبب هذه الفطور بقع في فروة الرأس كبيرة الحجم ( 4 – 7 سم ) وقلية العدد ( 1 – 4 ) ذات شكل دائري وسطحها ( وسخ ) مغطى بوسوف رمادية وفيها أشعار قصيرة متقصفة ولكنها تبقى مرئية . ويظهر الفحص بأشعة وود تألق أخضر شديد للأشعار المصابة
وهنا تكون إصابة الشعرة من النمط الداخلي – الخارجي , إذ تحوي داخلها خيوط فطرية و تحاط من الخارج بغمد يحوي أبواغ صغيرة قطر كل منها 2 ملم
إصابة بالبويغية ( داخلي – خارجي )وعندما يكون الفطر المسبب من النوع الأليف للإنسان فمن النادر رؤية آفات مرافقة على الجلد الأجرد , أما إذا كان من النوع الأليف للحيوان فتحدث مشاركة مع إصابة الجلد الأجرد بشكل العقيولة المقوسة
– السعفة الجازة الشعروية :
وتبقى فيها بصلة الشعرة سليمة لذلك تعود الأشعار للنمو بعد الشفاء وهي تنجم عن عدة أنواع من فطر الشعروية : كالشعروية البنفسجية T.violaceum و السودانية و الجازة T.tonsurans وجميعها أليفة للإنسان ومعدية جدا .
وتختلف هذه السعف عن السعف الجازة البويغية من ناحية البقع التي تكون أكثر عدداً و اصغر ( قطرها 0.5 سم ) و تكون أشعار الرأس المصابة قصيرة جدا ترى بالكاد وتتغطى بالوسوف ويمكن نزع الأشعار المصابة بسهولة كونها هشة و سريعة الانكسار لأنها اقل مقاومة من أشعار السعفة البويغية التي تحاط من الخارج بغمد من الابواغ و لهذا السبب تكون أشعار هذه السعفة اقصر من البويغية
لا يبدي الفحص بأشعة وود أي تألق , ويمكن حدوث آفات تصيب الجلد الأجرد و أظافر اليدين ترافق إصابة أشعار الرأس .
وتكون إصابة الشعرة من النوع الداخلي إذ يصاب القسم الداخلي للشعرة فقط التي تمتلئ بالأبواغ المفصلية التي يبلغ قطرها 4 مكرون وتعطيها منظر كيس الجوز .
إصابة بالبويغية ( داخلي – خارجي ) : منظر كيس الجوزب- السعفة القرعية Tinea favosa أو القراع Favus :
وهي نادرة جدا ويسببها فطر الشعروية الشونلاينية T.schoenleinii وهو أليف للبشر , وهي تصيب البالغين أكثر من الأطفال وهي توجد في شمال إفريقيا ووسط أوروبا
تتميز الإصابة بتشكل القديح القرعي وهو بلون اصفر كبريتي وذو رائحة منفرة وفي مركز كل قديح شعرة هشة ذات لون رمادي باهت , يؤدي التحام عدد من القديحات لتشكل القشرة القرعية التي تخترقها أشعار طويلة قليلة العدد مخلخلة تسقط تدريجيا مخلفة ندبة نهائية عديمة الأشعار و تكون الأشعار المصابة بشكل خصل تفصل بينها خصل من الأشعار السليمة .
لا تشفى السعفة القرعية عند البلوغ كما أنها لا تشفى عفويا دون معالجة
تظهر أشعة وود تألق أخضر للأشعار و القديحات و مجهريا نجد ضمن الشعرة خيوط فطرية ولكنها لا تملأ الشعرة و بفحص عينة من المستعمرات النامية على وسط سابورو نشاهد الشمعدان القرعي المميز لهذا الفطر

شعرة مصابة بالسعفة القرعيةج- السعف لالتهابية المتقيحة :
وهي قليلة العدوى وحتى غير معدية و تختلف عن الجازة بأنها تشاهد لدى البالغين ولدى الأطفال , فعند الأطفال و أحيانا عند النساء نشاهد الشهدة Kerion في فروة الرأس , بينما نشاهد لدى الذكور البالغين آفات متقيحة في اللحية ( التينة Sycosis ) و الشاربين . و الفطور الجلدية المسببة هي فطور أليفة للحيوان : كالشعروية الذقنية و الثؤلولية
وتسمى هذه السعف المتقيحة بشهدة سلز celsi Kerion وهي مؤلمة و تبدأ بشكل لويحة حمامية وسفية دائرية الشكل ثم ترتفع عن سطح الجلد بسرعة وتحمر و تتقيح , و هي ذات حدود واضحة يبلغ قطرها عدة سنتمترات وتتوسع فوهات الأجربة الشعرية و تتقيح فتسقط الأشعار في المنطقة المصابة بشكل مؤقت وهي تشفى عفويا خلال عدة أشهر و تعود الأشعار للظهور من جديد , و لا تترافق الشهدة بأي ضخامة في العقد اللمفية
لا يبدى الفحص بأشعة وود أي تألق للأشعار المصابة
ويمكن حدوث التهاب أجربة شعرية لدى النساء تصيب ساق واحدة عادة تتظاهر بشكل لطخات حمامية صغيرة متعددة تحيط بالأشعار و يعتقد أن الرضوض الصغيرة الناجمة عن الحلاقة المتكررة للأشعار تساهم في حدوثها
2-الأمراض الفطرية الجلدية :
وهي إصابة الجلد الأجرد بأحد الفطور الجلدية ولها نمطين الأول الإصابة خارج الثنيات و إصابة الثنيات
– الآفات خارج ثنيات الجلد الطبيعية (العقبولة المقوسة ) :
تشاهد لدى البالغين و الأطفال
وهي تبدأ ببقعة حمامية وسفية سطحية تمتد سريعا ( خلال 10 – 15 يوم ) بشكل نابذ وتتميز الآفة بعد ذلك بشكلها الدائري الواضح الحدود مع منطقة مركزية شافية بلون فاتح ذات مظهر تندبي مع حواف محمرة فيها وسوف أو حويصلات
يمكن أن تنجم العقبولة المقوسة عن فطور جلدية أليفة للبشر كالشعروية الحمراء و البشروية الندفية وهي تتوضع في أي منطقة من الجسم بغض النظر عن منطقة التماس بين المريض و السليم و غالبا ما تسبب آفة وحيدة كبيرة الحجم
أما الفطور الأليفة للحيوان التي تسبب العقبولة المقوسة فتشمل الشعروية الذقنية و الشعروية الثؤلولية و البويغاء الكلبية (وتتميز الإصابة الناجمة عنها بأنها تسبب آفات كثيرة العدد )
وهي تصيب المناطق من الجلد التي حصل فيها تماس سابق مع الحيوانات المصابة أو الأشعار المصابة ( الوجه , الساعد, الذراع , الساقين )
ويمكن أن تلتحم عدة آفات مع بعضها معطية شكل متعدد الحلقات polycyclic
– الآفات التي تصيب ثنايا الجلد الطبيعي ( المذح Intertrigo ):
والعوامل المسببة هي الفطور الجلدية الأليفة للبشر : البشروية الندفية و الشعروية الحمراء و الشعروية الفوتية .
· الاكزيمة الهامشية لهبرا Hébra :
شائعة لدى البالغين و نادرة جدا قبل البلوغ , تصيب الذكور أكثر من الإناث و هي حاكة
وتصيب عادة الثنيات الإربية وتتوضع على الوجه الانسي العلوي لجذر الفخذين وتكون
وحيدة أو ثنائية الجانب و لهذه الآفة حواف بارزة حويصلية وسفية و تمتد الآفة سريعا نحو
الفخذ والثلم بين الاليتين ويمكن أن تصيب العانة أو منطقة البطن أو الناحية الابطية وهي
تترافق هنا مع الإصابة الاربية و إذا كان العامل المسبب هو الشعروية الحمراء فيمكن للإصابة
أن تعم الجسم بكامله
و لا تصاب أشعار العانة مطلقا في سياق الاكزيمة الهامشية
والتشخيص التفريقي لها هو مع مذح المبيضات الذي يتميز بكونه نازأ ومع حمامى الأرفاغ
الناجمة عن الوتديات
· المذح الفوتي الراحي ( قدم الرياضيين Athletes’foot) :
وهي آفة شائعة جدا لدى البالغين الذكور خاصة ونادرة لدى الأطفال قبل البلوغ , وهي تبدأ
غالبا من المسافة الفوتية الرابعة فيحدث توسف و أحيانا تشقق حاك و يتسمك الجلد المصاب فيما
بعد و يأخذ لون ابيض صدفي و يمكن أن تمتد للسطح العلوي للقدم وفي بعض الحالات يمكن أن
تمتد لجميع الأفوات
ينتقل الخمج بشكل غير مباشر عن طريق التراب الملوث ( كصالات الرياضة .. )
العامل المسبب هو الشعروية الحمراء أو الشعروية الفوتية
3- فطارات الأظافر :
تتلو في معظم الأحيان مذح مهمل و هي تصيب في المقام الأول أظافر القدمين (ويسببها
الفطر الشعروي الأحمر و الفطر الشعروي الذقني )
و يمكنها أن تصيب أظافر اليدين( ويسببها الفطر الشعروي الأحمر ) , وهي تأخذ عدة مظاهر
سريرية أكثرها مصادفة هو :
= الفطار الظفري القاصي : وفيه يهاجم الفطر سرير الظفر اعتبارا من الحافة الحرة
للظفر , ويتسمك الظفر و تنفصل الحافة الحرة عن ما تحتها و يصبح الظفر هشا و بأخذ اللون
الأبيض ثم الأصفر و ثم البني , في حال عدم المعالجة تمتد الإصابة لتشمل كل الصفيحة الظفرية
مع تخرب كامل الظفر
ملاحظة : إصابة الأظافر بالفطور الجلدية اقل من إصابتها بالمبيضات البيض .
4-الطفحات الفطرية Dermatophytides :
يمكن للفطور الجلدية التي تصيب الأظافر أو المسببة لقدم الرياضيين أن تسبب تظاهرات ارجية تحدث في مناطق بعيدة عن البؤرة الفطرية نتيجة تحرر مواد مؤرجة نتيجة استقلاب الفطر الجلدي وهي تشفى بشفاء هذه الآفة الفطرية
و المظهر السريري الشائع لها هو ما يشبه أكزمة عسر التعرق( طفح جلدي حويصلي حاك ) التي تصيب غالبا الراحتين و الحواف الوحشية للأصابع و القدمين . ويمكن مشاهدة آفات تماثل العقبولة المقوسة
5-التشخيص المخبري :
· اخذ العينات :
وتعتمد دقة النتائج على اخذ العينات بشكل صحيح , فيجب أخذ العينة قبل بدء المعالجة وإلا يجب إيقاف المعالجة لمدة 15 يوم (ثلاثة أسابيع بالنسبة لإصابات الأظافر) , وعند وجود عدة إصابات يجب أخذ عينات من كل واحدة على حدة
وتختلف طريقة اخذ العينات بحسب توضع الإصابة :
– في السعف و الشهدة و التينة : تؤخذ أشعار الراس أو الجسم و الوسوف أو القشور في منطقة الآفة
– السعفة البويغية : تؤخذ الأشعار التي تبدي تألقا أخضرا عند تطبيق أشعة وود
– السعفة الشعروية : نكشط الوسوف الموجودة في قاع االمناطق المصابة
– بالنسبة للشهدة في المرحلة الحادة : تؤخذ عدة قطرات من القيح المتجمع في فوهة الأجربة الشعرية أما في المرحلة تحت الحادة فتقتلع أشعار الرأس أو الجسم المتقصفة
– بالنسبة للعقبولة المقوسة : تكشط الآفات بقوة في المنطقة المحيطية للحصول على الوسوف في إصابة الثنيات الاربية و الابطية و الفوتية الراحية : تؤخذ الوسوف من محيط الآفة و إذا كانت نازة تؤخذ العينة بواسطة الماسحة القطنية .
– بالنسبة للأظافر : يجب اخذ البرادة تحت الأظافر مع محاولة الوصول إلى منطقة التماس بين المنطقة السليمة و المصابة من الظفر لأخذ عينات منها
· الفحص المباشر :
ويجرى بعد التشفيف يماءات البوتاسيوم 30 % لمدة زمنية تختلف بحسب العينة
ويفيد هذا الفحص المباشر لكشف الفطور في طورها الطفيلي و عند فحص الوسوف أو البرادة تحت الأظافر يمكن رؤية الخيوط الفطرية والأبواغ المفصلية
كما يمكن بواسطة فحص الأشعار معرفة النوع الفطري المسبب

· الزرع :
ويجرى على وسط سابورو Sabouraud المضاف إليه صادات صامدة للحرارة كالكلورامفينيكول و أحد مضادات الفطور كالاكتيديون ( Cyclohexidine ) لمنع نمو الفطور الملوثة غير الممرضة . و تنمو الفطور الجلدية بدرجة حرارة بين 20 و 30 ° م بعد مدة تتراوح بين 10 – 30 يوم و يمكن معرفة نوع الفطر المسبب اعتمادا على
· زمن بدء ظهور المستعمرات
· الفحص العياني للمستعمرات لرؤية لون وشكل المستعمرات من الأمام و الخلف
· الفحص المجهري لعينات من المستعمرات ( لمعرفة نوع الأبواغ الكبيرة والصغيرة الموجودة ).
6-المعالجة :
السعف الجازة :
تكون المعالجة موضعية و عامة تستمر المعالجة لمدة 6 أشهر على الأقل :
– عن طريق الفم : يعطى الغريزوفولفين Griseofulvine بجرعة 15 -20 ملغ / كغ / يوم وفي حالة فشل المعالجة أو عدم التحمل يعطى الكيتوكونازول Ketoconazole بجرعة 200 ملغ / يوم لدى البالغين
موضعيا : تطبق أحد مضادات الفطور الايميدازولية كالميكونازول مثلا بشكل دهون lotion مرتين يوميا وعند الضرورة تزال القشور بواسطة مرهم ointment حال للكيراتين
ومن الضروري حلاقة الأشعار المحيطة بالآفات
يجب دوما البحث عن مصدر العدوى الإنساني ( في العائلة أو المدرسة … ) أو الحيواني
– الشهدة :
يجب إعطاء صادات و مضادات الالتهاب قبيل بدء المعالجة النوعية
– إصابات الأظافر:
1- تطبق المعالجة الموضعية بمضادات الفطور بشكل طلاء : amorolfine (Locéryl®) مرة واحدة أسبوعيا أو Ciclopirox (Mycoster®) مرة واحدة يوميا لمدة 3 – 6 أشهرلأظافر اليدين و 6 – 9 أشهر لأظافر القدمين و ذلك للإصابات الخفيفة المبكرة أما في الحالات المتقدمة المجتاحة للظفر فتشرك هذه المعالجة بالمعالجة الجهازية
2- المعالجة الجهازية :
– يعطى الـ Terbinafine (LAMISIL ®) بجرعة 250 ملغ / يوم لمدة 3 أشهر في إصابات أظافر اليدين و 6 أشهرفي إصابات أظافر القدمين
– أو Griseofulvine أو الـ Ketoconazole بالجرعات المذكورة في حالة السعف الجازة لفترة بين 6 أشهر في إصابات أظافر اليدين و 12 شهر في إصابات أظافر القدمين
– إصابة الجلد الأجرد
في حالة العقبولة المقوسة : تطبق المعالجة الموضعية بمضادات الفطور كالكيتوكينازول لمدة 3 – 4 أسابيع ويمكن إعطاؤه فمويا في الحالات الشديدة بمقدار 200 ملغ مرة واحدة يوميا لمدة 2-3 أسابيع
– الاكزيمة الهامشية لهبرا: يطبق كريم Terbinafine 1 % لمدة 3 – 4 أسابيع
-قدم الرياضيين : يطبق Terbinafine موضعيا مرتين يوميا لمدة أسبوع واحد و يمكن تطبيق
Griseofulvine أو الـ Ketoconazole موضعيا