شلل بل Bell,s palsy

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

يعرف أيضاً بالشلل الغامض المسبب أو الشلل التلقائي idiopathic ويعرف بأنه ضعف أو شلل وحيد الجانب – حاد – يرافق العصب القحفي السابع (الوجهي).
المسبب:
السبب غير معروف، وفي ذلك عدة نظريات:
فاقة دموية عصبية ناجمة عن خلل وظيفي عصبي ذاتي – إنتان فيروسي (يتعلق بـ HSV أو VZV – اعتلال عصبي داخلي المنشأ والخلل الوظيفي المناعي) وفي الحقيقة قد تكون هذه الحالة عبارة عن تعبير أو نتيجة نهائية لعدة عوامل.
الملامح السريرية:
قد يكون شلل بل جزئياً أو كلياً ويظهر من عدة ساعات إلى أيام وهو يظهر كآفة تصيب فروع العصب القحفي السابع بالمقارنة مع الشلل المرافق للورم الذي قد يصيب فرع أو فرعين فقط.وبالإضافة إلى الضعف المستمر للعضلات الوجهية المعصبة بالعصب السابع قد يعاني المريض من ألم حول أذني، فقدان لحس الذوق، حس سمعي منخفض بسبب إصابة أعصاب قحفية أخرى. ويعتبر كل من الحمل والسكري عوامل مؤهبة.
وتفقد الأعراض والعلامات لدى 70% من المرض بشكل تلقائي خلال أسابيع إلى أشهر. وما يقارب 25% من المرضى سيمتلكون عيباً متبقياً من طفيف إلى متوسط وحوالي 5% سيكون لديهم عقابيل واضحة.
والمرضى الذين يقعون تحت خطر الشفاء الضئيل هم أولئك الذين يتطور لديهم شلل كامل فيما فوق الـ(55) من العمر وهم مصابون بفرط ضغط الدم. وألم غير مرافق للأذن وإذا فشل المريض في الوصول إلى حالة من التحسن بعد 3-6 أشهر يجب وضع اعتبار مغاير في التشخيص.
المعالجة:
عموماً لا توجد معالجة محددة لشلل بل طالما أن الغالبية العظمى من المرضى تشفى بدون معالجة وعلى أي حال حماية العين أساسية باستخدام النظارات وقطرات الحماية والمراهم.