التهاب السنخ الجاف Alveolar osteitis

الكاتب : إدارة الموقع

On ديسمبر 21, 2013

التهاب السنخ الجاف Alveolar osteitis ماهو ؟

بالإنجليزية Alveolar osteitis
التهاب العظم السنخي ( السنخ الجاف ) نادراً ما ينتهي بإنتان كبير لكن يمكن أن يختلط سريرياً مع التهاب العظم و النقي , الذي من النادر أن يعقبه , و إنه إلى حد بعيد الاختلاط الألمي الأكثر تكراراً بعد القلع  .

العوامل التي من الممكن أنتسبب التهاب السنخ الجاف

القلع المفرط الرض
التروية الدموية الموضعية المحدودة
التخدير الموضعي
مانعات الحمل الفموية
أمراض تصلُّب العظام
المعالجة الإشعاعية

https://www.youtube.com/watch?v=mb4WcAXTa6o

السِّمات الرئيسية السريرية المميزة لإلتهاب السنخ الجاف

الاختلاط الألمي الأكثر شيوعاُ للقلع السني
ضياع الخثرة الدموية التي تملأ عادةً الحفرة السنخية للسن المخلوع
ضياع الخثرة الدموية الذي يكون ناتجاً عن إما عن الفعل المفرط الحال لألياف الفيبرين أو الأنزيمات الجرثومية أو عن كليهما معاً
تَعَرِّي و ابيضاض الصفيحة القاسية المكشوفة في الحفرة السنخية
يخف الألم بالإرواء و الضمادات المتكرِّرة  للحفرة السنخية
العظم المتموت يبدو غالباً كأجزاء متشظِّّية
الشفاء النهائي للحفرة السنخية يبدأ من القاعدة بتشكُّل النسيج الحبيبي

التهاب السنخ الجاف Alveolar osteitis

المعالجة

تسهِّل الظروف الموضعية بقوة استمرار الانتان , و إنه لمن المثير للدهشة أن الانتان يكون موضَّعاً كثيراً وإلى حدٍ بعيد و بالمقابل استجابته الضعيفة للمعالجة , و من الضروري شرح ذلك للمريض و أن يفهم بأنه من الممكن أن يعاني من عدم الارتياح لمدة أسبوع أو أكثر , و أن هذا الألم ليس ناتجاً عن كسر جذر السن كما يعتقد المريض .
و يجب أن تهدف المعالجة إلى الحفاظ على الحفرة السنخية مفتوحة و نظيفة و إلى حماية العظم المكشوف .
الحفرة السنخية يجب أن تُرَوَّى بغسولات فموية مثل المطهِّرات الفموية و مضادات العفونة الفموية الدافئة , ثم تُملأ الحفرة السنخية و تُحشى بضماد مسكِّن للألم و ملطِّف يحتوي على بعض مضادات الانتان غير الرطبة غير مثيرة أو مهيّجة لمنع بقايا الطعام و الفضلات من التراكم ضمن الحفرة السنخية . يجب أن يتلو ذلك استخدام متكرر ل غسولات فموية ساخنة . العديد من الضمادات التي توضع ضمن الحفرة السنخية قد تم تشكيلها لكن المستحضر الطبي الملائم المصنوع و المسوَّق و المسجَّل هو الألفوجيل . حيث أنه من السهل أن يؤثر على المريض و هو يلاحظ ذلك من خلال إعطائه شعوراً بالدفء في مكان الألم .

إلى جانب أن الضماد يجب أن يكون ملطفاً و مسكناً و مضاداً للأنتان فإن ضماد الحفرة السنخية من المُفَضَّل أن يكون ناعماً و رخواً و قابلاً للالتصاق على جدران الحفرة السنخية و أن يكون قابلاً للامتصاص.
الضماد غير القابل للامتصاص يجب أن يزال في أسرع وقت ممكن للسماح للحفرة السنخية بالشفاء و الاندمال , معظم الحالات تصبح خالية من الألم بعد ضماد أو ضمادين .

التهاب السنخ الجاف Alveolar osteitis