المشعرة المهبلية Trichomonas vaginalis

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

المشعرة المهبلية Trichomonas vaginalis

وهي تسبب داء المشعرات وهو مرض ينتقل عن طريق الجنس ,وهو سليم ينتشر في كل مكان , وهو يصيب خاصة متعددات الشركاء الجنسيين و تعتبر المشعرة السبب الأول للأمراض المنتقلة عن طريق الجنس و قد ذكرت منظمة الصحة العالمية في تقريرها عام 1999 أن هناك 170 مليون حالة جديدة كل عام منها 5 ملايين في الولايات المتحدة ويبلغ معدل انتقال الاصابة عن طريق ممارسة الجنس لمرة واحدة حوالي 80 % .
و يعتقد بأنها عامل مساعد يسهل اكتساب الخمج بالايدز إذ بينت دراسة حديثة اجريت في كينيا بأن الاصابة بالمشعرة تزيد احتمال اكتساب هذا الخمج بعدل 1.6 – 2 مرة .
العامل الممرض :
وليس لها سوى شكل الاتروفة التي تشبه اللوزة وهي تتغذى بالجراثيم و تتكاثر بالانشطار الثنائي الطولاني وهي عديمة اللون يبلغ طولها 15 – 20 مكرون وعرضها 5 – 15 مكرون ولها في قسمها الأمامي 4 سياط حرة تتجه للأمام وسوط راجـــع يشكل غشاء متموج يساوي طوله نصف جسم الطفيلي ( لايمكن رؤيته إلا عندما تخف حركة الاتروفة ) وفيها أيضاً الإبرة المحورية Axostyleالتي تخرج من نهايتها الخلفية أما النواة فتتوضع في القسم الأمامي . وتتميز الأتروفة بحركتها النشيطة الاهتزازية التقدمية بفضل السياط الأمامية والدورانية حول نفسها بفضل الغشاء المتموج .
990.imgcache
أتروفة المشعرة المهبلية
دورة الحياة :
تفضل المشعرة المهبلية الأوساط المعتدلة أو قليلة الحموضة (الــ pH بين 5 – 6 ) ودرجة الحرارة بين 35 و 37 ° م و هي تبقى حية لمدة 24 ساعة في البول او في السائل المنوي و1 – 2 ساعة عندما توجد على السطوح الرطبة
تصيب المشعرة المهبلية البشر فقط و بما أن الاتروفة تموت بسرعة في الوسط الخارجي كونها شديدة الحساسية للجفاف فلا يمكن انتقال الطفيلي سوى في وسط رطب و لا يتحقق ذلك سوى خلال الجماع الجنسي بين الرجل و المرأة وتعتبر المرأة المصابة مستودع الخمج أما الرجل فيعتبر الناقل له
ولكن الانتقال غير الجنسي ممكن نظريا أثناء الولادة و عن طريق الثياب الداخلية الملوثة الرطبة والأيدي الرطبة الملوثة و كراسي المراحيض الافرنجية و حوض الحمام وهذا يفسر حدوث الحالات النادرة التي تصاب بها الفتيات الصغيرات العذراوات
991.imgcache
دورة حياة المشعرة المهبلية

الموطن :
1- عند المرأة : تتوضع المشعرة في المهبل بشكل أساسي و توجد أيضاً في غدد بارتولان وسكين و في الجهاز البولي ( الاحليل و المثانة )
2- عند الرجل : تتوضع المشعرة في الثلم الحشفي القلفي وفي الإحليل (الغدد الاحليلية) و الحويصل المنوي و الموثة .
3- قد توجد في الفم أو اللوزتين أو في المستقيم نتيجة الممارسات الجنسية الشاذة
4- عزلت المشعرة المهبلية من السبيل التنفسي و من الملتحمة لدى ولدان امهات مصابات بالخمج و قد انتقل الخمج للولدان أثناء الولادة .
سريرياً :
الحضانة : تتراوح بين 7 – 10 أيام
عند المرأة :
تسبب المشعرة التهاب فرج ومهبل حاد يتظاهر بضائعات مهبلية رغوية فقاعية صفراء مخضرة كريهة الرائحة مقززة تخرج من المهبل بشكل متواصل خاصة خلال أو بعد الطمث و هي تسبب حكة فرجية وتترافق مع حس حرقة مهبلية وكل ذلك يسبب لحدوث عسرة جماع تدفع المريضة لمراجعة الطبيب .
وفي الحالات الشديدة يحدث احمرار في الفرج والجلد المحيط مع تورم الشفرين الكبيرين .
يكون الفحص بالمنظار النسائي صعباً ومؤلماً جداً ويبدي احتقاناً في جدران المهبل ويكون عنق الرحم بلون أحمرقرمزي مع بقع نازفة صغيرة غامقة لذلك يسمى عنق الرحم الشبيه بالفريز Strawberry cervix .
وكثيرا ما يترافق التهاب الفرج والمهبل مع علامات التهاب الاحليل كتعدد البيلات و عسرة التبويل
وتجدر الإشارة إلى أنه كثيراً ما تترافق الإصابة بالمشعرة المهبلية مع المبيضات البيض أو النيسريات البنية أو المفطورات أو المتدثرات أو الـ HIV .
ومن العوامل التي تشجع على تكاثر المشعرة المهبلية :
– الحمل
– سن الاياس
– المرحلة التالية للطمث مباشرة
وذلك نتيجة اضطراب تركيز الاستروجينات في المهبل ( التركيز العالي لا يناسب المشعرة ) و تبدل درجة pH المهبل نحو القلوية .
الاختلاطات :
وهي نادرة و تشمل : التهاب باطن الرحم , التهاب ملخقات , تمزق أغشية باكر , خداج
1- عند الرجل :
بينما تسبب المشعرة لدى المرأة أعراض صارخة فإنها لدى الرجل تكون لا عرضية في 90 % من الحالات ( سوى في الحالات النادرة التي تصاب فيها الموثة او الحويصل المنوي إذ تتضخم الموثة و تصبح ممضة ) ولا تتظاهر سوى بنقطة مصلية في الصباح تظهر على الصماخ مع حكة والتهاب و احمرار في الصماخ وتدل جميعها على وجود التهاب احليل تحت حاد
وأحيانا تحدث عسرة تبول وتعدد بيلات وقد يصبح الانتصاب و القذف مؤلمين
ويشجع غياب العلامات السريرية لدى الرجل على انتشار المشعرة المهبلية .
الاختلاطات وهي نادرة جدا و تشمل : التهاب الموثة , اصابة الحويصلين المنويين ( تدمي السائل المنوي ) التهاب بربخ , التهاب خصية
التشخيص المخبري :
ويعتمد على رؤية الأتروفة في العينات المرضية والطريقة المفضلة عي الفحص بالمجهر المتباين الأطوار الذي يمكن بواسطته رؤية السياط و الغشاء المتموج بسهولة و في حال عدم توفر هذا المجهر تتم الدراسة بالمجهر الضوئي العادي وهذا مايتم في مخابرنا
– أخذ العينات :
1- عند المرأة :
يجب الامتناع عن ممارسة الجنس لمدة 24 – 48 ساعة قبيل أخذ العينة .
تؤخذ عينة من الضائعات المهبلية أو من الرتوج المهبلية أو من غدد برتولان بعد وضع المنظار المهبلي دون استخدام مادة مزلقة مع الأخذ بعين الاعتبار هشاشة الطفيلي التي تستدعي أخذ العينة بعد غسل المهبل ببضع ميلي لترات من المصل الفيزيولوجي الفاتر أو تؤخذ العينة بماسحة قطنية تغمس في قطرة من مصل فيزيزلوجي حرارته 37 º م

2-عند الرجل :
تؤخذ القطرة الصباحية قبل التبويل أو في الدفقة الأولى الصباحية من البول او في مفرزات الموثة و يزيد تمسيد الموثة من حساسية تلاختبار
الفحوص المخبرية :
1- الفحص العبيط دون تلوين و هو الطريقة المفضلة للتشخيص :
إذ تفحص العينة بالمجهر مباشرة لرؤية حركة الاتروفة مع الإشارة إلى أن حركات الغشاء المتموج يمكن أن تبقى مرئية لعدة ساعات بعد توقف حركة الطفيلي التقدمية
2- فحص الراسب االبولي :
يمكن كشف المشعرة في الراسب البولي لدى الذكر و الأنثى في كثير من الحالات
3- الفحص بعد التلوين :
يمكن أن تجرى لطاخة تلون بملون غيمزا فتبدو الهيولى زرقاء و النواة حمراء, ونجد عدد كبير من الكريات البيض مع غياب العصيات اللبنية , ويمكن تلوين اللطاخة بزرقة الكريزيل
4- الزرع :
يمكن زرع الطفيلي على أوساط خاصة كوسط دياموند أو وسط التيوغليكولات المعدل في حالة سلبية الفحص المباشر .
5- كشف مستضد المشعرة المهبلية :
بواسطة الاليزا أو التألق المناعي المباشر أو اختبار تراص اللاتكس في العينات المأخوذة من الذكر أو الأنثى .
6- اختبار الـ PCR لكشف DNA المشعرة
المعالجة :
و تعتمد على اعطاء مشتقات الايميدازول و في كل الحالات يجب دوماً معالجة الشريك أو الشركاء الجنسيين
1- معالجة الحالات الاعتيادية:
تعطى أحد الأدوية التالية عن طريق الفم بجرعة وحيدة :
– المترونيدازول Métronidazole (FLAGYL) 2 غرام
– التينيدازول Tinidazole (FASIGYNE) 2 غرام
2- المعالجة الطويلة بجرعات متعددة :
وهي تطبق في الحالات التي يوجد فيها علامات بولية وفي حالة النكس وكذلك لدى الذكور بغية تجنب حدوث إصابة الموثة ويعطى :
المترونيدازول 500 ملغ
النساء : كبسولة صباحا و كبسولة مساءا + بويضة مهبلية واحدة مساءاً لمدة 10 أيام
الرجال : كبسولة صباحا و كبسولة مساءا لمدة 20 يوم
أو الــ Enonitrozole (ATRICAN®) 200 ملغ كبسولة صباحا و كبسولة مساء مع الطعام لمدة 4 أيام
3- لدى المرأة الحامل :
في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يعطى المترونيدازول عن طريق المهبل لمدة 14 يوم صباحا و مساءا أما في الثلثين الأخيرين فيمكن إعطاؤه فمويا بجرعة واحدة
4- لدى المرضعات :
يمكن إعطاء المترونيداول عن طريق الفم بجرعة وحيدة مع إيقاف الرضاعة لمدة 24 ساعة
الاتقاء :
– الابتعاد عن المقاربات الجنسية المشبوهة
– استخدام الواقي الذكري
– معالجة المصابين والمصابات و الحملة الذكور اللاعرضيين