داء المبيضات البيض الفموي الثانوي

الكاتب : إدارة الموقع

On يونيو 8, 2015

تعرف معنا على داء المبيضات البيض الفموي الثانوي :

يعاني بعض المرضى من إصابة مزمنة بالمبيضات البيض من أعمار مبكرة نتيجة اضطراب مناعي قد يكون معروفاً في بعض الأحيان كداء المبيضات الجلدي المخاطي المزمن ، و في هذه الحالات تظهر الإنتانات الفطرية في المخاطية الفموية و اللسان ، الجلد و أجزاء أخرى من الجسم ( صورة 1 ) .

صورة (1) إصابة ثانوية بالمبيضات البيض على ظهر اللسان عند فتاة بعمر 14 سنة مصابة بداء المبيضات الجلدي المخاطي المزمن

صورة (1) إصابة ثانوية بالمبيضات البيض على ظهر اللسان عند فتاة بعمر 14 سنة مصابة بداء المبيضات الجلدي المخاطي المزمن


داء المبيضات البيض المخاطي الجلدي المزمن :

يعتبر إحدى الأمراض النادرة و التي تبدي استجابة ضعيفة للمعالجة بمضادات الفطور .
يعاني المريض في هذه الحالة من خلل مناعي خاصة في المناعة الخلوية ، حيث بينت إحدى الدراسات وجود خلل في السيتوكينات المفرزة نوعياً من قبل الكريات البيضاء اتجاه المبيضات البيض و مستضدات جرثومية معينة ( كالانترلوكين 2 ، غاما انترفيرون ) .
خلاصة القول فإن الآفات الفموية في هذه الحالات لا تستجيب للمعالجات الموضعية بمضادات الفطور ( كزمرة البولين ) إلا أنها من الممكن أن تستجيب للزمر التي تعطى جهازياً للمريض ( كزمرة الآزول ).