القرحات الهضمية الحادة acute peptic ulcers

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

السببيات Aetiology.
يعتقد أن سبب القرحات المعدية الحادة، هو تعطل أو تمزق الحائل الغشائي المعدي gastric mucosal barrier، وتظهر القرحات على شكل تآكلات متعددة، وتُبين السيرة المرضية بأن نصف المرضى قد تناولوا أدوية مثل الأسبرين أو بعض من فصيلة مضادات الالتهاب من غير الستيرويدات non-steroidal anti- inflammatory drugs. وتكون جيئتهم تقليديـًا على شكل نزيف، وفي الوقت الراهن تكثر رؤية هذه القرحات عند كبار السن من المرضى الذين يتناولون أحد الأدوية سالفة الذكر.

المرضيات Pathology.

تكون القرحات الهضمية الحادة متعددة في أغلب الأحيان، وفي أكثر من 75 بالمائة من الحالات توجد أكثر من ثلاث قرحات في كل مريض. وقد تحدث في أي جزء من المعدة، أما عند حدوثها في الاثناعشر، فتنحصر في الجزء الأول منه. وتكون القرحات بيضاوية أو دائرية، ويتراوح حجمها بين 1 أو 2 مم في القطر (عندما تدعى تآكلات) إلى سنتميتر واحد أو أكثر، وتكون القرحات ضحلة، مخرومة punched out، ونادرًا ما تنتشر إلى الغلاف العضلي. أما عند شفائها، فلا يتوقع أن تترك تليفـًا.

الظواهر السريرية Clinical features.

يحتمل حدوث القرحات الهضمية الحادة بكثرة كبيرة، حيث تسبب ظهور نوبات قصيرة الأجل من عسر الهضم، لا يتم تشخيصها، ومن ثم تشفى القرحات، ويتم التعرف إليها فقط عندما تسبب قياء الدم haematemesis. أما في بعض الأحيان، وغالبًا عند حدوثها في الجدار الأمامي للاثناعشر، فإن القرحات الحادة قد تنثقب perforate. هذا وقد أثبت تنظير المعدة، بأن القرحات الحادة تسبب قياء الدم في كل الأعمار وفي كلا الجنسين، وبأن هذه الآفات قد تتقدم لتصبح قرحات مزمنة (تانر*).

المعالجة Treatment.

يجب إزالة الأسباب ما أمكن إلى ذلك سبيلاً، وتميل القرحات الهضمية الحادة للشفاء السريع بالعلاج الطبي، هذا وقد يلزم نقل الدم في علاج حالات قياء الدم، ويجب تصحيح الاضطرابات الغذائية لمنع الرجعة recurrence أو الإزمان chronicity.
القرحات الكربية Stress ulcers تشكل فئةً خاصةً من القرحات الحادة، ويكثر حدوثها عند مرضى وحدات العناية المكثفة أو الحثيثة، وتُظْهِرُ السيرة المرضية وجود نقص ضغط الدم الناجم عن نزيف، أو صدمة ذيفان داخلي endotoxic shock، أو احتشاء قلبي. وتُرَى القرحات أحيانًا بعد الإصابات العصبية، أو بعد إجراء جراحة الأعصاب (قرحة كوشينج* Cushing’s ulcer). ولكن استقر الرأي بأن مثل هذه القرحات لا تعتبر من ضمن القرحات الكربية، وأنها فيزيولوجيا متميزة عنها بارتفاع مستوى إفراز كل من الجاسترين وحمض المعدة. ويحدث بعد الحروق الكبرى (أكثر من 35 بالمائة من سطح الجلد)، نوعان من القرحات (قرحات كيرلنج*Curling’s Ulcers)، إذ تحدث أولاها خلال 48 ساعة الأولى بعد الحرق، وتظهر على شكل تآكلات حادة متعددة، وتصيب أي جزء من جسم المعدة أو قاعها fundus (14 بالمائة من الحالات)، ولا تصيب غار المعدة أو الاثناعشر، ويعتقد أنها قرحات كربية حقيقية. أما ثانيتها فتظهر متأخرة في فترة النقاهة وعلى شكل قرحة اثناعشرية حادة (9 بالمائة) وقد تصبح قرحات مزمنة، ومن المرجح أنها ليست قرحات كربية حادة.

أما بالنسبة لأسبابها، فيمكن أن تعزى إلى إقفار ischaemia الغشاء المخاطي الناجم عن التحويلات الوعائية vascular shunting، أو عن التخثر المنتثر داخل الأوعية disseminated intravascular coagulation، أو عن جَزْرِ reflux محتويات الاثناعشر إلى المعدة. وهناك زيادة في نتاج المادة المخاطية المعدية وانفصال الخلايا الظهارية السطحية، وتؤدي هذه العوامل جميعها إلى حدوث القرحات الهضمية. هذا ويصاب المرضى الذين يتناولون الستيرويد بآفات مماثلة، ويشار إلى هذه القرحات أحيانًا باصطلاح قرحات الستيرويد.


* نورمان سيسيل تانر Norman Cecil Tanner، 1906-1982، جراح، مستشفى تشارنغ كروس، لندن، إنجلترا.
* هارفي كوشينج Harvey Cushing، 1869-1939. أستاذ الجراحة، جامعة هارفارد، بوسطن، ماساتشوستس، الولايات المتحدة الأمريكية.
* توماس بليزارد كيرلنج Thomas Blizard Curling، 1811-1888. جراح، مستشفى لندن، بريطانيا. وصف هذه القرحة عام 1842.