مبادئ المعالجة التعويضية لدى مرضى بنسج حول سنية متراجعة

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

للتراجع اللثوي(الانحسار) عوامل مؤهبة وعوامل مسببة
العوامل المسببة للانحسارهي اللويحة الجرثومية بالدرجة الأولى،التفريش الأفقي الرضي،عادات سيئة فموية،إصابة فيروسية عقبولية
العوامل المؤهبة للانحسار:علاجية وتشريحية
العوامل العلاجية المؤهبة للانحسارهي ترميمات زائدة الحواف،ضمات التعويضات الصناعية السيئة،معالجة تقويمية جراحة حول سنية
العوامل التشريحية المؤهبة للانحسارهي تراكب الأسنان ،سوء توضع الأسنان وازدحامها،ارتكازات مرتفعة للارتباطات العضلية والألجمة،لثة ملتصقة غير كافية،بروزات مينائية ملاطية
عند المرضى بنسج حول سنية متراجعة يجب مراعاة مايلي:
1.تجنب الدمية الجناح قدر الإمكان
2.تجنب الدرد الطويل قدر الإمكان
3.القيام بتطويل التاج في حال عدم إمكانية تأمين العوامل السابقة وبقصد زيادة الثبات
4.القيام بتحليل القوى أثناء الوظيفة (كالاهتمام بتحليل القوى الأفقية في الحركة الأمامية عند التعويض على الأسنان الأمامية)
في أمراض النسج الداعمة يترافق الانحسار اللثوي للنسج الرقيقة بحركة سنية (انحسار صنف III أوIV)
بينما في النسج السميكة تحدث الحركة مع الانحسار الخفي
من أسباب الحركة السنية:
رض إطباقي
التهاب نسج داعمة
جراحة حول سنية(تحتاج الأسنان 6أشهر تقريباً لتعود إلى وضعها الطبيعي)
علاج الحركة المسببة بالرض الإطباقي هو السحل الإنتقائي لنقاط التماس المبكر

تطبيق الجبائر أحد عناصر خطة علاج التهاب النسج الداعمة المترافق بحركة سنية
يتم تطبيق جبائر مؤقتة (أيام-أسابيع)للأسنان شديدة الحركة أثناء المعالجة بالشرائح حول السنية
يتم تطبيق جبائر دائمة (أكثر من سنة)للأسنان المتحركة حتى الدرجة الثانية بهدف تحسين وظيفة المضغ
الجبيرة الدائمة هي الجبيرة المصبوبة اللصاقة ،شريط معدني لساني يتم إلصاقه بالإسمنت،يشبه جسر ميرلاند اللصاق دون التعويض عن سن مفقود.

1365.imgcache

لايجوز تطبيق وصلات الإحكام على أسنان متحركة بأي حال من الأحوال
لا تؤثر القوى الإطباقية الوظيفية وغير الوظيفية على الارتباط اللثوي السليم أي من غير الضروري أن يؤدي الرض الإطباقي إلى انحسار لثوي
ليس من الضروري أن يؤدي سوء الإطباق إلى رض إطباقي
السبب الأول لفشل الزرعات السنية هو الرض الإطباقي
العلامة السريرية الأكثر شيوعاً للرض الإطباقي هي الحركة السنية أما شعاعياً فيظهر توسع المسافة الرباطية ثم تخرب داخل عظمي
في تنصيف الأرحاء لايفضل تطبيق التعويض الثابت بدون خلق مسافة بين الجذرين لنؤمن فرجة بين التاجين تمكننا منتطبيق التعويض التالي

أخيراً فإنه حتى مع أخذ العناية والحذر أثناء العمل فسيحدث ضرر خفيف للنسج الرخوة يمكنه الشفاء بهدوء دون حدوث انحسار لثوي أو عظمي