Resolin كمادة حشي قنيوية

الكاتب : إدارة الموقع

On أغسطس 28, 2020

بواسطة د فراس يعقوب آغا

لطالما كان هدف المعالجة اللبية كما يعرف عموماً هو منع أو تحديد التهاب النسج حول السنية الذروي.

لقد تم البدء بإتباع تقنية ختم مداخل الأقنية Orifice- bonding Technique كمحاولة لدعم الختم التاجي و منع عودة الإنتان للقناة. و المشكلة الكبرى تكون أن معظم المرضى ولأسباب مالية يتأخرون بترميم السن المعالجة لبياً. وهذا يعني تأخير الترميم لمدة 6 – 8 أشهر أو أكثر.

وفي ورشة عمل أقيمت في جامعة تورنتو بكندا 25 نيسان 2007 قدمت مادة Resolin كمادة حشو قنيوية جديدة و قام Dr. Martin Trope ( مساعد صانع Resolin ) بالتساؤل عن إمكانية التوصل لأكثر من مادة حشي قنيوية لملء الفراغ القنيوي و بدلاً من استعمال مواد حشي القناة المعروفة اقترح إتباع تقنية حديثة للوصول لمادة حشي قنيوية قابلة للارتباط و إعادة المعالجة , و بطبيعتها لا تقوم فقط بختم القناة بل بمنع عودة الإنتان للقناة. و هذه التقنية تعتبر ثورة حقيقية في مداواة الأسنان اللبية حيث أنها تقدم حلولاً لمشاكل حشي القناة الأساسية:

1- تقلص الكوتا بعد تطبيق الحرارة:

من المعروف أن تقلص الكوتا يتراوح بين 5 – 7 % بعد أن تسخن. و مستعملي الكوتا المحماة قد حلوا مشكلة التقلص تلك بتطبيق معجون حشي sealer و استعمال قوة الدك خلال عملية الحشي. و لهذا السبب من الضروري استعمال أسلوب ” أن تضغط و تمسك ” المدك خلال عملية حشي القناة. و من الصعب تأمين توازن المدك خلال عملية الدك و التكثيف حيث أن ذلك يسمح بالتقلص و لا يسمح للكوتا و المعجون الحاشي لينساب بشكل مثالي بعد تطبيق الحرارة. و المشكلة الأخرى التي تحدث بسبب التقلص خلال التبريد هي أن الكوتا لا ترتبط و تلتصق مادياً بالمعجون الحاشي. و على الرغم من أن المعجون الحاشي يمكن مشاهدته في القنيات العاجية و يرتبط بشكل حميم مع جدران القناة فإن دراسات SEM أظهرت أن فجوة تتطور بين المعجون الحاشي و الكوتا بسبب التقلص خلال التبريد. و تلك هي الثغرة في هذا النظام

إن مادة Resolin تتقلص فقط 0.5 % حتى بعد تسخينها على عكس الكوتا و ترتبط مادياً بالمعجون الحاشي بعد عملية البلمرةPolymerization و عندما تتصلب لا توجد فجوات ناتجة عن التقلص.

2- دعم الختم التاجي:

على الرغم من صعوبة تحديد بدقة كم من الحالات اللبية تفشل بسبب عدم وجود ختم تاجي . لكن يوجد دليل في الأدب الطبي يدعم فكرة أن الختم التاجي يساهم و بشكل ملحوظ بفشل المعالجة. ( Ray & Trope 1992 ) و نحن نعلم أن الحشوة المؤقتة تملك قدرة محدودة لمقاومة التلوث ثانية. إن الكوتا مادة ضعيفة للختم التاجي و ختم مداخل الأقنية. و قد تحول العديد من اختصاصي مداواة الأسنان لإتباع طريقة ختم فوهات الأقنية بالمواد الرابطة أو بتطبيق أرضية ( قاعدة ) رابطة بالكومبوزيت السيال لختم مداخل الأقنية و منطقة مفترق الجذور. إن مادة Resolin تستعمل مع معجون حاشي ثنائي التصلب. إن هذه الطبقة بحدود2 مم تتصلب بالبلمرة لدى تطبيق الضوء و بذلك تدعم الختم التاجي و ترتبط مباشرة مع المادة القنيوية و العاج.

  • <LI class=MsoNormal dir=rtl style=”TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: blue; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l0 level1 lfo1″>ماهي Resolin :
  • هي عبارة عن بوليمر تركيبي تصبح لدنة بالحرارة أساسها polyester .تحتوي أيضاً Bioactive glass

Bismuth Oxychloried و Barium sulphate . فهي عبرة عن راتنج تماما, أقسى من الكوتا بقليل لكنها قادرة على ملئ كل التعرجات و هي متوفرة بشكل أقماع قياسية و غير قياسية مثل كريات obtura . و هي تبدو مثل الكوتا غير أن لونها أبيض و هي تباع مع مبدىء عاج و معجون حاشي ثنائي التصلب( Epiphany )

  • الطريقة:

1- حضر الفراغ القنيوي بطرق التحضير القنيوية المعروفة

2- استعمل 17 % EDTA أو 2 % كلورهيكسيدين كسائل إرواء انتهائي

3- لا تستعمل هيبوكلوريت الصوديوم كسائل إرواء انتهائي لأنه يمكن أن يؤثر على المعجون الحاشي الرابط. و لا تستعمل الكحول ( 95 % ) لتجفيف القناة لأن الجدران العاجية يجب ألا تكون جافة 100% فالمعجون الحاشي نحب للماء.

4- طبق المبدىء و هو ذاتي التخريش حتى مستوى الذروة( طبعا يجب ألا يمتد لما بعد الذروة ) بقمع ورقي مناسب . إن المبدىء ضروري جداً لأنه يعمل على تشكيل قالب كولاجيني يساعد في زيادة سطح المنطقة. إن اللزوجة المنخفضة للمبدىء أيضا تسحب المعجون الحاشي نحو القنيات العاجية.

5- أزل الزائد من المبدىء بقمع ورقي رقم 6 أو 40 , ادفع كمية صغيرة من سيرنغ Epiphany الثنائي في لوحد مزج خاصة ثم طبق نحو القناة. أزل الزائد بأقماع ورقية ( المعجون الحاشي عبارة عن Bis GMA ثنائي التصلب و Ethoxylated Bis GMA و UDMA ) المادة المالئة عبارة عن CaOH و Ba sulphate و Barium glass و المادة المالئة تحتوي 7 % وزناً. يتصلب المعجون الحاشي 2 – 3 % عند البلمرة و كما في الكوتا نختار القمع المناسب

6- نستعمل طريقة الحشي العادية تسخين عمودي – جانبي ثم الحشي كما نريد

7- استعمل التصلب الضوئي لتامين الختم التاجي و مداخل الأقنية ثم نستعمل نفس المبدىء و الكمبوزيت السيال لغلق مداخل الأقنية. تتصلب المادة في القناة خلال ساعة.

الذين يستعملون حقن obtura بكريات Resolin يجب أن ينقصوا من درجة حرارة التصلب 20 .

  • مفهوم Monobloc إن مادة الحشو اللبية المثالية يجب أن تؤمن مايسمى monoblock و هو مصطلح يشير إلى طبقة مستمرة صلبو تتألف من : طبقو مخرشة من الجدران القنيوية مشربة بآثار الراتنج مرتبطة بطبقة رقيقة من الراتنج الذي يرتبط بطبقة Resloin القنيوية و التي تشكل أساس المادة الحاشية.إن مفهوم monoblock يعني إيجاد مادة مستمرة رابطة صلبة بين جدران القناة العاجية . و من فوائد monoblock أنه يقوي الجذر بنسبة 20 %

الشكل التجاري:

تقوم شركة Pentron بتصنيع Resolin و معجون الحشي Epiphany و هي متوفرة تجارياً على شكل أقماع أو كريات.

يمكن حل مادة Resolin و المعجون الحاشي Epiphany بالكلوروفورم من اجل عملية إعادة المعالجة.