لمحة عن العاج و خواصه الفيزيائية

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

لمحة عامةيركز هذا فصلِ على العاج، النسيج الصلب الذي يُشكّلُ أساس السنِّ. العاج هو نسيج حيّ لَيسَ مكشوفَ عادة إلى البيئةِ الفموية . العاج الموجود في الجذر مُغَطَّى بالملاط، و العاج الموجود في التاج مُغَطَّى بالميناء العاج.
و كالعظم يتألف العاج بشكل اساسي من مواد عضويه من الياف الكولاجين ومن مادة لا عضوية هي معدن الهيدروكسي الأباتيت. بناءً على مراحل تطورِه وخصائصِه النسيجيه, يُصنّفُ إلى: أولي, ثانوي, ثالثي .
العاج الاولي هو المركب الأساسي للتاجِ والجذرِ, يتألف من عاج مغطي ( mantle dentin ) وعاج حول لبي (circumpulal dentin ) . العاج المغطي يتوضع أولاً، على طول الملتقى العاجي المينائي، في حزم عرضها حوالي 150 ميكرومتر . إنّ أليافَ الكولاجينَ الموجودة في العاج المغطي أكبر مِنْ الحزم الموجودة في العاج حول اللبي، الذي يتشكّلُ لاحقاً. العاج المغطي تنفصل عنْ العاج حول اللبي بواسطة منطقة تدعى العاج الكريوي (globular dentin )، والفراغات الموجودة بين الكريات العاجية تدعى المسافات بين الكريوية، ويعتقد أن العاج الكريوي يحدث نتيجة نقص في التمعدن . يستمر العاج في التشكل مع ان ألياف الكولاجينَ أصغر، حتى تبزغ الأسنانَ وتَصِلُ الى المستوى الاطباقي, وعندها تَبْدأُ الأسنانُ بالقيام بوظائفها ، يسمى العاج المتشكل منذ وصول الأسنان إلى خط الإطباق بالعاج الثانوي. العاج متجاوبُ مع البيئةِ الفموية. فعندما تتعرض الأسنان إلى النخر أَو صدمة ميكانيكية يُؤثّرانِ على اللبِّ ,يترسب العاج تحت تلك المنطقة ويدعى بالعاج المرمم أو الاستجابي. ويترسب هذا العاج لحِماية اللبِّ. على محيط اللب يتوضع ما يسمى طليعة العاج، الذي يتشكل حديثا قبل التكلس و النضوج. وهو يتكوّن من أليافِ الكولاجينِ، التي تتُكلّسُ خلال 24 ساعة حيث تتوضع حزم جديدة مِنْ أليافِ الكولاجينِ بواسطة مولدات العاج وهكذا.بالإضافة إلى تصنيّفَ العاج، يركز هذا الفصلِ على صفات وخصائصَ العاج. كما تشكل مصورات العظم المادة العظمية ، فإن مصورات العاج تشكل العاج. وعلى خلاف العظمِ ، فإن هناك استطالات من مصورات العاج توجد في الأنابيب العاجية وتَخترقُ العاج مِنْ اللبِّ إلى الملتقى المينائي العاجي . العاج مثل العظمِ، يتشكل بالنمو التراكبي الذي ينتج خطوط النمو. بالإضافة لذلك هناك العاج الحبيبي والذي يظهر على طول سطحِ الجذرَ. وربما سببه لملاط الذي يتشكل بشكل ملاصق للعاج الجذري أثناء التطور. قد تتَمُوتُ مصورات العاج بسبب الرض أَو الشيخوخةِ، وبالتالي يتشكل ضمن العاج ما يدعى بالطرق الميتة. ومن الممكن ان تتمعدن الانابيب لاحقا و في هذه المنطقة ويسمى العاج هنا بالعاج المتصلب أو الشفاف.الخواص الفيزيائيةالعاج الذي يُشكّلُ معظم السنِّ، مصفّرُ بالمقارنة مع الميناء الأشدُّ بياضاً. و يظهر عاتما إذا تم إجراء المعالجة اللبية. العاج متكوّن من 65 % بلورات الهيدروكسي أباتيت اللاعضوية، 35 % ألياف كولاجينِ عضويةِ وكميات قليلة من البروتينات الأخرى، و10 % ماء من الوَزنِ.إن العاج أقل تمعدنا من الميناء بـ 20%, والعاج أكثر ليونة، بالرغم من أنّه أقل صلابة مِنْ العظمِ أَو الملاط، لذلك يظهر على الأشعة أكثر شفوفية من الميناء لكنه كثيف وظليل أكثر من اللبّ. إن بنية العاج المرنة و المطاطية تَسْمحُ بحدوث عمليات المضغ على طبقة الميناء المغطية له دون ان تتكَسْر. هذه المرونةِ تنتج بسبب وجود الانابيب الممتدة من الملتقى المينائي العاجي إلى اللب .ِ