تطور جذر السن

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

غمد الجذر :عندما يتطور التاج يستمر تطاول الخلايا وتكاثرها في المنطقة العنقية أو قاعدة العضو المينائي ، في المكان الذي تلتقي فيه خلايا لميناء الخارجية والداخلية لتشكيل غمد الجذر . عندما يكتمل التاج فان الخلايا في هذه المنطقة من العضو المينائي تكمل نموها مشكلة طبقة مضاعفة من الخلايا تسمى ظهارة غمد الجذر أو غمد هيرتفيغ للجذر.
إن طبقة الخلايا الداخلية لغمد الجذر تنتج من ظهارة الميناء الداخلي أو مصورات المينا في التاج والميناء ، في الجذر هذه الخلايا تحفز الخلايا المولدة للعاج في الحليمة السنية لتتمايز وتشكل العاج .
ان غمد الجذر يبدأ بالتشكل عندما ينتهي ترسب الميناء ، عندما ينمو غمد الجذر فانه يعطي الشكل المميز للجذر ، ان كلا من الطول والانحرافات والثخانة وعدد الجذور تعتمد على الخلايا الداخلية لغمد الجذر .عندما ينتهي تشكل عاج الجذر فان خلايا الغمد الخارجي للسن تعمل على ترسب الملاط الوسطي ، طبقة رقيقة من الملاط غير الخلوي والتي تغطي نهاية الأنابيب العاجية وتغطي سطح الجذر وبعدها فان خلايا الغلاف الخارجي تتشتت الى كتل صغيرة وتتحرك بعيدا عن سطح الجذر مثل بقايا الظهارة .
ان الخلايا المولدة للعاج تتمايز على طول الحدود اللبية وان مصورات العاج اللبي تعمل ويأخذ الجذر بالنمو ويستمر تشكل العاج من التاج وحتى الجذر .
ان العاج يستدق كلما اتجهنا من التاج الى الجذر حتى قمة الشكل الظهاري ، في اللب المجاور للشكل الظهاري يحدث نمو في الخلايا وتعرف بمنطقة النمو اللبي ، يعتقد أنه في هذه المنطقة يتم انتاج الخلايا الجديدة والضرورية لامتداد الجذر .
يستمر تصنيع العاج حتى يصل الى طول الجذر المناسب وبعدها يثخن الجذر حتى يصل قطر الفتحة حوالي (1-3 ملم ) وهي المسافة الكافية للسماح للأعصاب والأوعية الدموية بالمرور ما بين اللب والنسيج السنخي حولها .
بزيادة طول السن يبدأ السن بحركات البزوغ والذي يخلف مساحة ليطول فيها السن ، وان جذر السن ينمو بنفس المقدار الذي يبزغ فيه الى الخارج .تعليق طبي :ان وجود غلاف الجذر الظهاري (غمد هيرتفيغ) سيحدد ما اذا كان الجذر سيكون منحرفا أو مستقيما ، طويلا أو قصيرا ، وحيدا أو متعددا .
تطورات الأسنان اللبنية والدائمة تتطور بشكل مماثل , بالرغم من أن الوقت المطلوب لتطور السن اللبني أقل بكثير من السن الدائمة . الأسنان اللبنية تبدأ بالتطور في الرحم والتاج يتمعدن بشكل كامل قبل الولادة . بينما الأسنان اللبنية تبدأ بالتشكل عند أو بعد الولادة في
تشكيل القواطع اللبنيه والدائمة بالمقارنه الرحى الثانية اللبنية مع الضاحك الدائم . أي إختلال وظيفي قبل الولادة سوف تؤثر على تمعدن تاج السن اللبني بينما الإختلالات بعد الولادة سو تؤثر على تاج السن الدائم . وظيفة السن اللبني في الفم على حد أقصى
8.5 سنة هذه الفترة تقسم إلى ثلاث أقسام تطور التاج والجذر نضوج الجذر وإمتصاص الجذر وفقدان الأسنان . الفترة الأولى تمتد على فترة سنة , الثانية تمتد إلى 3.75 سنة , المرحلة الأخيرة من الإمتصاص والفقدان تستمر لمدة 3,5 سنة . بالمقابل بعض الأسنان الدائمة تكون في الفم من عمر 5 سنة حتى الوفاة. والأسنان الدائمة تعمل من 7 إلى
8 مرات عن الأسنان اللبنية . هذا الوقت من العمل الأسنان الدائمة يتضمن 12 سنة من التطور , 3 سنة أكثر من الأسنان اللبنية .تطور البنى الداعمة:ان الخلايا الجنينية المتوسطية المحيطة بالسن تعرف باسم الجريب السني. وبعض هذه الخلايا الجريبية يتوضع مباشرة على تماس مع عضو الميناء,التي تنتقل خلال الدور القلنسوي والدور الجرسي من سطح عضو الميناء الى الجريب ليتطور وعظم سنخي ورباط داعم سني وان هذه الخلايا مرسومة من أصلها الجنيني الى الجانب الذي تتمايز فيه الى مصورات عظمية وتشكل عندها العظم او تتمايز فيه الى مصورات ليفية وتشكل عندها ألياف الرباط.
بعد بزوغ الأسنان تقوم الأنسجة الداعمة للسن بدعم الأسنان خلال عملها.