رد فعل الأنسجة حول السنية على المعالجة اللبية

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

إن استجابة النسج حول الذروية للمعالجة اللبية يجب أن يتم فيها فصل استجابة النسج تجاه عملية التنظيف عن استجابتها لحشوة القناة . إن الاستجابة الطبيعية لهذه النسج بعد إزالة الجراثيم من القناة هي البدء بعملية الترميم عن طريق عزل العناصر الغريبة و إعادة الترميم بفضل النسيج الحبيبي ثم الشفاء بتشكيل عظم جديد إن حشوة القناة لا تقوم وحدها بالتأكيد أو بدعم عملية الشفاء و إنما تلعب دورا حياديا حيث تسمح بشفاء النسج حول الذروية و غالبا ما تؤدي إلى تأخير عملية التجديد .
إن الاستجابة الحيوية تجاه الكوتابيركا و الإسمنت الحشاشي قد درست مخبريا بتقنية المستنبت الخلوي و درست حيويا عن طريق اختبارات الزرع على الحيوانات و اختبارات الاستخدام. و بالرغم من أن طريقة المستنبتات الخلوية تعطي بعض المعلومات القيمة حول استجابة نوع معين من الخلايا تجاه المادة المختبرة فإنها لا تزودنا بالصورة الكاملة حول رد فعل النسج الأخرى تجاه هذه المواد في الأوساط الحيوية .
أكدت الدراسات المجراة على المستنبتات الخلوية أن كل اسمنتات حشو الأقنية سامة و لكن بدرجات متفاوتة و الاختبارات الحيوية المعتمدة على الزرع لدى الحيوانات قد زودتنا بمعلومات مهمة سريريا حول استجابة النسج على المدى الطويل تجاه هذه المواد.
و قد أظهرت الدراسات أيضا أن معظم الاسمنتات المزروعة عند الحيوانات قد سببت استجابة بدئية شديدة في النسج التي تقع بتماسها مباشرة. فاسمنتات أكسيد الزنك و بشكل خاص المواد التي يدخلها بشكل أساسي أكسيد الزنك و الكلوروفورم يمكن أن تسبب تخريشا لأنها غالبا ما تتفكك إلى مركبات أو جزيئات محدثة استجابة التهابية بفضل الجزيئات المنتشرة منها. وقد تمّ التأكيد على ذلك بالاختبارات المجراة على القردة حيث لوحظ حدوث التهاب ذروي بسبب جزيئات منتشرة من إسمنت حشو الأقنية.
لقد بينت الدراسات المجراة على المستنبتات الخلوية السمية المرتفعة للكوتابيركا وقد نسبت هذه إلى اندخال شوارد الزنك في الوسط المحيط ومع ذلك فقد أظهرت تجارب الزرع المجراة على الحيوانات الصورة بشكل أكثر توازنا حيث تبين أنه عندما تكون الكوتابيركا بشكل صلب فإنها متحمّلة من قبل النسج و تساعد على تشكيل الكولاجين بدون إحداث أي التهاب أو إحداثه بشكل طفيف يمكن إهمال ذكره في النسج المحيطة.
لا تزال الآلية التي تؤدي إلى زوال أجزاء الحشوة المندخلة في النسج حول الذروية غير مفهومة تماما و لكن من الممكن أن يتم ذلك بفضل البلعمة التي تقوم بها البالعات الكبيرة و الخلايا متعددة النوى.
و تكون البالعات الكبيرة هي الأسرع ومع ذلك فان انحلال أجزاء الكوتابيركا ضروري من أجل تفعيل البالعات وحيدة النواة على إزالتها و لكن حجم هذه الأجزاء من الكوتابيركا يؤثر في عملية الشفاء.
لقد أظهرت التجارب على خنزير غينيا أن الأجزاء الكبيرة من الكوتابيركا تتم أحاطتها بمحفظة كولاجينية ضامة في حين أن الأجزاء الصغيرة تحرض استجابة البالعات الكبيرة و الخلايا متعددة النوى الضخمة كأي جسم أجنبي آخر. وان وجود مثل هذه الخلايا يعيق شفاء المنطقة ما حول الذروية و ذلك لأن البالعات الكبيرة المفعلة تقوم بإطلاق وسائط داخل خلوية و العديد من السيتوكينات و عوامل النمو التي تساهم في عملية الامتصاص العظمي.
وتستمر هذه العملية طيلة وجود جزيئات من الكوتابيركا في المنطقة حول الذروية وهذا ما دعا للقول بأن الشفاء العظمي يتأخر في حال وجود مادة حشو متجاوزة للثقبة الذروية.
وقد أكدت الدراسات التالية أن نسبة نجاح المعالجة اللبية تزداد عندما تكمن الحشوة ضمن حدود القناة لذلك فان الإجراءات العلاجية التي تقلل حدوث حشو زائد كتحضير القناة بشكل مستدق مع جعل تحضير الثقبة الذروية بالحد الأدنى يقلل إمكانية اندفاع مواد الحشو القنيوي إلى المنطقة حول الذروية.